أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

داء النَّوم الأفريقي

(داء المِثقبِيَّات الأفريقي)

حسب

Richard D. Pearson

, MD, University of Virginia School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1436
موارد الموضوعات

مرض النَّوم الأفريقي هو عدوى تسببها الأَوَالي من نوع المِثقَبِيَّة البروسيَّة الغَامبِيَّة Trypanosoma brucei gambiense أو المِثقَبِيَّة البروسيَّة الرُّوديسيَّة Trypanosoma brucei rhodesiense. هو ينتقل عن طريق لدغة ذبابة تسي تسي tsetse fly.

  • يحدث مرضُ النوم في أفريقيا الاستوائية فقط.

  • قد تشكَّل نبرة أو بروز مؤلم أو قرحة في موقع لدغة الذبابة، يليها حدوث الحُمَّى والقشعريرة والصُّداع وتضخُّم العُقَد اللِّمفِية، مع طفح جلدي أحيَانًا، ويحدث في نهاية المَطاف النعاس ومشاكل المشي؛ وإذا لم يُعالج المرض، تظهر الغيبوبة ويحدث الموت.

  • يؤكِّد الأطباءُ التَّشخيص عادة عن طريق التعرُّف إلى الأوالي في عيِّنة من الدم أو السوائل المأخوذة من العُقدَة اللِّمفَية أو السائل الدماغي الشوكي.

  • ينبغي أن يعالَج جميعُ الأشخاص المصابين بواحدٍ من عدَّة أدوية فعَّالة ضد المثقبيَّة Trypanosoma.

يحدث مرضُ النوم في أجزاء من أفريقيا الاستوائية فقط، حيث يعيش ذباب تسي تسي. هناك شكلان من مرض النوم؛ ينجم كلٌّ منهما عن نوع مختلف من المثقبيَّة Trypanosoma. ويحدث أحدُ الشكلين (وهو ناجم عن المِثقَبِيَّة البروسيَّة الغَامبِيَّة Trypanosoma brucei gambiense) في غربي ووسط أفريقيا. أمَّا الشكلُ الآخر (الناجم عن المِثقَبِيَّة البروسيَّة الرُّوديسيَّة Trypanosoma brucei rhodesiense) فهو يحدث في شرقي أفريقيا. وكلاهما يحدث في أوغندا. تحدث نَحو 10,000 حالة جديدة كلَّ عام.

وهنا نوع آخر، هو المِثقَبِيَّة الكروزيَّة Trypanosoma cruzi، يسبِّب داء شاغاس Chagas disease.

هل تعلم...

  • مرض النوم هو نوع من الغيبوبة، وليس من النوم الفعلي.

الانتقال

تنتقل الكائنات الأوالي عادة إلى المَرضَى عندما تلدغهم ذبابة تسي تسي المصابة بالعدوى وتحقن الأَوَالي في الجلد. وتتحرَّك هذه الأَوَالي إلى الجهاز اللِّمفَي ومجرى الدم، حيث تتكاثر؛ ثمَّ تنتقل إلى الأعضاء والأنسجة في جميع أنحاء الجسم، وتصل في النهاية إلى الدماغ. تنتشر العدوى عندما يلدغ الذباب شخصًا أو حيوانًا مصابًا بالعدوى، ثم يلدغ شخصًا آخر.

كما يمكن للأم المصابة أن تنقلَ الأَوَالي إلى طفلها في أثناء الحمل أو الولادة. ونادرًا ما يصاب المَرضَى خلال عمليات نقل الدم. ومن الناحية النظريَّة، يمكن أن تنتقل العدوى من خلال زرع الأعضاء من متبرَّع مصاب بها.

الأعراض

تصيب العدوى الأجزاء المختلفة من الجسم بالترتيب التالي:

  • الجلد

  • الدم والعُقَد اللِّمفِية

  • الدِّماغ والسائل الدماغي الشوكي (السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي)

وتعتمد سرعةُ تفاقم العدوى والأَعرَاض التي تسبِّبها على النوع المسبِّب.

الجلد

قد تظهر نبرة أو بروز في موقع لدغة ذبابة تسي تسي في غضون بضعة أيَّام إلى أسبوعين؛ ثم تتحوِّل إلى لون أحمر داكن، وقد تصبح قرحةً مؤلمة ومتورِّمة.

الدم والعُقَد اللِّمفِية

تنتقل العدوى إلى الدَّم واللمف على مدى أسابيع أو شهور؛ ثم يظهر لدى المَرضَى حمَّى تأتي وتذهب (متناوبة)، وقشعريرة، وصداع، وآلام في العضلات والمفاصل. وقد يتورَّم الوجه بشكلٍ مؤقَّت. وفي بَعض المرضى، يحدث طفح جلدي، ويظهر تضخُّم في العُقَد اللِّمفِية على طول الجزء الخلفي من الرقبة. كما قد يحدث فقر الدَّم.

الدماغ والسائل النُّخاعي (الدماغي الشَّوكي)

عندما يُصاب الدماغُ والسائل الدماغي الشوكي، يصبح الصداع مستمرًّا. ويُصاب المَرضَى بالنعاس، ويفقدون تركيزهَم، وتظهر لديهم مشاكل في التوازن والمشي؛ ثم يزداد النعاس سوءًا، وقد يغفو المَرضَى في منتصف الأنشطة التي يمارسونها.

وفي حال تُرك المرض من دون علاج، يتفاقم الضَّرَر في خلايا الدِّمَاغ ، ممَّا يؤدِّي إلى الغيبوبة والموت. وتحدث الوفاةُ في غضون أشهر أو خلال 2 أو 3 سنوات من ظهور الأَعرَاض، وهذا يتوقَّف على النوع المسبِّب. وتنجم الوفاة عن نقص التغذية أو حالات العدوى الأخرى أحيانًا.

التَّشخيص

  • فحص عيِّنة من الدَّم أو السائل المأخوذ من العُقدَة اللِّمفَية

  • بزل النُّخاع الشوكي وتحليل السائل النخاعي

يقوم الأطباء بتشخيص هذا المرض عن طريق فحص عيِّنة من الدَّم أو السائل المأخوذ من العُقدَة اللِّمفيَّة، وكشف الأوالي فيهما. أحيَانًا الأطباء تحقق من الأَوَالي من خلال فحص عَيِّنَة من نِقي العَظم أو السوائل من قرحة.

يقوم الأطباء عادة بما يُسمَّى اختباراتُ اضطرابات الدِّماغ والنخاع الشوكي والأعصاب : البَزلُ الشَّوكي أو النُّخاعي Spinal Tap(البزل النخاعي) للحصول على عيِّنة من السائل النخاعي، ومن ثَمَّ تحديد ما إذا كانت العدوى قد انتشرت إلى الدماغ. يتحرَّى الأطباءُ في عيِّنة السائل الأَوَالي والعلامات الأخرى للعدوى. وتشتمل هذه العلاماتُ على زيادة ضغط السائل النخاعي، وارتفاع عدد خلايا الدَّم البيضاء، وزيادة بعض الأجسَام المضادَّة.

الوقاية

يمكن للناس أن يقلِّلوا من فرص تعرُّضهم للدغ من ذبابة تسي تسي عن طريق القيام بما يلي:

  • تجنُّب المناطق التي ينتشر فيها ذباب تسي تسي بشكلٍ كبير: يمكن للمسافرين إلى أجزاء من أفريقيا، حيث يعيش ذباب تسي تسي، أن يسألوا السكَّان المحليين حولَ أماكنه كي يتجنَّبوه.

  • ارتداء قمصان طويلة الأكمام الثقيلة وسراويل طويلة: يمكن أن يلدغَ ذباب تسي تسي من خلال الملابس الرقيقة.

  • ارتداء ملابس ذات ألوان محايدة قريبة من البيئة: ينجذب ذباب تسي تسي إلى الألوان السَّاطعة أو الداكنة.

  • استخدام طاردات الحشرات حسب الحاجة، على الرغم من أنها قد لا تكون فعَّالة ضد ذباب تسي تسي.

المُعالجَة

  • الأدوية الفعَّالة ضدَّ هذه الأَوَالي

ينبغي علاج العدوى في أقرب وقت ممكن بالأدوية التي تكون فعَّالة ضد هذه العدوى. يعتمد الدواءُ المستخدم على النوع (الغَامبِيَّة gambiense أو الرُّوديسيَّة rhodesiense) الذي يسبِّب العدوى، وما إذا كانت العدوى قد انتشرت إلى الدماغ والسائل المخي الشوكي.

إذا لم تكن العدوى قد انتشرت إلى الدماغ والسائل النخاعي، فالأدوية الفعَّالة تشتمل على:

  • سُورامين Suramin (هو المفضَّل للمثقبيَّة الروديسية)

  • بنتاميدين Pentamidine أو إيفلورنيثين eflornithine (هو المفضَّل للمثقبيَّة gambiense)

  • إيفلورنيثين (فقط للمثقبيَّة الغَامبِيَّة gambiense، ولكن توفُّره محدود)

وتُعطى هذه الأدويةُ عن طريق الوريد (وريديًا). كما يمكن حقن بنتاميدين في العضل أيضًا.

أمَّا إذا انتشرت العدوى إلى الدماغ والسائل النخاعي، فتشتمل الأدوية الفعَّالة على:

  • ميلارسوبرول Melarsoprol

  • إيفلورنيثين Eflornithine (فقط للمثقبيَّة الغَامبِيَّة gambiense)

وتُعطَى هذه الأدوية عن طريق الوريد. يمكن أن يكون للميلارسوبرول تأثيراتٌ جانبية خطيرة، تهدِّد الحياة أحيانًا؛ ولكن في كثير من البلدان الأفريقية، غالبًا ما يكون الدواء الوحيد المتاح لمرض النوم الذي يُصيب الدماغ . يمكن إعطاءُ الستيروئيدات القشرية للحدِّ من خطر بعض هذه الآثار الجانبية.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأنفلونزا
Components.Widgets.Video
الأنفلونزا
تنجم الأنفلونزا influenza أو النزلة الوافدة flu عن العدوى بنوعٍ أو أكثر من الفيروسات التي يمكن أن تنتشر...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة