أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

مُتلازمة الشرق الأوسط التَّنفُّسيَّة

حسب

Craig R. Pringle

, BSc, PhD, University of Warwick

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436

مُتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية Middle East respiratory syndrome (MERS) هي عدوى بفيروس كورونا coronavirus تُسبِّبُ أعراضًا شديدةً شبيهةً بأعراض العدوى بالأنفلونزا.

يُعَدُّ الفيروسُ المُسبِّبُ لمُتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية (MERS)، والذي هو من أنواع فيروس كورونا coronavirus، شبيهًا بالفيروس الذى يُسبِّبُ المتلازمة التنفسية الحادة الشديدة severe acute respiratory syndrome (السَّارس- SARS انظر المتلازمةُ التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة (السارس SARS)). تمَّ اكتشاف فيروس مُتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية MERS أوَّلَ مرة في الأردن والمملكة العربية السعودية في عام 2012 م. واعتبارًا من أيَّار (مايو) 2014، كان توجد 658 حالة مؤكدة لإصاباتٍ بمُتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية MERS و 202 حالة وفاة. وقد حدثت معظمها في المملكة العربية السعودية، حيث استمرَّ ظهور حالات جديدة. كما حدثت حالاتٌ في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس والمملكة المتحدة عند أشخاصٍ كانوا يسافرون أو يعملون في الشرق الأوسط. واعتبارًا من أيَّار (مايو) 2014، تم تأكيد حدوث ثلاث حالات في الولايات المتحدة. وقد شارك شخصان من الذين عادوا حديثًا من الخليج العربي في نقلها، لكنَّ الشخص الثالث أُصيبَ بالعدوى في الولايات المتحدة بعد مخالطته لأحدهما.

يُشتبه في أنَّ الجِمَال هي المصدر الرئيسي للعدوى عند البشر، ولكن طريقة انتشار الفيروس من الجِمَال إلى البشر غير معروفة.

من الشائع انتشار العدوى بين الرجال، وتكون أكثر شدَّةً عند كبار السن، وعند الأشخاص المصابين باضطرابٍ مزمن مثل داء السكري أو اضطراب في القلب أو الكلى. أدَّت العدوى إلى وفاة أكثر من ثلث المصابين بها تقريبًا.

ينتشر هذا الفيروس من خلال الاختلاط الوثيق بالمرضى المُصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. يُعتقد أنَّ الأشخاص يصبحون ناقلين للعدوى بعد ظهور الأعراض. حدثت معظم حالات الانتشار من شخصٍ إلى آخر عند الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية للأشخاص المصابين بالعدوى.

تظهر الأَعرَاض عادةً بعد حوالى 2 - 14 يومًا من التقاط الأشخاص للعدوى. يُعاني معظم المرضى من الحُمَّى والقشعريرة ووجعٍ العضلات والسُّعال. ويُعاني حوالى ثلث الحالات من الإسهال والقيء وآلام البطن.

التَّشخيص

  • اختبارات لسوائل من السبيل التنفُّسي

  • الاختبارات الدموية

يشتبه الأطباء في الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية عند المرضى المُصابينَ بعدوى في الجهاز التنفسي السفلي، وقد سافروا أو كانوا يعيشون في منطقة يمكن أن يكونوا قد تعرَّضوا فيها للفيروس، أو الذين كانوا على اتصال وثيق مع شخص قد يكون مصابًا بهذه المتلازمة.

لوضع تشخيص متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، يأخذ الأطباء عينة من السوائل من عدة أماكن من السبيل التنفسي في أوقاتٍ مختلفة ويفحصونها للتَّحرِّي عن الفيروس. كما يقومون بإجراء اختباراتٍ دمويَّة للتَّحرِّي عن الفيروس أو عن أضداده. تُجرى اختباراتٌ دمويَّة للأشخاص الذين كانت لهم مخالطة وثيقة مع شخصٍ قد يكون مُصابًا بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

المُعالجَة

  • الأدوية لتخفيف شدَّة الحُمَّى وأوجاع العضلات

  • العزل

لا توجد مُعالَجَة مُحدَّدة أو نوعيَّة. يتمُّ استعمال الأسيتامينوفين Acetaminophen أو مضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل إيبوبروفين، لتخفيف شدَّة الحُمَّى وأوجاع العضلات.

يتمُّ اتخاذ الاحتياطات لمنع انتشار الفيروس؛ فمثلًا، يُعزَلُ الشخص ويُوضَع في غرفة مفردة. وينبغي على الأشخاص الذين يدخلون إلى الغرفة ارتداء قناع وسربال وقبعة وقفازات. وقد يجري ترشيح هواء الغرفة.

يجب على الأشخاص المسافرين إلى الشرق الأوسط مراجعة موقع منظمة الصحة العالمية (WHO) على شبكة الإنترنت للحصول على نصائح السفر (انظر WHO World-travel advice on MERS-CoV for pilgrimages ).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأنفلونزا
Components.Widgets.Video
الأنفلونزا
تنجم الأنفلونزا influenza أو النزلة الوافدة flu عن العدوى بنوعٍ أو أكثر من الفيروسات التي يمكن أن تنتشر...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة