أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

كوفيد-19

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1441| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1441

ما هو مرض كوفيد-19؟

كوفيد-19 عبارة عن عدوى فيروسية من المحتمل أن تكون شديدة والتي تصيب رئتيك والمسالك الهوائية.

  • ويسببه نوع جديد من فيروسات كورونا

  • ينتقل الفيروس بسهولة كبيرة إلى الأشخاص الآخرين

  • كوفيد-19 موجود الآن في كل مكان في العالم

  • بعض الأشخاص المصابين لا تظهر عليهم أعراض، لكن البعض الآخر يصاب بمرض شديد، ويموت بعض الأشخاص

  • يفحص الأطباء مسحات من أنفك أو حلقك لتشخيص كوفيد-19

  • لا توجد أدوية تُعالِج كوفيد-19، لكن الأطباء يختبرون بعضها والذي قد يساعد على العلاج

  • يعمل الأطباء أيضًا على عمل لقاح للوقاية من كوفيد-19

ما هي الجائحة؟

مرض كوفيد-19 هو جائحة. وهو عبارة عن عدوى تنتشر بسرعة في أجزاء كثيرة من العالم في وقت واحد.

ما الذي يسبب مرض كوفيد-19؟

سبب الإصابة بكوفيد-19 هو نوع جديد من فيروسات كورونا يُسمَّى فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (SARS-CoV2). يطلق الأطباء عليه فيروس كورونا المستجد لأنه لم يكن موجودًا من قبل. لقد تغير مؤخرًا (تحور) من نوع من فيروسات كورونا التي تصيب الخفافيش.

ينتقل الفيروس:

  • عن طريق الهواء، في الرذاذ الذي ينشره الشخص المصاب من خلال السعال أو العطس

  • من خلال لمس الأشياء التي لمسها المصابون ثم لمس وجهك

على عكس العديد من فيروسات الجهاز التنفسي، يمكنك نقل الفيروس الذي يسبب كوفيد-19 قبل ظهور أي أعراض عليك. إذا كنت لا تعرف أنك مصاب بالفيروس، فيمكنك نقله بسهولة وعدم معرفة ذلك.

كما ينتقل كوفيد-19 من شخص لآخر أسهل بكثير من عدوى الجهاز التنفسي الأخرى مثل الزكام أو الأنفلونزا.

ما هو فيروس كورونا؟

هناك المئات من فيروسات كورونا المختلفة التي ترتبط جميعها بعضها ببعض. ويصيب معظمها الحيوانات فقط.

  • فقط عدد قليل من فيروسات كورونا يمكن أن تصيب الأشخاص

  • بعضهم يسبب فقط الزكام

  • تسبب ثلاثة فيروسات من فيروسات كورونا مرضًا شديد الخطورة ويمكن أن تكون مميتة

إلى جانب كوفيد-19، تُسمَّى العدوى الخطيرة الأخرى بفيروسات كورونا سارس (SARS) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS). لا يكاد أي شخص يُصاب بهذه العدوى الآن.

ما هي أعراض كوفيد-19؟

لا يعاني العديد من الأشخاص المصابين بكوفيد-19، وخاصةً الأطفال، من أعراض.

إذا ظهرت عليك أعراض، فمن المحتمل أن يكون لديك:

  • حُمَّى

  • سعال جاف

  • مشكلة بالتنفس

  • الشعور بالضعف والتعب

قد تعاني أيضًا من:

  • سيلان الأنف والتهاب في الحلق

  • فقدان حاسة الشم والتذوق

  • الصداع

  • مشكلات خاصة بالمعدة مثل الغثيان والإسهال

تتغلغل العدوى السيئة في رئتيك، مُسبِّبة الالتهاب الرئوي الفيروسي. هذا سيجعلك تشعر بضيق شديد في التنفس. يمكن أن تؤثر العدوى السيئة أيضًا على الكثير من الأعضاء، بما في ذلك الدماغ والقلب والكليتين.

هل كوفيد-19 مميت؟

يمكنك أن تموت نتيجة الإصابة بمرض كوفيد-19. كلما كنت كبيرًا في العُمر، زادت مخاطر وفاتك. تحدث معظم الوفيات لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا. الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا مُعرَّضون لمخاطر عالية جدًا. ولكن حتى الأطفال والشباب يمكن أن يموتوا.

أنت أيضًا مُعرَّض لمخاطر أعلى إذا كنت:

  • تعاني من مشكلات طبية أخرى مثل أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

  • رجلاً

  • أسودًا

كيف يمكن للأطباء معرفة ما إذا كنت أعاني من كوفيد-19؟

يستخدم الاختبار الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • مسحة تُؤخذ من مؤخرة أنفك أو حلقك

يتم إرسال المسحة إلى المختبر للبحث عن الفيروس.

يمكن أن يبحث فحص دم عن الأجسام المضادة التي صنعها جهازك المناعي للدفاع ضد الفيروس. يستغرق جسمك بضعة أسابيع لصنع هذه الأجسام المضادة، لذلك هذا الاختبار غير مفيد في بداية مرضك. ولكن يمكن أن يساعد ذلك في معرفة ما إذا كنت قد أُصبت من قبل.

إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس، فعادةً ما يقوم الأطباء بما يلي:

  • القيام بعمل أشعة سينية على الصدر للبحث عن التهاب رئوي

  • القيام بقياس مستوى الأكسجين في الدم باستخدام جهاز استشعار بأطراف الأصابع

كيف يتم علاج كوفيد-19؟

إذا كانت لديك حالة خفيفة أو معتدلة، فستقوم بما يلي:

  • البقاء في المنزل وعدم الخروج أو الاقتراب من الآخرين (العزلة)

  • ارتداء قناع حتى لا تنشر الفيروس

  • تناول الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لعلاج الحمى والأوجاع

إذا كنت تعاني من حالة شديدة، مع مشكلات في التنفس، فستحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى. سيقوم الأطباء بما يلي:

  • إعطائك أكسجين

  • في بعض الأحيان وضعك على جهاز تنفس صناعي

قد تحتاج إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي لمدة تصل إلى بضعة أسابيع.

لا توجد أدوية ثبت أنها تقتل الفيروس، لكن الأطباء يجربون بعض الأدوية التي قد تساعد في ذلك.

إذا كنت تعاني من مشكلات في الكلى، فقد تحتاج إلى غسيل الكلى.

كيف يمكنني الوقاية من كوفيد-19؟

أفضل طريقة للوقاية من كوفيد-19 هي تجنب التعرُّض للفيروس. هذه الإجراءات تساعد في ذلك:

  • البقاء على بُعد حوالي 6 أقدام (مترين) عن الأشخاص في الأماكن العامة (التباعد الاجتماعي)

  • ارتداء قناع وجه من القماش عندما تكون في الأماكن العامة (انظر استخدام أغطية الوجه القماشية للمساعدة على إبطاء انتشار كوفيد-19)

  • غسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل

  • استخدام معقم يدين يحتوي على الكحول

  • تجنب ملامسة عينيك وأنفك وفمك إلا بعد غسل اليدين

  • استخدام منديل ورقي لتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس، ثم التخلص منه في سلة المهملات

  • استخدم بخاخًا أو منديلاً مطهرًا منزليًا لتنظيف الأشياء التي يلمسها الأشخاص كثيرًا، مثل مقابض الأبواب والهواتف وأجهزة التحكم عن بُعد وأسطح العمل

هل يوجد لقاح لكوفيد-19؟

لا يوجد لقاح حتى الآن، على الرغم من أن العديد من الأطباء يعملون على تطوير لقاح. يعتقد الخبراء أن اللقاح سيكون متاحًا في وقت ما في عام 2021.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة