أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

الزُّكام

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1441| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1441

ما هو الزُّكام؟

الزُّكام هو عدوى فيروسية. وهو واحد من أكثر الأمراض شيوعًا التي يصاب بها الناس.

  • ينتشر الزُّكام بسهولة من شخص لآخر، خاصةً خلال أول يومين من الأعراض

  • وتشمل الأعراض انسداد الأنف أو سيلانه، والتهاب الحلق، والتعب، وأحيانًا حمى خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها في غضون 4 إلى 10 أيام

  • لا يسبب كونك تشعر بالبرودة أو كونك رطبًا الزكام أو يزيد من احتمالية إصابتك بالمرض

  • يعد وجود مخاط أصفر أو أخضر أمرًا طبيعيًا في المراحل المتأخرة من الزكام - وهذا لا يعني أنك بحاجة إلى المضادات الحيوية أو لديك عدوى أكثر خطورة

  • يمكن لمضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين أن تساعد على الشعور بالتحسن من أعراض الزكام، ولكن لا تعطِ هذه الأدوية للأطفال دون سن 4 سنواتٍ

  • نظرًا لأن الزكام ناتج عن الفيروسات، فلن تُعالِج المضادات الحيوية الزكام أو تجعله يختفي بشكل أسرع

ما الذي يسبب الزكام؟

يحدث الزكام بسبب العديد من الفيروسات المختلفة. تعد مجموعة من الفيروسات تُسمَّى الفيروسات الأنفية هي السبب الأكثر شيوعًا. تميل الفيروسات الأنفية إلى أن تسبب الزكام في الربيع والخريف.

يمكنك أن تصاب بالزكام عن طريق:

  • لمس يد شخص مصاب بعد أن مسح أو تمخط أنفه

  • لمس شيء لمسه شخص مصاب للتوّ

  • مسح أنف طفل مصاب

  • تنفس الفيروس بعد أن يسعل أو يعطس شخص مصاب

ما أعراض الزكام؟

في البداية، يكون لديك:

  • حكة أو التهاب في الحلق

  • سيلان الأنف مع إفرازات رقيقة ورائقة (سائلة)

  • في بعض الأحيان، حمى خفيفة

في وقت لاحق، يكون لديك:

  • انسداد الأنف أو سيلان الأنف مع إفرازات صفراء أو خضراء سميكة

  • الشعور بالتعب والمرض

  • سعال، والذي قد يستمر لمدة أسبوعين

عليك زيارة الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من حمى شديدة أو صداع شديد جدًا أو طفح جلدي أو صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر. من المحتمل أن يكون لديك عدوى أكثر خطورة من الزكام.

يمكن أن يسبب الزكام نوبات الربو لدى الأشخاص المصابين بالربو. يمكن أن يؤدي الزكام أيضًا إلى الإصابة بعدوى الأذن أو الجيوب الأنفية.

كيف يمكن للأطباء معرفة ما إذا كنت أعاني من الزكام؟

يمكن للأطباء عادةً إخبارك أن لديك زكام بناءً على أعراضك.

كيف يتم علاج الزكام؟

قد يخبرك الأطباء بما يلي:

  • الراحة في المنزل

  • شرب الكثير من السوائل

  • استخدام مرطب أو مبخر ليلاً للنوم براحة أكبر

قد يقترح الأطباء أيضًا الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لمساعدتك على الشعور بالتحسن أثناء انتظار زوال الزكام:

  • يمكن أن يقلل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين من آلام التهاب الحلق أو العضلات المؤلمة ويمكن أن يقلل الحمى أيضًا

  • يمكن لمضادات الاحتقان تسليك أنف مسدود

  • يمكن لمضادات الهيستامين أن تجفف سيلان الأنف وتوقف العطس

  • يمكن لبعض أدوية السعال أن ترقق المخاط لتسهيل السعال أو منعك من السعال

  • الغرغرة بالماء المالح يمكن أن تساعد في تهدئة التهاب الحلق

قد تجد 2 أو أكثر من هذه الأدوية في منتج واحد، مثل دواء للسعال والبرد. تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي إذا كانت لديك أسئلة حول أدوية الزكام.

يمكن لمضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين أن تسبب آثارًا جانبية عند الأطفال الصغار جدًا. ولا ينبغي أن تعطى للأطفال دون سن 4 سنواتٍ. يمكن إعطاء قطرات أنف ماء مالح للأطفال الصغار ويمكن أن تساعد على تسليك انسداد الأنف.

لا تعمل المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات الموجودة حاليًا ضد الزكام.

كيف يمكنني الوقاية من الزكام؟

يعد غسل يديك كثيرًا بالماء والصابون أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالزكام.

إذا كنت مصابًا بزكام، فاتخذ خطوات لمنع الآخرين من الإصابة به:

  • العطس أو السعال في منديل ورمي المناديل المُستخدَمة في سلة المهملات

  • اغسل يديك أو استخدم مطهرًا لليدين بعد لمس المناديل المُستخدَمة، حتى الخاصة بك

  • احرص على تنظيف الأغراض المنزلية، مثل الألعاب ومقابض الأبواب، بمطهر (سائل يقتل الجراثيم)

  • ابقَ في المنزل مع أخذ إجازة من العمل أو المدرسة حتى تبدأ الأعراض في الزوال - قد ترغب في النوم في غرفة مختلفة عن أفراد الأسرة الأصحاء

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة