Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

داء البروسيلات

حسب

Larry M. Bush

, MD, FACP, Charles E. Schmidt College of Medicine, Florida Atlantic University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1436

داء البروسيلات (الحمى المالطية) brucellosis هو عدوى تنجم عن الإصابة بعدة أنواع من بكتيريا Brucella، وتتميز بحمى وأعراض معممة في كامل الجسم.

  • تحدث الإصابة بداء البروسيلات بعد التماس مع حيوانات مريضة أو استهلاك منتجات ألبان ملوثة بالبكتيريا.

  • يعاني المرضى من حمى، وقشعريرة، وصداع شديد، وألم في أسفل الظهر، وألم مفصلي وعظمي، وغيرها من الأعراض المُعممة في الجسم.

  • يتعافى معظم المرضى في غضون 2-3 أسابيع، حتى من دون علاج.

  • يضع الأطباء التشخيص بناءً على نتائج الاختبارات الدموية وزراعة عينات دموية في المختبر.

  • يُساعد إعطاء اثنين من المضادات الحيوية سويًا على زيادة فرص الشفاء.

تحدث الإصابة بداء البروسيلات بشكل أساسي عن طريق:

  • التماس المباشر مع حيوانات مصابة في المزارع

  • استهلاك الحليب الملوّث غير المبستر أو منتجات الألبان الأخرى

كما قد تحدث الإصابة عند التماس مع كلاب، أو غزلان، أو ثيران أو غيرها من الحيوانات.

يُعد داء البروسيلات نادرًا في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا، ولكنه أكثر شُيُوعًا في الشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط والمكسيك وأمريكا الوسطى. يتضمن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بداء البروسيلات كلاً من العمال في المخابر، والأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة أو نسج الحيوانات، بما في ذلك العمال المسؤولون عن تغليف اللحوم، والأطباء البيطريين، والمزارعين، ومُنتجي الثروة الحيوانية.

قد تنتشر البكتيريا من خلال الهواء، وبذلك يمكن استخدامها في الحرب البيولوجية. ولكن، يمكن في حالاتٍ نادرة أن ينتشر داء البروسيلات من شخص لآخر.

أعراض داء البروسيلات

عادةً ما يشتكي المرضى من:

  • حمى قد تتكرر مرارًا لعدة أشهر وأحيَانًا سنوات

وتشمل الأعراض الأخرى المبكرة لداء البروسيلات كلاً من القشعريرة، والتعرق الليلي، والصداع الشديد، وآلام أسفل الظهر، وآلام العظام والمَفاصِل، وأحيَانًا الإسهال.

وتشمل الأَعرَاض اللاحقة نَقص الشَّهية، ونَقص الوَزن، والإمساك الشديد، وصعوبة النوم، والاكتئاب.

قد تتطور العدوى في بعض الأحيان في الدماغ، أو النسج التي تُغطي الدماغ والنخاع الشوكي (السحايا)، أو عظام الظهر (الفقرات)، أو العظام الطويلة (مثل عظم الفخذ)، أو المَفاصِل، أو الصمامات القلبية.

إذا لم تتطور العدوى في أحد تلك الأعضاء أو النسج، فغالبًا ما يتعافى المريض في غضون 2-3 أسابيع بدون علاج. ولكن، قد تستمر العدوى لدى بعض المرضى.

تشخيص داء البروسيلات

  • الاختبارات الدموية وزراعة عينات من الدم في المختبر لتحديد البكتيريا المُسببة للمرض

يأخذ الطبيب عَيِّنَة من الدَّم ويقوم بإرسالها إلى المختبر لكي تجري زراعتها وفحصها. عادةً ما يقيس الأطباء أيضًا مستوى الأجسام المُضادَّة للبكتيريا في الدم.

علاج داء البروسيلات

  • إعطاء اثنين من المضادَّات الحيوية في نفس الوقت

يقوم الطبيب بوصف اثنين من المضادات الحيوية في نفس الوقت لزيادة فرص الشفاء. عادةً ما يكون أحد المضادَّين الحيويين هو الدوكسيسايكلين، الذي يُعطى عن طريق الفم. أما المضادَّ الحيوي الثاني فيمكن أن يكون ستربتومايسين أو جنتاميسين، بشكل حقن يومية، أو ريفامبين أو سيبروفلوكساسين، عن طريق الفم.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن داء السلّ
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن داء السلّ
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة