Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

النّهام العصَابيّ

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1438| آخر تعديل للمحتوى رجب 1438

ما هُوَ النُّهام العصابيّ؟

النّهام العصابيّ هُوَ واحدٌ من اضطرابات الأكل يقوم فيه المريض:

  • بتناوُل الكثيرِ من الطَّعام في وقتٍ واحدٍ (شراهة)،

  • ثم يقوم بأشياء للتعويض عن الإفراط في الأكل (الإفرَاغ)

للتعويض عن الإفراط في الاكل، يُجبر مُعظَمُ المرضى أنفسهم على التقيُّؤ ويُمارسون التمارين بشكلٍ شديدٍ، ولكن يَتناوَلُ البعض المُليِّنات حتى يُصابوا بالإسهَال، أو قد يتناولون مُدرَّات البول لإجبار أنفسهم على التبوُّل. ينتهي المطاف غالبًا بمرضى النُّهام العصابيّ بأن يُصبحوا قريبين جدًا من مُتوسِّط وزن الجسم.

يبدأ النُّهام العصابيّ غالبًا في سنوات المراهقة أو عند البالغين الشباب، وهوَ أكثر شُيوعًا عند الفتيات والنِّساء. قد ينجُم النُّهام العصابيّ عن ضُغوطات اجتماعيَّة تدفع بالشخص إلى أن يُصبِح نحيفاً. قد يسري النُّهام العصابيّ بين أفرادِ العائلة.

ما هِيَ أعرَاض النُّهام العصابيّ؟

ينطوي العَرض الرئيسيّ على الأكل بشراهة والإفراغ بشكلٍ مُتكرِّرٍ،

وَعندما يأكل المريض بشراهة، قد:

  • يتناوَلُ الكثير من الطعام في وقتٍ واحدٍ بالمُقارنة مع الآخرين، وفي بعض الأحيان لعدَّة مراتٍ في اليوم

  • يَتناول الطعام عندما لا يكون جائعاً

  • يأكل الكثير من الطعام بحيث يَشعر بألمٍ في البطن

  • يأكل في السرّ ويشعر بأنَّه لا يُسيطر عَلى عادات الأكل لديه

  • يأكل عادةً الحلويات والطعام الغنيّ بالدُّهون (مثل التورتة والمُثلَّجات)

  • يشعرُ بذنبٍ شديدٍ حول الإفراط في تناوُل الطعام

بعد تناوُل الطعام بشراهة، قد يقُوم المريض بإفراغ معدته للتعويض عن تناوُل كمية كبيرة جدًا من الطعام، ولذلك قد يقُوم بالأمور التالية:

  • يُجبِرُ نفسه عَلى التقيُّؤ

  • يتناوَل أدويةً مُليِّنةً ليُجبر نفسه على التبرُّز

  • لا يأكل أي طعام على الإطلاق (يصُوم) أو يلتزِمُ بنظامٍ غذائيّ شديدٍ

  • يُمارسُ التمارين بشكلِ شديدٍ

يهتمُّ بوزنه وصورة جسمه أكثر مما ينبغي. يشعر بالسوء عادةً حول كيف يبدو جسمه حتى إن كانَ الآخرون يعتقدون أنَّه يبدو طبيعيًا.

على عكس اضطرابات الأكل الأخرى، يكون وزن الجسم عند مرضى النُّهام العصابيّ متوسطاً عادةً، ولكن قد يزداد وزن الجسم وينخفض بشكلٍ أكثر من الطبيعيّ.

هل يُمكن أن يُؤدِّي النّهام العصابيّ إلى مشاكل أخرَى؟

نعَم، حيث يُمكن يُؤدِّي الإفراغ للتعويض عن الإفراط في الأكل إلى ضررٍ للجسم. إذا كان المريض يُفرِغ معدته بالكامل كثيراً، قد تتدهور صحَّته وربما ينتهي الأمر به إلى الوفاة. يُمكن أن يُؤدِّي إجبار النفس على التقيُّؤ إلى:

  • حدُوث ندبات على براجم الأصابع knuckles بسبب وضع الأصابع في أسفل الحلق لإجبار النفس على التقيُّؤ

  • أضرار في الأسنَان بسبب أحماض المعِدة

  • انتفاخ الغُدد في الخدَّين

  • ضَرر في المريء (الأنبوب الذي يصِلُ الفم بالمعِدة) بسبب أحماض المعدة

  • في حالاتٍ نادرةٍ، تمزُّق في المعدة أو المريء، وهو أمرٌ يُمكن أن يُشكِّل تهديدًا للحياة

يُمكن أن يُؤدِّي تناوُل الكثير من المُليِّنات أو مُدرَّات البول إلى خللٍ في التوازن الكيميائيّ في الجسم، ويُمكن أن يُؤثِّرَ هذا الخلل في نظم القلب بشكلٍ سيءٍ.

كيف يستطيع الأطباءُ معرفة ما إذا كان الشخصُ يُعاني من النّهام العصابيّ؟

يقومُ الأطباء بفحصٍ بدنيّ للتحرِّي عن أعرَاض النّهام العصابيّ، وسوف يُشخِّصُون الحالة إذا كان الشخص:

  • يستنِدُ بشكلٍ كبيرٍ إلى وزن وشكل الجسم عند وضعه صورة عن ذاته

  • يأكل بشراهة لمرة واحدة على الأقل في الأسبُوع ولثلاثة أشهُر

  • يُفرِغ محتويات معدته عن طريق إجبار النفس على التقيُّؤ للتعويض عن الإفراط في الأكل

كيفَ يُعالِجُ الأطباء النّهام العصابيّ؟

يقومُ الأطباءُ بمُعالَجة النّهام العصابيّ عن طريق النصح أو التوعية واستخدام الأدوية،

وغالبًا ما يجري استخدام النصح، حيث يُمكن أن يكون وجهاً لوجه مع مُعالِجٍ أو ضمن مجموعة. تنطوي الأهداف على:

  • تحفيز المريض على التغيير

  • تكوين نموذج مُنتظم ومرن للأكل

  • التقليل من تركيز المريض على وزن وشكل الجسم

كما قد يصف الأطباء أيضًا نوعًا من الأدوية المُضادَّة للاكتئاب للمساعدة على التقليلِ من كثرة الأكل بشراهة وإفراغ المعدة، كما يُعالِجُ هذا الدواء القلق والاكتئاب، وهما من المشاكل الشائعة عند مرضى النهام العصابيّ.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة