أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
حقائق سريعة

ما هُوَ الشَّلل الدِّماغيّ؟

cerebrum هي كلمة طبية في اللغة الإنكليزية تُشيرُ إلى الدِّماغ، والشلل palsy هُوَ مشكلة في تحريك العضلات،

والشَّلل الدِّماغيّ cerebral palsy هُوَ حالةٌ في الدِّماغ تُؤثِّرُ في العَضلات، حيث تجعل العضلات مُتيبِّسةً ويصعُب تحريكها.

  • ينجُم الشلل الدِّماغيّ عن ضررٍ في الدِّماغ يحدُث قبل أو في أثناء أو بعد الوِلادة بفترةٍ قصيرةٍ

  • يُمكن أن تكُون مشاكل العَضلات خفيفةً (متيبِّسةً أو خرقاء) أو شديدةً (عَدم القُدرة على الإطلاق على المشي أو تحريك عضلات مُعيِّنة)،

  • ويعيشُ مُعظَم الأطفال الذين لديهم شلل دِماغيّ ليُصبحوا بالغين

  • لا يُوجد شفاء من الشلل الدِّماغي،

  • ويُمكن أن تُساعد المُعالجة على التخفيفِ من الأَعرَاض

ما الذي يُسبِّبُ الشَّلل الدِّماغي؟

ينجُم الشَّلل الدِّماغيّ عن ضررٍ يُصيبُ جزءَ الدِّماغ الذي يضبط العضلات، وفي بعض الأحيان يحدُث ضرر أيضًا في أجزاء أخرى من دماغ الصغير.

يُولَد بعض الصغار ولديهم ضرر في الدَّماغ، ويُمكن أن ينجُم هذا الضرر عن:

  • حالات العَدوى عندَ الأم في أثناءِ الحمل

  • مُشكلة في جينات الصغير

يحدُث ضرر في دِماغ الصغير أحيانًا في أثناء الوِلادة أو من بعدها مُباشرةً. ينجُم الضرر أحيانًا عن:

  • نقص الأكسجين في أثناء الولادة

  • حالات العَدوى عندَ الصغير من بعد وِلادته

  • المرض الشديد في أثناء العام الأوَّل من عُمر الصغير

يكُون الرُّضّع الذين وُلِدوا خُدَّجاً ولديهم نقص في الوزن عند الوِلادة أكثر ميلًا لأن يحدث لديهم ضرر في الدِّماغ يُمكن أن يُسبِّب الشلل الدِّماغي.

ما هيَ أعرَاض الشَّلل الدِّماغي؟

قَد يُعاني الأطفال من:

  • تيبُّس وضعف في الذراعين والساقين

  • مشاكل في المشي أو عَدم القُدرَة على المشي إطلاقاً

  • مشاكل في الكلام

  • حَول أو كسَل أو رأرأة في العينين ومشاكل أخرى في الرؤية

  • مشاكل في البلع

  • حرَكات غير مضبوطة ونفضيَّة jerking

يُمكن أن تتراوَح هذه المشاكل بين الخفيفة إلى الشديدة جدًّا، وقَد يبدُو على الأطفال الذين لديهم مشاكل خفيفة أنَّهم يُعانون من الخرَق فقط. قَد لا يتمكَّن الأطفال الذين لديهم مشاكل شديدة من المشي أو حتى بلع الطعام،

وقَد يُعاني الأطفال الذين لديهم ضرر في أجزاء أخرى من مشاكل في السَّمع أو التعلُّم أو السُّلُوك أيضًا.

كيف يعلم الأطباء أنَّ الطفلَ يُعاني من الشلل الدِّماغي؟

قَد يشتبهُ الأطباءُ في الشلل الدماغي عند الطفل إذا كان:

  • متأخراً في تعلُّم المشي

  • مُتأخراً في اكتساب مهاراتٍ أخرى

  • عُمره دُون عامين ولديه عضلات مُتيبِّسة وضعيفة (شُنَاج)

يستخدِمُ الأطباء التصوير بالرنين المغناطيسيّ للدماغ عادةً للتحرِّي عن مشاكل مُعيَّنة فيه، حيث يُبيِّن هذا الفحص التصويريّ صُوراً مُفصَّلة للدِّماغ، ولكن لا يُوجَد فحص يُمكنه أن يُؤكِّد الإصابة بالشلل الدِّماغيّ.

كيفَ يُعالِجُ الأطباءُ الشلل الدِّماغي؟

لا يُوجَد شفاء من الشلل الدماغيّ، ولكن يستطيعُ الطبيبُ واختصاصي المُعالَجة القيام بأشياء عديدة لمُساعدة الطفل على الحركة بشكلٍ أفضل، وينطوي هذا على:

  • استخدام سِنادات الذراع أو القَدم للمساعدة على ضبط العضلات والمشي

  • العلاج الطبيعيّ للمساعدة على تقوية وإرخاء العضلات

  • العلاج المهنيّ لتعلُّم كيفية القيام بالنشاطات اليوميَّ، مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة أو استخدام الشوكة عند تناوُل الطعام أو تسريح الشعر

  • العلاج بالكلام للمساعدة على أن يُصبح الكلام أكثر وضوحاً ولتعلُّم كيفية البلع بشكلٍ أسهَل

  • الأدويَة للمساعدة على استرخاء العضلات

قد يأخذ الطفل الأدويَة عن طريق الفم للمساعدة على استرخاء العضلات، وقَد يقُوم الأطباء أحيانًا بحقن البوتوكس في عَضلات الطفل حتى تسترخي. إذا كانت العضلة متيبِّسةً إلى درجةٍ تحُول دُون تحريك ذراع أو ساقٍ على الإطلاق، قَد يستخدمُ الأطباءُ الجراحةً، وتنطوي الجراحة على قطع أو تطويل الوتر الذي يربط العضلة المُتيبِّسة بالعظم.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل
آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
سرطان المعدة
أي مما يلي هو أفضل إجراء تشخيصي لسرطان المعدة؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة