Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

لمحة عامة على عدوى المطثية

حسب

Larry M. Bush

, MD, FACP, Charles E. Schmidt College of Medicine, Florida Atlantic University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1436
موارد الموضوعات

المطثية clostridia هي بكتيريا موجودة في الأمعاء لدى 3-8٪ من البالغين الأصحاء ولدى نسبة أعلى من ذلك عند حديثي الولادة. تعيش المطثية في الحيوانات، والتربة، والنباتات المتحللة. لا تحتاج هذه البكتيريا للأكسجين كي تبقى على قيد الحياة. وتصنف مع البكتيريا اللاهوائية.

هناك العديد من أنواع المطثية. تسبب المطثية المرض بطرق مختلفة، وذلك اعتمادًا على نوعها:

  • قد تنتج البكتيريا السم في الغذاء، وبعد استهلاكه يحدث التسمم السجقي المنقول بالغذاء foodborne botulism.

  • قد تستهلك البكتيريا في الطعام، ثم تتكاثر وتنتج الذيفانات، كما يحدث في التسمم الغذائي بـClostridium perfringens.

  • قد تدخل أبواغ المطثية (الأشكال غير النشطة أو الهاجعة من البكتيريا) إلى الجسم من خلال الجرح وتنتج السم، كما يحدث في الكزاز.

  • قد يؤدي استخدام المضادَّات الحيوية إلى تزايد أعداد المطثية الموجودة أساسًا في الأمعاء، وإنتاج اثنين من الذيفانات، كما يحدث في حالات الإسهال والتهاب القولون بـClostridium difficile المرتبطة بتناول المضادات الحيوية.

  • قد تلج البكتيريا المطثية إلى الجسم من خلال الجرح، وتتكاثر، وتنتج الذيفانات التي تُخرِّب الأنسجة، كما يحدث في الغَرغَرينَة الغازية gas gangrene.

قد تُصيب المطثية المرارة، والقولون، والأعضاء التناسلية للإناث. في حالات نادرة، يمكن لإحدى أنواع المطثية، Clostridium sordellii، أن تُسبب مُتلازمة الصدمة السمية عند النساء اللواتي يعانين من عدوى في الأعضاء التناسلية.

الانتشار في مجرى الدم

قد تنتشر المطثية أيضًا إلى الدَّم (مسببة تجرثم الدم bacteremia). يمكن لتجرثم الدم واسع الانتشار (الإنتان sepsis) أن يُسبب الحمى وأعراضًا خطيرة، مثل انخفاض ضغط الدم، أو اليرقان، أو فقر الدم. يمكن أن يحدُثَ الإنتان بعد عدوى المطثية، وأن يُسبب الموت بسرعة.

التسمم السجقي المنقول بالغذاء Foodborne botulism

قد يحدث التسمم السجقي أو الوشيقي عندما يأكل المريض طعامًا يحتوي على ذيفان البوتولينوم botulinum toxin، والذي تُنتجه Clostridium botulinum. عادة ما ينجم التسمم عن تناول الطعام غير المطهي أو المطهي بدرجة غير كافية، لأن الحرارة (الطهي) تخرِّب السم. كما يمكن للأطعمة المخزنة، إذا طُهيت بشكل غير كاف قبل تخزينها، أن تسبب التسمم أيضًا. كما إن تبريد الطَّعَام لا يجعله آمنًا، لأن البكتيريا قد تنتج بعض السموم (أو الذيفانات) في درجات حرارة الثلاجة الاعتيادية.

يدخل ذيفان البوتولينوم إلى مجرى الدَّم من الأمعاء الدقيقة، ثم ينتقل إلى الأعصاب. يمنع هذا السم الأعصاب من إرسال النبضات إلى العضلات. وبعد حوالى 18 إلى 36 ساعة من استهلاك السموم، يصبح المريض متعبًا ومُصابًا بدوخة. يصبح الفم جافًا. وقد يشعر المريض بالغثيان والرغبة بالتقيؤ. قد يعاني المريض من تشنجات في البطن وإسهال. قد يتضخم البطن ويتورم، وقد تتطور الحالة إلى إمساك. قد ترتخي عضلات الوجه أو تُصاب بالشلل، ممَّا يَتسبَّب في تدلي الأجفان والوجه وتشوش الرؤية. قد يصبح البلع والكلام صعبًا. تضعف العضلات ثم ينتشر هذا الارتخاء إلى جذع الجسم والأطراف السفلية. قد تضعف العضلات التنفُّسية، مما قد يهدد حياة المريض.

إذا اعتقد المريض بأنه مُصاب بالتسمم السُجُقِّيّ، فينبغي عليه الذهاب إلى المستشفى فورًا. وللمساعدة على التخلص من أية سموم غير ممتصة، يقوم الأطباء بإعطاء الفحم المُنشّط activated charcoal عن طريق الفم أو من خلال أنبوب يمتد من الأنف أو الفم إلى المعدة. كما تعطى مادة تثبط عمل السموم (مضاد سُمي) في أقرب وقت ممكن بعد تشخيص حالة التسمم. إذا بدأت مشاكل التنفس بالحدوث، فينبغي نقل المريض إلى وحدة العناية المركزةK وقد يجري وضعه على جهاز تنفس اصطناعي بشكل مؤقت.

هل تعلم...

  • يمكن لتوكسين البوتولينوم الذي تنتجه بكتيريا المطثية، أن يُسبب التسمم الغذائي وشلل العضلات، ولكن قد يستخدم أيضًا للحد من التجاعيد وعلاج تشنجات العضلات.

التسمم الغذائي بـ Clostridium perfringens

يمكن لهذا النوع من التسمم غذائي أن يحدُثَ عندما يأكل المرضى طعامًا (لحم البقر عادة) يحتوي على البكتيريا (وليس ذيفانات أو سموم البكتيريا). تتطور البكتيريا من أبواغ، وتتميز الأبواغ بقدرتها على البقاء على قيد الحياة حتى ضمن حرارة الطبخ. إذا لم يؤكل الطعام الحاوي على أبواغ بعد طهيه مباشرةً، فقد تتطور الأبواغ إلى بكتيريا، ثم تتكاثر في الطعام. إذا جَرَى تقديم الطعام دون إعادة تسخينه بدرجة كافية، فقد تدخل البكتيريا إلى السبيل الهضمي. تتكاثر البكتيريا في الأمعاء الدقيقة وتنتج الذيفانات التي تُسبب الإسهال المائي والتشنجات في البطن.

عادةً ما يكون هذا النوع من التسمم الغذائي خفيفًا ويتعافى في غضون 24 ساعة. ويمكن في حالات نادرة أن يكون التسمم الغذائي شديدًا، وخاصة عند الأطفال الصغار جدًّا وكبار السن.

يمكن في حالات نادرة أن تقوم سلالات معينة من البكتيريا بإنتاج ذيفانات تُلحق الضرر بالأمعاء، وتسبب عدوى تُدعى التهاب الأمعاء التنخري necrotizing enteritis، وهي حالة مميتة غالبًا.

للوقاية من التسمم الغذائي، ينبغي تبريد بقايا اللحوم المطبوخة، وإعادة تسخينها بشكل جيد قبل تقديم.

أما العلاج فيشمل تناول وفرة من السوائل وأخذ قسط وافر من الراحة. لا تُستخدم المضادَّات الحيوية في علاج التسمم الغذائي.

الإسهال والتهاب القولون الناجم عن Clostridium difficile

في هذا الاضطراب، تُسبب السموم التي تنتجها البكتيريا التهابًا في القولون، وعادةً ما يحدث ذلك بعد تناول مضادَّات حيوية لعلاج عدوى (انظر أيضًا التِهابُ القَولُون المُحدَث بالمطثيَّة العسيرة Clostridium difficile). قد تُخرب المضادَّات الحيوية بعض أنواع البكتيريا التي توجد عادةً في الأمعاء. فإذا تم القضاء على ما يكفي من الجراثيم الطبيعية الموجودة في الأمعاء، فقد يؤدي ذلك إلى نمو Clostridium difficile بشكل مفرط على حسابها. قد تكون هذه البكتيريا موجودة مسبقًا في الأمعاء. أو قد تصل إلى المريض من أشخاص آخرين، أو من الحيوانات الأليفة، أو الوسط المحيط. يزيد من خطر هذا الاضطراب أن يكون المريض في سن مبكرة جدًّا، أو مُسنًا جدًّا، أو مُقيمًا في المستشفى أو دار رعاية المسنّين، أو مُصابًا بواحد أو أكثر من الاضطرابات الشديدة.

عندما تفرط البكتيريا في النمو، فإنها تُحرر اثنين من الذيفانات.

  • يدفع أحدهما الأمعاء لإنتاج سوائل، وتتشكل أغشية مخاطية شاذة (تسمى التهاب القولون الغشائي الكاذب pseudomembranous colitis).

  • ويُلحق الآخر الضرر ببطانة الأمعاء الغليظة.

تبدأ الأَعرَاض عادةً في غضون 5 إلى 10 أيام بعد أن يبدأ المرضى بتناول المضادَّات الحيوية. قد يكون الإسهال مائيًا، أو طريًا قليلًا، أو مدمّىً. يعاني الكثير من المرضى من ألم أو تشنجات في البطن، إلا أن الغثيان والإقياء يكونا نادرين.

إذا حدثت الإصابة بهذا الاضطراب بعد أن بدأ المريض بتناول مضادات حيوية، فينبيغ إيقافها مالم تكن ضرورية جدًا. في مثل هذه الحالات، تتوقف الأَعرَاض عادةً في غضون 10-12 يومًا. أما إذا استمرت الأعراض، فيمكن إعطاء أَدوِيَة مثل راتنج الكولسترامين cholestyramine resin. إذا كانت الأَعرَاض شديدة، فيُستخدم عادة أحد المضادات الحيوية ميترونيدازول، أو فانكومايسين، أو فيداكسوميسين.

قد يُجرى زرع البراز للمرضى الذين يعانون من أعراض شديدة ومتكررة. في هذا الإجراء، يجري نقل 200-300 مل من البراز من متبرع سليم إلى قولون المريض. يمكن إعطاء البراز كحقنة شرجية enema، وذلك بواسطة أنبوب يجري إدخاله من خلال الأنف إلى السبيل الهضمي، أو من خلال أنبوب يجري إدخاله من فتحة الشرج إلى الأمعاء الغليظة (منظار القولون). يَجري فحص البراز من المانح أولًا للتأكد من عدم احتوائه على أية كائنات دقيقة تسبب المرض. يعتقد الأطباء أن المواد البُرازية من متبرع سليم تساعد على إعادة التوازن الطبيعي للبكتيريا في قولون المصاب بالتهاب القولون الناجم عن Clostridium difficile.

عدوى الأنسجة الرخوة بالمطثية

بما أن بكتيريا المطثية تزدهر في غياب الأُكسِجين، فإنها تتكاثر بشكل جيد في الأنسجة المتضررة كثيرًا، وفي الجروح العميقة جدًا. تعاني مثل هذه الأنسجة من ضعف تدفق الدَّم، وبالتالي انخفاض مستويات الأكسجين. يكون خطر العدوى أعظميًا عندما يعاني المرضى من جروح تحتوي على نسج متموتة (انظر أيضًا العدوى الجلديَّة النَّاخِرَة).

يمكن لأحد أنواع المطثية، Clostridium perfringens, أن يسبب العدوى في غضون ساعات بعد الإصابة، وقد تستغرق العدوى بضعة أيام لكي تظهر أحيانًا.

يمكن لعدوى الأنسجة الرخوة بالمطثية أن تُصيب كلاً مما يلي:

يمكن للبكتيريا الموجودة في هذه النسج أن تُنتج كميات كبيرة من الغاز كفضلات. ويمكن للغاز أن يُشكل فقاعات وبثورًا في الأنسجة. وفي كثيرٍ من الأحيان، تؤدي العدوى إلى سد الأوعية الدموية الشعرية. ونتيجة لذلك، تتموت الأنسجة المصابة، ممَّا يؤدِّي إلى الغرغرينا. تساعد الأنسجة المتموتة على انتشار عدوى المطثية بشكل أسرع. يزداد احتمال حدوث الغَرغَرينَا عند إصابة العضلات بالمقارنة مع احتمال حدوثها عند إصابة الجلد.

عادةً ما تكون المنطقة المصابة واضحة.

قد لا تكون العدوى الجلدية الضحلة مؤلمة جدًا، إلا أن العدوى العضلية الأكثر عمقًا غالبًا ما تكون مؤلمة. قد تخرج مفرزات ذات رائحة كريهة من الجروح أو البثور.

وفي النهاية يُصبح المريض متوعكًا بشدة، وتتطور لديه إصابة بالصدمة أو الفشل الكلوي. في حال عدم العلاج، غالبًا ما يموت جميع المرضى المُصابين بعدوى المطثية في العضلات.

يُعد العلاج الفوري ضروريًا للغاية. يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية بسرعة، واستئصال النسج المتموتة والمُصابة بشدة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
Components.Widgets.Video
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
الفيروسات هي عَوامِل مُعدية تدخل وتتكاثر داخل الخلايا السليمة. وحتى يرتبط الفيروس، يجب أن ترتبط المستقبلات...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
الزُّكام
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
الزُّكام

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة