أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

عدوى السالمونيلا

حسب

Larry M. Bush

, MD, FACP, Charles E. Schmidt College of Medicine, Florida Atlantic University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1436
موارد الموضوعات

تنجم عدوى السالمونيلا salmonella infections عن بكتيريا Salmonella سلبية الغرام.

  • تنتقل العدوى عادة عندما تناول الأطعمة الملوثة بالبكتيريا، مثل الدجاج غير أو البيض غير المطهي بشكل جيد.

  • تصيب البكتيريا عادة الجهاز الهضمي، ولكن يمكن أن تنتقل من خلال مجرى الدَّم وتصيب أجزاء أخرى من الجسم.

  • يعاني المريض من غثيان، وألم بطني تشنجي، يلي ذلك إسهال مائي، وحمى، وتقيؤ.

  • يتأكد التشخيص عن طريق العثور على البكتيريا في عَيِّنَة من البراز.

  • يجري تعويض السوائل المفقودة للمريض، ولا تكون المضادات الحيوية فعالة عادةً في علاج عدوى السالمونيلا المعوية.

تُسبب بكتيريا Salmonella عدة أنواع من العدوى. تُسبب هذه البكتيريا في معظم الأحيان التهاب المعدة والأمعاء، لكنها قد تسبب أحيانًا الحمى التيفية، وهي عدوى أكثر خطورة.

هناك أنواع مختلفة من بكتيريا Salmonella. وهناك نوعان يسببان حمى التيفوئيد:

  • Salmonella typhi

  • Salmonella paratyphi

تتواجد بكتيريا Salmonella typhi فقط عند البشر. أما بكتيريا Salmonella paratyphi فتتواجد بشكل أساسي عند البشر، ولكن قد تعيش أحيانًا في الحيوانات الأليفة. تقيم أنواع أخرى من Salmonella في الجهاز الهضمي عادةً للعديد من الحيوانات البرية والأهلية، مثل الأبقار، والأغنام، والخنازير، والطيور، والزواحف (بما في ذلك الثعابين والسحالي والسلاحف). يمكن للعديد من هذه الأنواع أن تسبب العدوى عند البشر. يُسبب نوعان من Salmonella معظم حالات العدوى في الولايات المتحدة الأمريكية، هما النمط المصلي التيفي الفأري من —Salmonella enterica، والنمط المصلي المُلهب للأمعاء من Salmonella.

يجري طرح بكتيريا Salmonella في براز البشر والحيوانات المصابة، ممَّا يؤدِّي إلى تلوث الوسط المحيط بها. انتشر العدوى في سبعينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد عُزيت العديد من حالات العدوى إلى السلاحف الأليفة، ولذلك جَرَى حظر بيعها، مما أدى إلى تراجع حالات العدوى. وفي الآونة الأخيرة، ازدادت المبيعات القانونية وغير القانونية للزواحف الأليفة. يقدر العلماء بأن حوال ي90٪ من الزواحف الأليفة والبرمائيات، مثل الضفادع المائية، تحمل عدوى Salmonella.

تنتقل العدوى عادة عن طريق تناول لحوم الدواجن أو البيض غير المطهي جيدًا، ويمكن أحيانًا أن تنتقل العدوى عن طريق تناول لحم البقر أو الخنزير غير المطهية جيدًا، ومنتجات الألبان غير المبسترة، أو المأكولات البحرية الملوثة، أو المنتجات الطازجة الملوثة. يمكن لبكتيريا Salmonella أن تصيب مبايض الدجاج، وبذلك تصيب البيض قبل وضعها. قد تكون الأطعمة الأخرى ملوثة بالبراز الحيواني (في المسالخ مثلًا)، أو براز عمال الأغذية المصابين الذين لا يغسلون أيديهم بشكل كاف بعد استخدام المرحاض.

وبما أن حمض المعدة يميل إلى تخريب Salmonella، فلا بد من استهلاك كمية كبيرة من هذه البكتيريا لكي تحدث العدوى، إلا إذا كان لدى الشخص عوز في أحماض المعدة. قد يحدث هذا العوز عند الفئات التالية:

  • الأطفال دون عمر سنة واحدة

  • المسنون

  • المرضى الذين يتناولون مضادَّات الحموضة أو الأدوية التي تثبط إنتاج حمض المعدة، بما في ذلك حاصرات الهستامين -2 (H2) (مثل رانيتيدين) أو مثبطات مضخة البروتون (مثل أوميبرازول)

تسبب هذه البكتيريا التهاب الأمعاء، ولذلك تكون سببًا شائعًا للإصابة بالإسهال.

انتقال العدوى من خلال مجرى الدم

تدخل البكتيريا في بعض الأحيان إلى مجرى الدَّم (مُسببة تجرثم الدم) وتنتشر في الجسم، ممَّا يؤدي إلى التسبب بعدوى أو تجمع القيح (الخراجات) في مواقع بعيدة، مثل العظام، والمَفاصِل، والمسالك البولية، والرئتين. قد تتجمع البكتيريا على المَفاصِل الاصطناعية، أو صمامات القلب، أو طعوم الأوعية الدموية، أو الأورام، وتسبب العدوى فيها. كما قد تُصاب بطانة الشرايين بالعدوى (خاصةً الشريان الأبهري، أكبر شريان في الجسم). يمكن للخراجات والشرايين المصابة بالعدوى أن تسبب تجرثم الدم المزمن.

غالبًا ما تنتشر العدوى عبر مجرى الدَّم عند الفئات التالية:

  • الأطفال الرضع

  • كبار السن، وخاصة الذين يعيشون في دور رعاية المسنّين

  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات تؤثِّر في كريات الدَّم الحمراء، مثل فقر الدَّم المنجلي أو الملاريا

  • المرضى الذين يعانون من اضطراب يُضعف الجهاز المناعي، مثل عدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV)

  • المرضى الذين يتناولون أَدوِيَة مثبطة للجِهاز المَناعيّ، مثل تلك المستخدمة في علاج السرطان، أو منع رفض الأعضاء المزروعة

الأعراض

عند إصابة الأمعاء بالعدوى، فإن الأَعرَاض تبدأ عادة بعد 12-48 ساعة من تناول الطعام الحاوي على البكتيريا. يشعر المريض بغثيان وآلام بطن تشنجية، يلي ذلك إسهال مائي، وحمى، وتقيؤ. تتعافى أعراض Salmonella في غضون 1-4 أيام. يمكن في بعض الأحيان أن تكون الأعراض أكثر شدة وتستمر لفترة طويلة.

قد يستمر بعض المرضى في طرح البكتيريا ضمن البراز بعد زوال الأعراض بفترة طويلة. يُطلق على هؤلاء المرضى اسم الحاملين للمرض carriers.

يُصاب حوالى 30% من المرضى البالغين بـالتهاب المَفاصِل التفاعلي reactive arthritis بعد أسابيع أو أشهر من توقف الإسهال. يُسبب المرض الألم والتورم، وعادةً ما يكون ذلك في الوركين، والركبتين، والعرقوب Achilles tendon (الذي يربط كعب القدم بعضلة الساق).

قد تظهر أعراض أخرى في حال حدث تجرثم في الدم bacteremia وانتشرت العدوى في الجسم. على سبيل المثال، إذا أصيب العظم بالعدوى، فإن منطقة الجسم فوقه تكون مؤلمة عفويًا أو بالجس. وفي حال أصيب أحد الصمامات القلبية بالعدوى، فقد يشعر المريض بضيق التنفس. وفي حال إصابة الشريان الأبهر بالعدوى، فقد يشعر بألم في الظهر والبطن.

هل تعلم...

  • تشير الإحصائيات في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن 90% على الأقل من الزواحف الأليفة والبرمائيات مُصابة بعدوى Salmonella.

التَّشخيص

  • الزراعة المخبرية لعينات من البراز، أو القيح أو الدم أو مسحة من المستقيم

يقوم الطبيب بأخذ عَيِّنَة من البراز، أو استخدام مسحة لأخذ عينة من المستقيم. تُرسل العينة إلى المختبر حيث يمكن تحري نوع البكتيريا الموجودة فيها. يُساعد اكتشاف نوع البكتيريا الموجودة في العينة على تأكيد التشخيص.

كما يجري اختبار حساسية البكتيريا لمعرفة أي المضادات الحيوية تكون فعالة ضدها (اختبار الحساسية susceptibility testing).

الوقاية

تتضمن طرق الوقاية من عدوى Salmonella كلاً من:

  • الطهي الجيد للحوم الدواجن والبيض ولحم البقر المفروم

  • عدم تناول المأكولات أو الأطعمة الحاوية على بيض نيء أو حليب غير مبستر، مثل العجينة النيئ، أو الصلصة الهولندية، أو بعض أنواع الصلصات المحضرة منزلياً

  • غسل الخضار والفواكه بشكل جيد

  • غسل اليدين بعد الذهاب إلى المرحاض أو بعد تبديل حفاضات الأطفال

  • غسل اليدين، والأسطح المختلفة في المطبخ، وأدوات الطعام، بالماء والصابون وبشكل فوري بعد ملامستها للحوم النيئة

  • غسل اليدين بالماء والصابون بعد ملامسة الزواحف، أو الطيور، أو الصيصان، أو بعد التماس مع براز الحيوانات

ينبغي توخي احتياطات خاصة عند الأشخاص من ذوي الخطر المرتفع للإصابة، مثل الأطفال الصغار. على سبيل المثال، بما أن الزواحف (مثل السلاحف)، والصيصان، وغيرها من الطيور الصغيرة، تكون أكثر عرضة لحمل عدوى Salmonella، فينبغي عدم السماح للأطفال الصغار بالتعامل مع هذه الحيوانات، وينبغي عدم الاحتفاظ بالزواحف في البيت الذي يوجد فيه طفل رضيع.

ينبغي على الأشخاص المصابين عدم تحضير الطعام للآخرين.

لا يتوفر لقاح للوقاية من عدوى السالمونيلا، على الرغم من توفر لقاحات للوقاية من الحمى التيفية.

المُعالجَة

  • إعطاء السوائل، في حالة العدوى المعوية

  • إعطاء المضادات الحيوية، بالنسبة للمرضى الذين يعانون من خطر مرتفع للإصابة بتجرثم الدم

  • التصريف الجراحي للقيح من الخراجات

تُعالج العدوى المعوية بإعطاء السوائل عن طريق الفم، أو عن طريق الوريد بالنسبة لحالات العدوى الشديدة.

لا تقلل المضادات الحيوية من فترة التعافي، وقد تؤدي إلى زيادة الفترة التي يحدث في أثنائها طرح البكتيريا في البراز ولذلك، ينبغي عدم إعطاء المضادات الحيوية.

ولكن، قد يكون من الضروري وصف المضادات الحيوية للأشخاص الذين يواجهون خطرًا مرتفعًا للإصابة بتجرثم الدم (مثل المسنين المقيمين في دور الرعاية، والمصابين بعدوى الإيدز)، والمرضى الذين يستخدمون أجهزة طبية مزروعة في الجسم (مثل المَفاصِل الاصطناعية أو الصمامات القلبية الاصطناعية أو طعوم الأوعية الدموية). يمكن في مثل هذه الحالات وصف سيبروفلوكساسين أو إزيثرومايسين لعدة أيام.

يُعطى المرضى المصابون بتجرثم الدم المُضادات الحيوية، مثل سيبروفلوكساسين ciprofloxacin أو سيفيترياكسون ceftriaxone عن طريق الوريد لمدة أسبوعين. في حال الإصابة بتجرثم الدم، يُعطى المريض المضادات الحيوية لمدة 4-6 أسابيع.

يجري تصريف القيح من الخراجات جراحيًا، وتُعطى المضادات الحيوية لمدة 4 أسابيع على الأقل.

في حال إصابة الشريان الأبهر، أو أحد الصمامات القلبية، أو أجزاء أخرى من الجسم (مثل المَفاصِل) بالعدوى، فغالبًا ما يكون من الضروري إجراء عمل جراحي وإعطاء المضادات الحيوية لبضعة أسابيع أو أشهر.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأنفلونزا
Components.Widgets.Video
الأنفلونزا
تنجم الأنفلونزا influenza أو النزلة الوافدة flu عن العدوى بنوعٍ أو أكثر من الفيروسات التي يمكن أن تنتشر...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة