أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

داء الجياردِيَّات

داءُ الجياردِيَّات giardiasis هو عدوى في الأمعاء الدقيقة، تنجم عن طفيلي من الأوالي يُدعى الجِيَارديَّة Giardia. وأعراضُه الرئيسيَّة هي المغص البطني والإسهال.

  • قد يكون لدى المَرضَى مغصٌ بطني وغازات (انتفاخ) وتهوُّع belching وإسهال وغثيان، مع الشُّعور بتعبٍ مُبهَم السَّبب.

  • يُصاب الناسُ بالعدوى من خلال شرب ماء ملوَّث أو تناول طعام ملوَّث بالبراز.

  • يشخِّص الأطباءُ العدوى من خلال اختبار أو فحص عيِّنة من البراز.

  • ينبغي على المسافرين غلي الماء العذب قبلَ شربه.

  • يُعالج المَرضَى المصابون بالعدوى بدواء مضادٍّ للطفيليَّات، مثل تينيدازول tinidazole.

داءُ الجياردِيَّات Giardiasis هو عدوى بالأوالي تحدث في كلِّ مكان في العالم، وهو العدوى الطُّفيليَّة المعويَّة الأكثر شيوعًا في الولايات المتَّحدة. تشكِّل بعضُ أَوالي الجياردِيَّة Giardia قشرةً خارجيَّة (تُدعى كيسة)، وهي تمكِّنها من البقاء والعيش خارجَ الجسم لفترات زمنيَّة طويلة (في البُحَيرات والجداول مثلًا)، وتجعلها أقلَّ عرضة للموت أو الإبادة بالكلور (في برك السباحة مثلًا). وتمرُّ هذه الكيساتُ إلى البراز، وقد تؤدِّي إلى العدوى.

تعدُّ أَوالي الجياردِيَّة Giardia ملوِّثًا شائعًا للماء العذب، بما في ذلك العديد من البحيرات والجداول، حتى تلك التي تبدو نظيفة. ولذلك، تسهم أنظمةُ مصادر المياه المحلِّية غير المفلتَرة أو المنقَّاة جيِّدًا في بعض حالات تفشِّي العدوى، وهذا ما يؤدِّي إلى أنَّ معظمَ الذي يُصابون بالعدوى يكتسبونها من خلال شرب الماء الملوَّث (مثل ابتلاع الماء في أحوض السباحة). ولكن يمكن أن تنجمَ العدوى عن تناول طعام ملوَّث أو التعرُّض لبراز شخص مصاب بالعدوى، وهذا ما يحدث بين الأطفال أو في العلاقات الجنسيَّة عادةً.

يكون داءُ الجياردِيَّات أكثرَ شيوعًا بين:

  • الأطفال في مراكز الرعاية النَّهاريَّة

  • الأشخاص الذين يمارسون الجنسَ الفموي الشرجي

  • الأشخاص الذين سافروا إلى بلدان نامية

  • الرحَّالة والمسافرين الذين يشربون ماء غير معالَج من الجداول والبحيرات

وقد تُؤوِي الحيواناتُ البرِّية هذا الطفيلي.

هل تعلم...

  • أنَّ داءَ الجياردِيَّات هو العدوى المعويَّة الأكثر شيوعًا في الولايات المتَّحدة.

أعراض الجيارديَّات

لا تظهر أعراضُ داء الجياردِيَّات عندَ بعض المصابين بالعدوى، لكنَّها تظهر عندَ آخرين بعدَ نحو أسبوع إلى أسبوعين من العدوى. تشتمل الأعراضُ النموذجيَّة لداء الجياردِيَّات على مغص بطني وغازات (نفخة) وتهوُّع أو تجشُّؤ وإسهال مائي كريه الرائحة؛ كما قد يحدث غثيانٌ متقطِّع. ويمكن أن يشعرَ المصابون بالعدوى بالتعب والانزعاج الغامض، وتنقص الشهيةُللطعام لديهم. وإذا لم يُعالج الإسهالُ، قد يستمرّ لأسابيع، ويحدث إسهالٌ يدوم أكثرَ من ذلك عندَ القليل من المرضى؛ وقد لا يستطيع هؤلاء الأشخاصُ امتصاصَ ما يكفي من العناصر المغذِّية من الطعام (يُدعى ذلك سوء الامتصاص)، ممَّا يؤدِّي إلى نقص واضح في الوزن.

في بعض الأحيان، يحول داءُ الجياردِيَّات دون نموِّ الأطفال مثلما هو متوقَّع (تُدعى هذه الحالة فشل النموّ).

تشخيصُ داء الجِياردِيَّات

  • اختبارات البراز

غالبًا ما توحي الأعراضُ بالتشخيص.

أسهلُ طريقةٍ لتشخيص داء الجياردِيَّات هي إجراءُ اختبارات على البراز لكشف البروتينات (المستضدَّات) التي تُطلِقها الجِيارديَّة اللمبليَّة Giardia lamblia. كما أنَّ الفحصَ المجهريَّ لعيِّناتٍ من البراز أو للمُفرزات المأخوذة من الأمعاء يمكن أن يكشفَ الطفيليّ. ولكن، بما أنَّ الأشخاصَ الذي أُصيبوا بالعدوى منذ فترةٍ طويلة يميلون إلى طرح أو إفراغ الطفيليَّات على فتراتٍ غير متوقَّعة، لذلك لابدَّ من إجراء فحوصات مجهريَّة متكرِّرة للبراز غالبًا.

الوقايَة من داء الجِياردِيَّات

تتطلَّب الوقايةُ من داء الجياردِيَّات:

  • معالجة مناسبة لمَصادر الماء العامَّة (بما في ذلك ماء الشرب وماء أحواض السباحة)

  • الاهتمام الكبير بالنظافة عندَ تحضير الطعام

  • الاهتمام بالنظافة الشخصيَّة (كغسل اليدين الشامل بعدَ دخول المرحاض)

يؤدِّي غليُ الماء إلى قتل الطفيليّ، وهو آمنُ طريقةٍ بالنسبة للرحَّالة، لضمان سلامة المياه السطحيَّة عندَ شربها. كما يمكن تطهيرُ الآبار والخزَّانات وأحواض السباحة باستعمال اليود أو الكلور. ولكنَّ هذه الطريقة لا يُعوَّل عليها كثيرًا، لأنَّها تتفاوت بحسب مدى تعكُّر الماء أو وُحولته أو كَدَره، ودرجة حرارته، وتواتر أو عدد مرَّات تطهيره. قد لا تكون كمِّية الكلور المستعملة بشكل روتيني في ماء الشرب كافيةً لقتل الكيسات. ولكن، هناك بعض أجهزة الفلترة اليدويَّة يمكنها إزالة الكيسات من الماء، إلَّا أنَّه من غير المعروف دائمًا ما إذا كان جهاز فلترة أو تصفية الجزئيات فعَّالًا.

مُعالجَة داء الجِياردِيَّات

  • تينيدازول، أو مترنيدازول، أو نيتازوزانيد nitazoxanide (أدوية مضادَّة للأوالي)

يمكن معالجةُ المَرضَى المصابين بالعدوى، ولديهم أعراض، بدواء تينيدازول أو مترنيدازول أو نيتازوزانيد عن طريق الفم. أمَّا معالجةُ المَرضَى المصابين بالعدوى وليس لديهم أعراض فقد تساعد على التقليل من انتشار العدوى، لكنَّها مُكلفة وغيرعمليَّة. يعدُّ تينيدازول، المأخوذ فمويًا بجرعة واحدة، أقلَّ تأثيرات جانبيَّة من مِترنيدازول الذي يُعطى ثلاثَ مرَّات في اليوم لمدَّة 5-7 أيَّام. يمكن أن يؤدِّي تناولُالكحول خلال بضعة أيَّام من استعمال تينيدازول أو مِترنيدازول إلى الغثيان والتقيُّؤ واحمرار الوجه (التبيُّغ) والصُّداع. أمَّا نيتازوزانيد فهو متوفِّر بشكل سائل، لذلك يفيد الأطفال، وبشكل أقراص؛ وتأثيراتُه الجانبيَّة قليلة.

لا يُعطى تينيدازول أو مِترنيدازول للنساء الحوامل، وما زالت سلامةُ استعمال نيتازوزانيد خلال الحمل تحت التقييم. ولذلك، يجري تأجيلُ معالجة الحوامل ما أمكن إلى ما بعد الحمل. ولكن، إذا كانت الأعراضُ شديدة ولا يمكن تأجيلُ المعالجة، يمكن استعمالُ بارومومَيسين paromomycin.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة