أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

داءُ السَّهمِيَّات

(داءُ هِجرَةِ اليَرَقاتِ الحَشَوِيّ)

حسب

Richard D. Pearson

, MD, University of Virginia School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الأولى 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1436
موارد الموضوعات

داء السَّهمِيَّات toxocariasis هو عدوى ناجمة عن يرقات الديدان الممسودة من نوع السَّهمِيَّة الكَلبِيَّة Toxocara canis أو السَّهمِيَّة الهِرِّيَّة Toxocara cati
.

  • يمكن أن يُصابَ الأطفال الصغار بالعدوى عندما يأكلون تربةً ملوَّثة بالبراز الحيواني الذي يحتوي على بيوض الدودة.

  • وفي معظم الأحيان، تسبِّب العدوى الحُمَّى والسُّعال والأزيز التنفُّسي وتضخُّم الكبد، ولكنَّها قد تسبِّب مشاكل في الرؤية.

  • ويؤكد الأطباء التَّشخيصَ عن طريق كشف الأجسام المُضادَّة للدودة في عَيِّنَة من الدم.

  • يمكن أن يساعد طَردُ الدِّيدان بانتظام من الكلاب والقطط على الوقايَة من العَدوَى.

  • لا يكون العلاجُ ضروريًا عادة، ولكنَّه قد يشمل على الأدوية المُضادَّة للطفيليات والستيروئيدات القشريَّة.

غالبًا ما يحدث داءُ السَّهمِيَّات عند الأطفال الصغار، الذين يُصابون ببيُوض السَّهمِيَّة Toxocara عن طريق ابتلاع التربة الملوَّثة ببراز الكلاب أو القطط أو غيرها من الحيوانات التي تحمل الطفيلي. وتشكِّل المَرامل، حيث غالبًا ما تتبرَّز الكلاب والقطط، خطرًا خاصًّا بالتعرُّض للبيوض. وكثيرًا ما ينقل الأطفالُ البيُوضَ من أيديهم إلى فمهم، وقد يأكلون الرمل الملوَّث. وفي أحيانٍ نادرة، يبتلع البالغون البيُوض الملتقطَة من التربة الملوَّثة أو الأسطح الأخرى أو اليدين، ويصابون بالعدوى. ويكون البَالِغَون والأطفال الذين لديهم ميل نحو الأشياء غير الغذائية، مثل التربة أو الطين (حالة تسمى بيكا أو شهوة الغرائِب)، في خطر خاص للإصابة بالعدوى.

وبعدَ ابتلاع البيوض، تفقس اليرقات في الأمعاء. وتخترق هذه اليرقاتُ جدارَ الأمعاء، وتنتشر من خلال مجرى الدم. وقد يُصاب أي من أنسجة الجسم تقريبًا، ولكنَّ إصابة الكبد والرئتين هي الأكثر شُيُوعًا. يمكن أن تبقى اليرقاتُ على قيد الحياة لعدَّة أشهر، ممَّا يَتسبَّب في أضرار ناجمة عن حركتها عبرَ الأنسجة وتحفيزها للالتهاب. ولكن، لا تنضج اليرقات حتى مرحلة بلوغها في البشر؛ فهي تتطلَّب مضيفًا آخر للنضج: الكلاب أو القطط أو غيرها من الحيوانات.

أعراضُ داء السَّهمِيَّات

قد تبدأ أعراض داء السَّهمِيَّات في غضون عدة أسابيع بعد ابتلاع البيوض. وتعدُّ الحمَّى والسعال أو الأزيزي التنفُّسي، وتضخم الكبد من الأعراض الأكثر شُيُوعًا. كما يحدث لدى بعض المَرضَى طفح جلدي أو تضخم في الطحال أو التهاب رئوي متكرِّر. وقد يشتكون من نقص الشَّهية.

وعندما تصيب اليرقات العينين، قد ذلك يؤدي إلى الالتهاب وانخفاض الرؤية.

تشخيص داء السَّهمِيَّات

  • اختبارات للدَّم لكشف الأجسام المُضادَّة للطفيليات

قد يشتبه الطبيبُ بداء السَّهمِيَّات في الشخص الذي لديه تضخم في الكبد، والتهاب في الرئتين، وحمَّى، ومستويات عالية من الحَمِضات (نوع من خلايا الدَّم البيضاء). يجري تأكيد التَّشخيص من خلال كشف الأجسام المُضادَّة للسهميَّة Toxocara في الدم. (الأجسام المُضادَّة هي بروتيناتٌ يُنتِجُها الجهازُ المَناعي للمساعدة في الدفاع عن الجسم ضد هجوم ما، بما في ذلك الطفيليات).

في حالاتٍ نادرة، يَجرِي الحصول على عَيِّنَة من الكبد أو غيره من الأنسجة وفحصها (خزعة) بحثًا عن أدلة على اليرقات أو الالتهاب الناجم عن وجودها.

الوقايَة من داء السَّهمِيَّات

وتشتمل الوقاية على تنظيف الكلِاب والقطط بانتظام. كما إن تغطية صناديق الرمل عندما لا تكون قيد الاستعمال يمنع الحيوانات من التغوط فيها.

وينبغي منع الأطفال من تناول المواد غير الطعامية، مثل التربة والطين، وكذلك البالغين الذين يظهرون توقًا شديدًا لمثل هذه السلوكيات الغريبة.

مُعالجَة داء السَّهمِيَّات

  • إذا لزم الأمر، ألبيندازول أو ميبيندازول (من الأدوية المستخدمة للقضاء على الديدان)، بالإضافة إلى الكورتيزون

في معظم المَرضَى المصابين بدَاء السَّهمِيَّات، تشفى العدوى من تلقاء نفسها، ولا تكون المعالجةُ ضرورية. يعطى ألبندازول أو ميبندازول، بالإضافة إلى الستيروئيدات القشرية، عندما تكون الأعراض شديدة أو عندَ إصابة العينين بالعدوى.

وفي بعض الأحيان، يُستخدَم التخثيرُ الضَّوئي بالليزر laser photocoagulation (تطبيق حزمة شعاعيَّة مكثَّفة من الضوء) لقتل اليرقات في العينين.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
Components.Widgets.Video
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
الفيروسات هي عَوامِل مُعدية تدخل وتتكاثر داخل الخلايا السليمة. وحتى يرتبط الفيروس، يجب أن ترتبط المستقبلات...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة