honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الطاعون

(الموت الاسود)

حسب

Larry M. Bush

, MD, FACP, Charles E. Schmidt College of Medicine, Florida Atlantic University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1436| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1436

الطاعون plague هو عدوى شديدة تسببها بكتيريا Yersinia pestis سالبة الغرام.

  • تنتشر البكتيريا بشكل رئيسي بواسطة برغوث الجرذان.

  • تتباين الأعراض بحسب نوع الطاعون، فقد يسبب الطاعون الحمى، والقشعريرة، وتورم العُقَد اللِّمفِية، والصُّدَاع، وتسرع ضربات القلب، والسعال، وصعوبة التنفُّس، والتقيؤ، والإسهال.

  • يتأكد التشخيص من خلال العثور على البكتيريا في عينات الدم، أو البلغم، أو القيح من العُقَد اللِّمفِية.

  • يمكن للمضادَّات الحيوية أن تقلل من خطر الموت، كما يساعد عزل المصابين على منع انتشار الطاعون.

حدثت في الماضي أوبئة كبرى للمرض تسببت بقتل آلاف البشر، كما هيَ الحال في انتشار الموت الأسود في القرون الوسطى. وكانت العَوامِل الرئيسية المساهمة في ذلك الأعداد الكبيرة من القوارض، والاكتظاظ السكاني في المناطق الحضرية، وسوء الصرف الصحي.

يحدث الطاعون الآن في المناطق الريفية غالبًا. في الولايات المتحدة الأمريكية، تحدث أكثر من 90٪ من حالات العدوى في الولايات الجنوبية الغربية، مثل أريزونا وكاليفورنيا وكولورادو ونيو مكسيكو، وخاصة بين رواد المخيمات. يصيب الطاعون نَحو 10 إلى 15 شخصًا في الولايات المتحدة كل عام، وحوالي 1000-3000 شخص حول العالم.

عادةً ما تُصيب البكتيريا المُسببة للطاعون القوارض البرية، مثل الجرذان وكلاب البراري. تنتشر البكتيريا بواسطة برغوث الفئران. عندما تموت الجرذان البرية، فقد تنتقل البراغيث إلى الجرذان التي تعيش بالقرب من البشر، ومن ثم إلى الحيوانات الأليفة المنزلية، وخاصة القطط. وبعد ذلك قد تقوم البراغيث بلدغ الأشخاص وبالتالي نقل العدوى إليهم. يمكن في حالات نادرة أن تنتشر العدوى من شخص لآخر عن طريق استنشاق إرذاذ السعال أو العطاس. تدخل البكتيريا إلى الرئتين وتسبب نوعًا من الالتهاب الرئوي (يُدعى الطاعون الرئوي pneumonic plague). تنتشر العدوى بين البشر فقط عندما يعيش الشخص مع مريض مصاب بالطاعون الرئوي، أو يتولى رعايته.

تُعد البكتيريا المُسببة للطاعون من الأسلحة البيولوجية المحتملة. يمكن لهذه البكتيريا أن تنتشر من خلال الهواء وأن يجري استنشاقها. يحدد حجم الجسيمات المحمولة جوًا ما إذا كان يمكن للبكتيريا الدخول إلى الجهاز التنفُّسي أم لا. يمكن للجسيمات الصغيرة أن تنحشر في الرئتين، ممَّا يَتسبَّب في الطاعون الرئوي.

أنواع العدوى الأخرى المُسببة من قبل Yersinia

يمكن للعدوى الناجمة عن أنواع أخرى من بكتيريا Yersinia أن تنتقل عن طريق الاحتكاك بالحيوانات المصابة (عن طريق الصيد مثلًا) أو تناول لحومها غير المطهية بشكل جيد.

عادةً ما تُسبب هذه العدوى الإسهال الذي يتعافى من تلقاء نفسه عادةً، وألم الحلق. تًُبح العُقَد اللِّمفِية في البطن ملتهبة، ممَّا يَتسبَّب في ألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن. يُشبه الألم ألم التهاب الزائدة الدودية.

يمكن لهذه البكتيريا أن تصيب مجرى الدَّم وغيره من البنى التشريحية في الجسم، بما في ذلك المَفاصِل (مسببة التهاب المَفاصِل التفاعلي reactive arthritis). يُسبب التهاب المَفاصِل التفاعلي الألم والتورم، وعادة ما يكون ذلك في الوركين، والركبتين، والعرقوب Achilles tendon.

تُستطب المضادَّات الحيوية إذا انتشرت العدوى إلى مجرى الدم.

أعراض الطاعون

هناك عدة أنواع للطاعون:

  • دَبلي bubonic

  • صغير

  • رئوي

  • إنتاني دموي

تختلف الأَعرَاض اعتمادا على نوع الطاعون.

الطاعون الدَبلي Bubonic plague

يُعد الطاعون الدبلي النوع الأكثر شُيُوعًا.

قد تظهر أعراض الطاعون الدبلي في غضون بضع ساعات إلى 12 يومًا بعد التعرض (عادة، بعد 2-5 أيام). يعاني المريض من قشعريرة مفاجئة وحمى تصل إلى 41° درجة مئوية). تتسرع ضربات القلب وتصبح ضعيفة، وقد ينخفض ضغط الدم. يعاني الكثير من المرضى من الهذيان.

عادةً ما تتورم العقد اللمفية في الإبطين، أو الرقبة أو أعلى الفخذ، وذلك قبيل حدوث الحمى أو بالتزامن معها. تسمى العُقَد اللِّمفِية المتورمة بالدَبلات buboes. تكون هذه العقد قاسية، وحمراء، ودافئة، ومؤلمة جدًا بالجس. قد يخرج القيح من هذه العقد اللمفية في الأسبوع الثاني من الإصابة. قد يتضخم الكبد والطحال.

في حال عدم علاج الحالة، يموت أكثر من 60٪ من المرضى في الفترة بين اليوم الثالث والخامس عادةً.

الطاعون الصغير Pestis minor

الطاعون الصغير هو شكل خفيف من الطاعون الدبلي. تتظاهر الحالة بتورم في العقد اللمفية، وحمى، وصداع، وإرهاق، ويتلاشى من تلقاء نفسه في غضون أسبوع.

الطاعون الرئوي Pneumonic plague

الطاعون الرئوي هو عدوى تصيب الرئتين.

تبدأ أعراض الطاعون الرئوي بشكل مفاجئ بعد يومين أو ثلاثة أيام من التعرض للبكتيريا. يُعاني المريض من حمى شديدة، وقشعريرة، وتسرع في ضربات القلب، وصداع شديد في كثير من الأحيان. وفي غضون 24 ساعة، يُصاب المريض بسعال مُنتج للبلغم الرائق، لا يلبث أن يُصبح مُدمىً. ثم يصبح البلغم بلون وردي أو أحمر فاتح (يشبه شراب التوت) ورغوي القوام. يتسرع معدل التنفس ويُصبح مجهدًا.

يموت معظم المرضى غير المعالجين في غضون 48 ساعة بعد بدء الأَعرَاض.

الطاعون الإنتاني الدموي Septicemic plague

الطاعون الإنتاني الدموي هو عدوى تنتشر في مجرى الدم. يعاني حوالى 40٪ من المرضى من الغثيان والقيء والإسهال وألَم البَطن.

وبعد ذلك، يرتفع معدل تخثر الدم بشكل كبير، مما يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية، ومن ثم تنعكس الأمور، فيزداد معدل النزف بسبب استنزاف عوامل التخثر. يسمى هذا الاضطراب التخثُّر المنتثر داخل الأوعية الدموية disseminated intravascular coagulation. تحدث غرغرينة في الأطراف بسبب انسداد الأوعية الدموية، فتأخذ الأطراف لونًا أسودًا (ومن هنا جاءت تسمية الطاعون بالموت الأسود).

في حال عدم العلاج، تتعطل وظائف العديد من أعضاء الجسم، وتنتهي الحالة بالوفاة.

تشخيص الطاعون

  • فحص وزرع عينات الدَّم أو البلغم أو القيح

  • اختبارات الدَّم الأخرى في بعض الأحيان

لتشخيص الطاعون، يأخذ الطبيب عينات من الدم، أو البلغم، أو القيح من العُقَد اللِّمفِية. يجري فحص العينات تحت المجهر وإرسالها إلى المختبر بهدف زرعها وتحري البكتيريا الموجودة فيها. يَجري اختِبارُ عَيِّنَة من الدَّم أيضًا لتحري الأجسام المُضادَّة للبكتيريا. قد يلجأ الطبيب أيضًا إلى إجراء تفاعل البلمرة التسلسلي polymerase chain reaction، وذلك بهدف تحري البكتيريا أو مادتها الوراثية والحصول على النتائج بسرع.

إذا اشتبه الطبيب بإصابة المريض بالطاعون الرئوي، فسوف يقوم بإجراء صورة للصدر بالأشعَّة السِّينية.

الوقاية من الطاعون

القضاء على القوارض واستخدام طاردات الحشرات للوقاية من البراغيث.

ولم يعد لقاح الطاعون مُتاحًا في الولايات المتحدة.

ويمكن للأشخاص الذين ينوون السفر إلى أماكن تشهد تفشيًا للإصابة بالطاعون تناول المضادات الحيوية مثل دوكسيسايكلين.

بعد التعرض للطاعون

ينبغي على الطبيب مراقبة الأشخاص الموجودين بالقرب من مريض مُصاب بطاعون رئوي. ينبغي قياس درجة الحرارة عند هؤلاء الأشخاص بمعدل مرة كل 4 ساعات، ولمدة 6 أيام.

كما يَجرِي إعطاؤهم المضادَّات الحيوية للوقايَة من العَدوَى. يَجرِي إِعطاءُ الكبار الدوكسيسيكلين أو سيبروفلوكساسين، ويَجرِي إعطاء الأطفال تريميثوبريم / سلفاميثوكسازول.

علاج الطاعون

  • الستربتومايسين أو المضادات الحيوية الأخرى

ينبغي البدء بالعلاج فورًا، وهو ما يقلل من خطر الوفاة إلى أقل من 5٪. يعطى الستربتومايسين عن طريق الحقن في العضل لمدة 7 أيام على الأقل، أو لمدة 3 أيام بعد أن تعود درجة الحرارة إلى مستواها الطبيعي. تكون المضادَّات الحيوية الأخرى، مثل الجنتاميسين، والدوكسيسيكلين، والسيبروفلوكساسين فعالة أيضًا.

ينبغي عزل المرضى الذين يعانون من الطاعون الرئوي بحيث لا تنتشر البكتيريا من خلال الهواء، وهو ما يسمى بالعزل التنفُّسي respiratory isolation. يشمل ذلك ما يلي:

  • الحدّ من وصول الآخرين إلى غرفة المريض

  • الطلب من الأشخاص الذين يعملون ضمن نطاق 2 متر من المريض ارتداء قناع واقٍ، وحماية للعينين، وملاءة طبية، وقفازات

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة