أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

العدوى الشديدة في الأذن الوسطى عندَ الأطفال

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1438
موارد الموضوعات

ما هيَ عَدوى الأذن الوسطى؟

الأذن الوسطى هي الحيِّزُ خلف طبلة الأذن مباشرةً، ويُمكن أن تدخُل الجراثيم في الأذن الوسطَى وتُسبِّب عَدوى، وتُسمَّى عَدوى الأذن الوسطى التهاب الأذن الوسطى أيضًا. عدوى الأذن الوسطى الحادة هي عَدوى تبدأ بسرعة وتسبب الكثير من الأَعرَاض على الفور.

  • يُعاني الأطفال الذين لديهم عَدوى في الأذن من ألم فيها،

  • وقَد يُعانون من الحُمَّى وصعوبة النَّوم

  • سَوف يقُوم الاطباءُ بمُعايَنة أذن الطفل مستخدمين ضوءاً

  • تتحسَّن مُعظَم حالات عدوى الأذن من تلقاء ذاتها ومن دُون استخدَام المضادَّات الحيوية،

  • ومن المُحتَمل أن يحتاج الطفل إلى دواء للألمِ والحُمَّى

ما الذي يُسبِّبُ عَدوى الأذن؟

تنجُم مُعظم حالات عَدوى الأذن عن نفس الجراثيم (الفيروسات) التي تُسبِّبُ الزكام، وفي بعض الأحيان تُسبِّبُ أنواع أخرى من الجراثيم تسمى البكتيريا عَدوى الأذن.

ما هي أعرَاض عَدوى الأذن؟

تُؤدِّي العَدوى إلى تراكُم السَّائِل في الأذن الوُسطَى، ويُؤدِّي هذا السَّائِل إلى بروز طبلة الأذن ويجعلها مؤلمة، وإذا برزت طبلة الأذن بشكلٍ كبيرٍ، يُمكن أن تتمزَّق. تنطوي الأَعرَاض على:

  • ألم في الأذن، حيث يقوم الصغار الذين لا يستطيعُون التكلُّم بشدّ آذانهم أو البُكَاء

  • حُمَّى

  • مزاج متقلِّب وصعوبة في النوم

  • مشاكل في السمع

  • يخرج دم أو سائل أحيانًا من أذن الطفل إذا تمزَّقت طبلة أذنه

في حالاتٍ نادرةٍ، يُمكن أن تُسبِّب عَدوى الأذن مُضاعَفاتٍ شديدة إذا انتشرت البكتيريا إلى مناطِقَ قريبة، مثل:

  • العظام القريبة من الأذن (تُسبب ألمًا خلف الأذن)

  • الأذن الداخلية (تُسبِّبُ دوخةً ومشاكل في السمع)

  • الدماغ (تُسبِّب الصُّدَاع والتَّخليط الذهنِي والتهاب السحايا)

كيف يستطيعُ الأطباء معرِفة ما إذا كان الطفل يُعاني من عَدوى في الأذن؟

سَوف يقُوم الاطباءُ بمُعايَنة أذن الطفل من الداخل مستخدمين ضوءاً خاصاً، وسيفعلون هذا للتحرِّي عن:

  • ما إذا كانت طبلة الأذن بارزة أو حمراء

  • ما إذا كان هناك سائل خلف طبلة الأذن

قَد يحتاجُ الأطباءُ أولًا إلى تنظيف الشمع من أذن الطفل حتى يتمكَّنوا من المُعايَنة بشكلٍ أوضح.

قَد يضخُّون الهواء في داخل أذن الطفل لمعرفة ما إذا كانت طبلة الأذن تتحرَّك، وإذا لم تتحرَّك طبلة الأذن كما ينبغي، قد يكون الطفل مُصاباً بعدوى في الاذن.

كيف تجري مُعالَجَة عَدوى الأذن؟

الدواء لمُعالَجة الأعراض عندَ الطفل

  • تنطوي مُعالجة ألم الأذن والحمَّى على استخدَام أدوية مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين،

ويُمكن أن تُقلِّل بعض قطرات الأذن من الألم ولكن لنحو نصف ساعة فقط، ولذلك لا يستخدمها العديد من الأطباء. لن تكون مضادَّات الاحتقان أو مضادَّات الهيستامين الموجودة في أدوية الزكام مُفيدةً للطفل.

المُضادَّات الحيويَّة

يستخدِمُ الأطباءُ المُضادَّات الحيويَّة لجميع الأطفال الذين يُعانون من عَدوى في الأذن، وأصبح الأطباء يُدركون حاليًا أن مُعظَم حالات عَدوى الأذن تزول من تلقاء ذاتها، ولكنهم يستخدِمون المُضادَّات الحيوية إذا كان الطفل:

  • صغيراً جداً

  • مريضاً جداً

  • لا تتحسَّن حالته بسرعة أو تتفاقَم

ثقب طبلة الأذن

قَد يحتاج الألم النَّاجم عن بروز طبلة الأذن إلى مُعالجته عن طريق ثقب طبلة الأذن، وتنطوي هذه المُعالَجة على إحداث ثقبٍ صغيرٍ في طبلة الأذن لتصريف السَّائِل المُصاب بالعدوى، وسوف يلتئم الثقب من تلقاء ذاته.

كيف يُمكن الوِقاية من عَدوى الأذن عند الأطفال؟

  • ينبغي إعطاء الطفل اللقاحات الروتينية (لحالات العَدوى، مثل الالتهاب الرئويّ والأنفلونزا، والتي يُمكن أن تُسبِّب عَدوى الأذن)

  • ينبغي عدم ترك الطفل ينام وهو يحمل زجاجة (يُمكن أن يُؤدِّي الشرب في أثناء الاستلقاء إلى احتجاز السَّائِل في الأذن)

  • ينبغي إبقاء الطفل بعيداً عن المُدخِّنين

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة