honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

حقائق سريعة

تَسلُّخ الأبهر

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
موارد الموضوعات

ما هو تَسلُّخ الأبهر؟

الأبهَر هُوَ الوعاء الدمويّ (الشريان) الرئيسيّ الذي ينقل الدَّمَ من القلب إلى بقيَّة أجزاء الجسم، وهناك طبقات عديدة لجدار الأبهر، حيث يُؤدِّي تمزُّق صغير في الطبقة الداخلية إلى تسرُّب الدَّم إلى داخل جدار الأبهر، وبعد ذلك يفصل ضغطُ الدَّم الطبقةَ الداخلية عن الطبقة الوسطى للأبهر، ويسمى هذا الفصل التسلُّخ dissection.

وما دام التمزُّق في البِطانة مفتوحًا، يستطيع التسلُّخ الانتشار عبرَ الأبهر، ممَّا يُؤدِّي إلى تشكُّل حيِّز يتدفَّق فيه الدَّم بشكلٍ غير طبيعيّ. عندما يزداد التمزُّق، يُمكنه أن يُؤدِّي إلى انسداد الأوعية الدموية الأصغر المُّتَّصِلة بالأبهَر أو إلى إعاقة تدفُّق الدَّم بشكلٍ مُناسب في الأبهَر.

  • يُعدُّ ارتفاعُ ضغط الدَّم السبب الأكثر شُيوعًا لتسلُّخ الأبهَر،

  • وقد يُعاني المريضُ من ألم مُفاجئٍ وشديدٍ عبر الصَّدر أو في الظهر بين لوحيّ الكتِف

  • قد يصِفُ الأطباءُ أدوية للتقليل من ضغط الدَّم، ويقومون بجراحةٍ لإصلاح التمزُّق

  • يحدُث حوالى نصف حالات تسلُّخ الأبهر عند الأشخاص في عُمرٍ أكبر من 60 عامًا

فهم تسلُّخ الأبهَر

فهم تسلُّخ الأبهَر

ما الذي يُسبِّبُ تسلُّخ الأبهر؟

يُعدُّ ارتفاع ضغط الدَّم لفترةٍ طويلةٍ السببَ الأكثر شُيوعًا لتسلُّخ الأبهَر،

بينما تنطوي الأسبابُ الأقلّ شُيوعًا لتسلُّخ الأبهَر على:

  • الاضطرابات التي تسري في العائلات وتُسبِّب الضرر لنُسُج الجسم، مثل متلازمة مارفان

  • العيوبُ الخلقية في القلب والأوعية الدمويَّة

  • تصلُّب الشرايين، والذي يُمكنه أن يُضعِف التروية الدمويَّة إلى الأعضاء والنُّسُج (تصلُّب الشرايين arteriosclerosis)

  • إصابات الصدر، مثل التي تنجُم عن حوادث السيارات أو السُّقوط

ما هي أعراضُ تسلُّخ الأبهر؟

العرض الرئيسيّ هُوَ ألم مُفاجئ شديد، وتصِل شدَّة الألم إلى درجةٍ يفقد المريض فيها الوعي، وغالبًا ما يكُون هذا الألم عبر الصَّدر أو في الظهر بين لوحي الكتف، كما يُمكن أن يحدُث أيضًا في البطن أو أسفَل الظهر.

يُمكن أن يُؤدِّي تسلُّخ الأبهر إلى مشاكل أخرى، مثل:

  • النَّوبة القلبيَّة أو مشاكل القلب الأخرى

  • الفشل الكُلَويّ

  • ضَرر في الأعصاب أو الحبل الشوكي يُسبِّب شعوراً بالوَخز أو عَدم القُدرة على تحريك السَّاقين

كيف يستطيع الأطباءُ معرفة ما إذا كان الشخص يُعاني من تسلُّخ الأبهَر؟

تكُون الأَعرَاض واضحةً للأطباء عادةً، ولتأكيد التشخيص، قد يقومُ الأطباء بفُحوصاتٍ مثل:

كيف يعالج الأطباءُ تسلُّخ الأبهر؟

يطلب الأطباء من المريض دُخول المستشفى، ويُعطونه أدويةً لتخفيض ضغط الدَّم ومُعدَّل ضربات القلب، وذلك لأنَّ ارتفاعَ ضغط الدَّم وتسرُّع معدَّل ضربات القلب يجعلان التسلُّخ يتفاقم بسرعة؛ ثُمَّ يُقرِّرون ما إذا كانت هناك حاجة إلى الجراحة.

الجِراحة

يقُوم الأطباءُ في أثناء الجِّرَاحة بإزالة قدر المُستطاع من منطقة التمزُّق، كما يقومون أيضًا بإعادة بناء الأبهَر بأنبوب (طُعم). إذا كان الصمَّام الأبهري يُسرِّبُ الدم، يقوم الأطباء بإصلاحه أو استبداله.

وبالنسبة إلى حالات التسلُّخ الأقل خطورةً، قد يقُوم الاطباء بإدخال طُعمٍ في الأبهَر عبر شريانٍ في أعلى الطرف السفلي، وذلك لإصلاح التمزُّق.

الأدويَة

سيحتاجُ المريضُ إلى أخذ أدويةٍ للحفاظ على ضغط الدَّم منخفضًا، وذلك سواء خضع إلى جراحةٍ أم لا، وقد تنطوي الأدويةُ على:

  • مُثبِّطات الإنزيم المُحوِّل للأنجيتونسين ACE inhibitors، وهي تعمل على توسيع الشرايين بهدف تخفيض ضغط الدَّم

  • حاصرات بيتا beta-blockers، وهي تُبطء من مُعدَّل ضربات القلب

  • الأدويَة الخافِضة للكولسترول إذا كان المريض يُعاني من تصلُّب وتضيُّق الشرايين (التصلُّب العَصيدي atherosclerosis)

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة