honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

حقائق سريعة

مرض الزُّهري

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى رجب 1438

ما هو مرضُ الزهري؟

الزُّهري syphilis هو من الأَمراض المَنقولَة جِنسيًا (STD). والأمراضُ المنقولة جِنسيًا هي عدوى تنتشر من شخصٍ لآخر عن طريق الاتصال الجنسي.

  • ينتشرُ الزهري بسهولة عن طريق ممارسة الجنس الشرجي أو الفموي أو المهبلي مع شخصٍ مصاب

  • ويمكن للمرأة الحامل أن تنتشرَ مرض الزهري إلى طفلها

  • وللزهري 3 مراحل تزداد سوءًا تدريجيًّا

  • يقوم الأطباءُ بمُعالَجَة الزهري بالبنسلين

ما هي المراحلُ الثلاث لمرض الزهري؟

المرحلة 1: يبدأ مرضُ الزهري في الجزء من الجسم الذي تعرَّض لسوائل جسد الشريك في الجنس؛ فعلى سَبيل المثال، إذا كنت تمارس الجنسَ المهبلي، قد يبدأ الزهري على القضيب (إذا كنتَ رجلاً) أو في أو بالقرب من المهبل (إذا كنتِ امرأة).

المرحلة 2: الزهري ينتشر في الدَّم، ويصيب بشرتك.

المرحلة 3: ينتشرُ الزهري في جميع أنحاء الجسم. ويمكن أن يُصاب بالزهري أيُّ جزء من الجسم، ولكن يُصاب القلب والأوعية الدموية والدماغ والحبل الشوكي بشكلٍ خاصّ.

وغالبًا ما تكون هناك فجوة بين المرحلة 2 والمرحلة 3. وتسمَّى هذه الفجوة الفترة الكامنة latent period. خلال الفترة الكامنة، يشعر المرضى بأنَّهم بحالة جيِّدة، ولا يمكن أن ينتقل الزهري إلى أشخاصٍ آخرين. ويتوقف الزهري بعد المرحلة 2 أحيَانًا. ولكن، في حوالى 1 من كل 3 أشخاص يمضي المرضُ قُدُمًا إلى المرحلة 3.

ما هي أعراضُ مرض الزهري؟

تختلف الأَعرَاض في كلّ مرحلة من مراحل الزهري.

أعراضُ المرحلة 1 من الزهري (الزُّهري الأوّلي)

  • منطقة صغيرة، حمراء، مرتفعة في موقع الإصابة، مثل القضيب أو المهبل أو المستقيم (حيث يَجرِي تخزين البراز)، أو الشفتين

  • منطقة حمراء صغيرة تتحوَّل إلى قرحة مفتوحة غير مؤلمة، وقاسية، ولا تنزف

  • وقد لا تُلاحَظ القرحة، لأنها لا تسبِّب العديدَ من الأَعرَاض

  • وبعدَ 3 إلى 12 أسبوعًا، تلتئم القرحة ويشعر الشخصُ أنَّه بصحَّة جيدة

إذا لم يُعالج الزهري، فإنَّه سينتقل إلى المرحلة 2، لأنَّ العدوى تنتشر في الدم.

أعراضُ المرحلة 2 من الزُّهري (الزُّهري الثانوي)

  • طفح جلدي غير مؤلم على جسمك، غير حاكّ وعلى عكس معظم أشكال الطفح الجلدي الأخرى، غالبًا ما يظهر الطفحُ الجلدي في مرض الزهري على راحة يديك أو باطن قدميك

  • كما قد تتشكَّل ثآليل مسطَّحة ملساء، مرتفعة أو منبسطة، أيضًا في المناطق الرطبة حول فمك، والأبطين والأجزاء الجنسية، والشرج (حيث يخرج البراز)

  • حُمَّى

  • الشعور بالضعف والتعب في جميع أنحاء الجسم

  • الشعور بالجوع بشكل أقلّ من المعتاد

  • تضخم العُقَد اللِّمفِية

تكون الثآليلُ مليئة بجراثيم الزهري. ويمكن لهذه الجراثيم أن تنتشر إلى المرضى الذين يلمسون الثآليل.

تنصرف أعراضُ المرحلةُ 2 في نهاية المطاف. ولكن، يمكن أن تسبِّب مشاكلَ في أجزاء أخرى من الجسم وفي الأعضاء، مثل الكبد والكلى والعينين. وإذا لم تعالج، قد لا يكون لديك أيّ أعراض أخرى. ولكن، فإن نَحو 1 من كل 3 أشخاص يعانون من مرض الزهري ينتقل المرضُ لديهم إلى المرحلة 3.

أعراضُ المرحلة 3 (الثالث أو أواخر) مرض الزهري

قد تؤثر الأعراضُ في الجلد أو الأوعية الدموية أو القلب أو الدماغ أو الحبل الشوكي.

يمكن أن تشتمل مشاكلُ الجلد على:

  • كتل ليِّنة مَطَّاطية على الجلد، مثل فروة الرأس والوجه (يمكن أن تكون الكتل داخل الجسم أيضًا، مثلاً على الكبد أو العظام)

  • تتحوَّل الكتل إلى قروح مفتوحة، وتقتل الأنسجة من حولها

  • تشفى الكتلُ ببطء وتترك ندوبًا

تنطوي مشاكلُ الأوعية الدموية عادة على إصابة الشريان الكبير (الشريان الأورطي أو الأبهري) الذي يخرج من القلب، ويحمل الدَّم إلى الجسم. وقد يضعف الشريان الأورطي ويتوسَّع. ويتمزق الشريان الأورطي الضعيف أحيَانًا، وهذا ما يمكن أن يكونَ قاتلاً. تسبب مشكلة الشريان الأبهر:

  • ألمًا في الصدر

تؤدِّي مشاكلُ القلب عادة إلى قصور صمامات القلب، والأَعرَاض هي:

  • ألم الصدر

  • صعوبة التنفُّس

  • النوبة القلبيَّة

لا تظهر مَشاكل الدِّماغ عادة قبل مدة 15 إلى 20 عامًا. وتشتمل الأَعرَاض على:

  • صُداع الراس

  • تيبُّس الرقبة

  • تغيّرات في مزاجك أو سلوكك

  • اضطراب التفكير بوضوح

تجعل عدوى الحبل الشوكي من الصعب السيطرة على العضلات. قد يكون لديك:

  • فقدان للشعور في قدميك

  • صعوبة في المشي

  • ألم في ظَهرك أو ساقيك أو ذراعيك

  • ضعف في ذراعيك أو ساقيك

كيف يمكن للأطبَّاء معرفة ما إذا كان لديَّ مرض الزهري؟

لتشخيص مرض الزهري، يقوم الأطباءُ بفحوصات للدم. وإذا اعتقدوا أنَّ مرض الزهري قد أثر في الدماغ أو الحبل الشوكي، فقد يقومون بإجراء البَزل الشَّوكي أو النُّخاعي.

كيف يعالج الأطبَّاء مرضَ الزهري؟

يقوم الأطباء بما يلي:

  • إعطاء حقنة من البنسلين في إحدى العضلات، في المؤخَّرة عادة

  • إعطاء جرعات إضافية من البنسلين حسب المرحلة والأَعرَاض

  • الإخبار بضرورة تجنّب ممارسة الجنس حتى الانتهاء من العلاج

  • اختبار وعلاج شركاء الجنس بالنسبة لمرض الزهري

  • إجراء اختبارات للدَّم وفحوصات للتأكُّد من كفاءَة العِلاج

بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية من البنسلين، يمكن إعطاؤهم المضادَّات الحيويَّة الأخرى.

عندما يقتل البنسلين جراثيمَ الزهري، يتفاعل جسمُك أحيَانًا مع كلّ الجراثيم الميتة والمتوِّتة. ويحدث هذا التفاعلُ خلال ال 12 ساعة الأولى عادة. ولذلك، قد يظهر لديك حمَّى، وصُداع، وآلام في العضلات، وطفحٌ جلدي. وهذا التفاعلُ مُزعِج، ولكن ليس خطرًا؛ وينصرف في غضون 24 ساعة. وهذا التفاعلُ ليس بسبب الحساسيَّة للبنسلين.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة