Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

المُعالجة الشعاعيَّة

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438

ما هي المُعالجةُ الشعاعيَّة؟

المُعالجَةُ الشعاعيَّة هي إحدى مُعالجَات السَّرَطان، حيث تَستعمِل الإشعاع لتقليص الأورام السَّرَطانية وتخريب الخَلايا السَّرَطانية.

  • ويستخدم الأطباءُ الإشعاع لعلاج العديد من أنواع السَّرَطان، بما في ذلك سرطانُ الرأس والرقبة والدِّماغ والثدي

  • ولكن، قد لا يخرِّب الإشعاعُ جميعَ الخلايا السَّرَطانية، كما يمكن أن يخرِّب بعضَ الخلايا الطبيعية، ممَّا قد يسبِّب بعضَ الآثار الجانبيَّة

  • يمكن للأطباء مُعالَجَة السَّرَطان بالإشعاع وبنوعٍ آخر من مُعالَجَات السَّرَطان، مثل المُعالجةِ الكِيميائيَّة

  • قد تزيد المُعالجةُ الشعاعيَّة من فرص الإصابَة بأنواعٍ أخرى من السَّرَطان في المستقبل

هذا، وتقتل المُعالجةُ الشعاعيَّة جميعَ أنواع الخلايا في الجسم، وليس الخلايا السَّرَطانية فقط. ولذلك، يجب أن يستهدف الإشعاع مكان السرطان بعناية فائقة، بحيث لا يضرب سواه، وليس الأنسجة السَّليمة.

أنواعُ المُعالجة الشعاعيَّة

تَستخدِم المُعالجةُ الشعاعيَّة في معظ الحالات جهازًا لإرسال حُزَم من الإشعاع إلى الجزء المصاب بالسرطان من الجسم. وهناك نوعان من الحُزَم الشعاعيَّة:

  • أشعَّة غامَّا

  • حُزَم البروتونات

يمكن أن تَستهدف حزمُ البروتونات السرطانَ بدقة أكبر من أشعَّة غاما. ولكن، أيًّا كان نوعُ الحزمة المستخدمَة، فإنَّ معظمَ المرضى يتلقَّونَ المُعالجَة الشعاعيَّة كلَّ يوم لمدة 6 إلى 8 أسابيع.

وهناك طريقةٌ أخرى يلجأ إليها الأطبَّاء لتجنُّب الإِضرار بالأنسجة السليمة، وهي تصويب حزمة الإشعاع نحوَ السَّرَطان من جوانب مختلفة في الجسم ومن زوايا مختلفَة. وبهذه الطريقة، يضرب الإشعاعُ السَّرَطان دائمًا، ولكنَّ الأنسجةَ السليمة نفسها لا تتعرَّض للإشعاع في كلِّ مرَّة.

تشتمل الأنواعُ الأخرى للمُعالجة الشعاعيَّة على:

  • قيام الأطباء بحقن المادَّة المشعَّة في الوريد الذي يتَّجه من خلال الدَّم إلى الخلايا السَّرَطانية

  • قيام الأطباء بوضع كريَّات مشعَّة صغيرة (بذور) في مكان الورم السَّرَطاني

ما هي الآثارُ الجانبيَّة للعِلاج الإشعاعي؟

  • الشعور بالضعف والتعب

  • تقرُّحات الفم

  • مشاكل الجلد، مثل الاحمرار والحكَّة والتقشُّر

  • ألم بالبلع

  • تورُّم في الرئتين

  • الشعور بالغثيان أو التقيُّؤ

  • الشعور بحاجة إلى التبوُّل أكثر من المعتاد أو وجود ألم عندَ التبوُّل

  • سهولة حدوث الكدمات

يمكن أن تضرَّ المُعالجة الشعاعيَّة بالأنسجة الطبيعيَّة، وتتيح فرصة أكبر لظهور سرطاناتٍ أخرى في المستقبل. ويعتمد هذا الخطرُ على عمر المريض، وعلى مكان تطبيق المُعالجة الشعاعيَّة في جسمه.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن السرطان
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن السرطان

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة