أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

شللُ الأطفال

حسب

Craig R. Pringle

, BSc, PhD, University of Warwick

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436

شلل الأطفال polio (التِهابُ سِنجَابِيَّةِ النُّخاع؛ بوليُو) هو عدوى فيروسيَّة شديدة السراية، تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان، وتُصيب الأعصاب، ويمكن أن تُسبِّبَ ضُعفًا دائمًا في العضلات وشللًا وأعراضًا أخرى.

  • ينجم شلل الأطفال عن العدوى بفيروس، وينتشر عادةً من خلال تناول الطعام أو الماء المُلوَّث أو لمس سطحٍ ملوث ثمَّ لمس الفم.

  • لا تظهر أعراضٌ عند الكثير من المرضى الذين أُصيبوا بالعدوى، وتكون معاناة المرضى الآخرين مقتصرةً على أعراضٍ خفيفة.

  • تنطوي الأَعرَاضُ المهمَّة على الحُمَّى والصُّدَاع وتيبُّس الرقبة والظهر وآلام في العضلات العميقة، وأحيَانًا الضُّعف أو الشلل.

  • يستند التَّشخيص إلى الأَعرَاض ونتائج زراعة البراز.

  • يتعافى بعض الأطفال بشكلٍ كاملٍ، في حين يحدث ضُعفٌ دائمٌ عند الآخرين.

  • يمكن للتطعيم الروتيني أن يُوفِّرَ الوقاية من العدوى.

  • لا تُوجد مُعالَجَة لشلل الأطفال.

ينجم شلل الأطفال polio عن العدوى بفيروس شلل الأطفال poliovirus المِعَوي الذي ينتشر من خلال تناول الطعام أو الماء الملوث ببراز شخصٍ مصابٍ بالعدوى، أو لمس سطحٍ ملوث، ثمَّ لمس الفم. ينتشر شلل الأطفال في بعض الأحيان من خلال لعاب شخص مصابٍ بالعدوى أو القطيرات التي تتطاير في الهواء عندما يعطس أو يسعل الشخص المصاب بالعدوى. يصاب المرضى بالعدوى عندما يستنشقون قطيرات محمولة في الهواء أو يلمسون شيئًا ملوَّثًا بلعابٍ أو قطراتٍ مُعديَة.

تبدأ العدوى في الأمعاء عادةً. ويمكن أن تنتشر بعدَ ذلك إلى أجزاءٍ من الدماغ والنخاع الشوكي التي تتحكَّم في العضلات.

في بدايات القرن العشرين، انتشر مرض شلل الأطفال على نطاق واسع في أنحاء الولايات المتحدة وفي أماكن أخرى؛ إلَّا أنَّ حالات تفشِّي شلل الأطفال قد اختفت إلى حدٍّ كبيرٍ في البلدان المتقدِّمة حاليًّا، وذلك بسبب انتشار التلقيح، ولم يشاهد معظم الأطباء إصابة جديدة بشلل الأطفال. حدثت آخر حالة جائحة بعدوى فيروس شلل الأطفال في الولايات المتحدة في عام 1979. أعتُمِدَ نصف الكرة الغربي على أنَّه خالٍ من شلل الأطفال في عام 1994. ويجري تنفيذ برنامج عالمي للقضاء على شلل الأطفال، ولكن لا تزال تحدث حالات في أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى (نيجيريا بشكلٍ رئيسي) وجنوبي آسيا (لاسيّما المناطق القبلية في باكستان وأفغانستان). وتُعدُّ الصِّراعات الأهليَّة والنشاط العسكري في الشرق الأوسط جزءًا من سبب عدم التمَّكن من القضاء على شلل الأطفال في أنحاء العالم.

يكون الأشخاص غير الحاصلين على اللقاح من جميع الفئات العمريَّة عُرضةً للإصابة بشلل الأطفال. حدثت فاشيات شلل الأطفال بشكل رئيسي عندَ الأطفال والمراهقين سابقًا، لأنَّ الكثير من الأشخاص الأكبر سنًا كانوا قد تعرّضوا للفيروس وتكوَّنت عندهم مناعة.

الأعراض

تكون الإصابة بشلل الأطفال إمَّا خفيفة أو شديدة (يُدعى شلل الأطفال الرئيسي major poliomyelitis).

يكون ظهور الأعراض مقتصرًا على حوالى 25-30٪ من الأشخاص المُصابين بالعدوى، حيث يُعاني جميعهم تقريبًا من الحُمَّى والصداع الخفيف والتهاب الحلق والقيء، والشعور العام بالمرض (التَّوعُّك). تظهر هذه الأعراض بعد 3-5 أيام من التقاط الفيروس.

شَلَلُ الأَطفال الرئيسي Major poliomyelitis

يُعاني أقل من 1٪ من الأشخاص من أعراضٍ أشدّ خطورة (شلل الأطفال الرئيسي major poliomyelitis)، بما في ذلك الذي أصاب الكثير من الأشخاص والمرتبط بفيروس شلل الأطفال. يُرجَّح حدوث شلل الأطفال الرئيسي عند الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين.

تشتمّل الأعراضُ التي تظهر بعد 7-21 يومًا من التقاط العدوى عادةً على الحُمَّى والصداع الشديد وتيبُّس الرقبة والظهر والشعور بألم في العضلات العميقة. يمكن الشعور بأحاسيس غريبة في مناطق من الجلد في بعض الأحيان، مثل الشعور بوخز الإبر أو الدبابيس أو بتحسُّس غير طبيعي للألم.

تختلف إمكانية تقدُّم المرض أو تراجعه أو حدوث ضُعفٍ أو شللٍ في بعض العضلات باختلاف موضع الجزء المصاب من الدماغ أو النخاع الشوكي. يُصيبُ الشلل عضلات الذراعين والساقين عادةً، ممَّا يؤدِّي إلى ارتخائها وتعذُّر تقلُّصها (يُسمَّى الشلل الرَّخو flaccid paralysis).

وقد يواجه المريض صعوبةً في البلع، وقد يختنق باللعاب أو الطعام أو السوائل. تصعد السوائل إلى الأنف في بعض الأحيان، وقد يصدر الصوت وكأنَّه صادرٌ عن الأنف. يُصابُ جزء الدماغ المسؤول عن التنفس بالعدوى في بعض الأحيان، ممَّا يُسبِّبُ ضُعفًا أو شللًا في عضلات الصدر. ويكون بعض المرضى عاجزين عن التنفُّس بشكلٍ كامل.

التَّشخيص

  • اختباراتٌ على عيِّنةٍ من البراز أو مُفرزات الحلق

  • الاختبارات الدموية

  • البَزلٌ الشوكي

يكون شلل الأطفال مشابهًا لحالات العدوى الفيروسيَّة الأخرى عندما يكون خفيفًا، ولا يجري تشخيصه إلَّا عند حدوث وباء لشلل الأطفال عادةً.

يشتبهُ الطبيب في الشكل الأكثر شِدَّةً من شلل الأطفال وفقًا لأعراضه. يتمُّ تأكيدُ التَّشخيص من خلال اكتشاف وجود فيروس شلل الأطفال في عَيِّنَة البراز أو مسحة الحلق، أو من خلال اكتشاف وجود مستويات مرتفعة من أضداد الفيروس في الدَّم.

كما يقوم الأطباءُ عادةً بإجراء البزل النخاعي (البزل القطني -انظر الشكل: طريقة إجراء البزل الشوكي) للتَّحرِّي عن الاضطرابات الأخرى التي تُصيبُ الدماغ أو النخاع الشوكي، ولفحص السائل الشوكي للتَّحرِّي عن شلل الأطفال.

المَآل

يستعيدُ الأشخاصُ المُصابون بالشكل الأخف من شلل الأطفال عافيتهم بشكلٍ كامل.

يحدث ضَعفٌ دائمٌ بسيط عند حوالى ثلثي المرضى المُصابين بالشكل الشديد من الحالة؛ إلَّا أنَّ بعض الأشخاص، بمن فيهم أولئك الذين تماثلوا للشفاء بشكلٍ كاملٍ، يُعانون من عودة أو تفاقم ضُعف العضلات بعد سنواتٍ أو عقودٍ من الإصابة بشلل الأطفال. تؤدي هذه الحالة (متلازمة ما بعد شلل الأطفال postpolio syndrome) إلى حدوث انخفاضٍ شديد في القدرة على الحركة غالبًا (انظر مُتلازمة ما بعد شلل الأطفال Postpolio syndrome).

ويُتوفَّى ما بين 4-20٪ من المرضى المصابين بالشكل الشديد من الشلل.

الوقاية

تتضمَّن لقاحات مرحلة الطفولة الروتينيَّة لقاح شلل الأطفال (انظر تَطعيم الرضع والأطفال). يكون اللقاح فعَّالًا عند أكثر من 95٪ من الأطفال.

ويتوفَّر نوعان من اللقاح في العالم:

  • لقاح فيروس شلل الأطفال المُعَطَّل (لقاح سالك Salk vaccine) الذي يُستَعملُ عن طريق الحقن

  • لقاح فيروس شلل الأطفال الحيُّ (لقاح سابين Sabin vaccine) الذي يُستَعملُ عن طريق الفم

يُوفِّرُ اللقاح الفموي الحيُّ مناعة أفضل، لكنَّه قد يتحول ليُسبِّبَ شلل الأطفال عند طفلٍ واحدٍ تقريبًا من كل 2.4 مليون طفل. ونتيجةً لخلوِّ الولايات المتحدة من شلل الأطفال، فإنَّ توصيات الأطبَّاء تكون مقتصرةً على استعمال اللقاح الذي يُعطى عن طريق الحقن عند الأطفال في هذا البلد. لا يتوفَّر اللقاح الفموي في الولايات المتحدة، ولكنه يُستخدم في أجزاء أخرى من العالم.

يُوصى بعدم استعمال اللقاح الأول بشكلٍ روتيني عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 18 عامًا، نظرًا لانخفاض خطر التقاط الشخص البالغ لعدوى شلل الأطفال بشكلٍ كبيرٍ في الولايات المتَّحدة. ونظرًا لاستمرار حدوث إصابات بشلل الأطفال من مناطق مُعيَّنة، فإنَّه يجب على البالغين الذين لم يحصلوا على اللقاح أو لم يتلقُّوا جميع الجرعات الموصى بها، والذين يسافرون إلى منطقة لا يزال شلل الأطفال يشكل خطرًا صحياً فيها، أن يتلقُّوا السلسلة الكاملة المُكوَّنة من 3 جرعات من اللقاح الذي يُستَعملُ عن طريق الحقن؛ حيث ينبغي من الناحية المثالية استعمال جرعتين - يفصل بينهما 4-8 أسابيع - قبل السفر. ويجب استعمال جرعة واحدة من اللقاح عن طريق الحقن لأولئك الذين حصلوا على كامل جرعات اللقاح. تتوفَّر معلوماتٌ عند الإدارات الصِّحيَّة المحليَّة وفي الولايات عن المناطق التي تحدث فيها إصاباتٌ بشلل الأطفال، وكذلك مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC: Polio Vaccine Guidance for Travelers).

المُعالجَة

  • الراحة

  • الأدوية لتخفيف شدَّة الألم وخفض الحُمَّى

يتعذَّر شفاء شلل الأطفال حتَّى الآن، ولا يؤثِّر استعمالُ الأدوية المضادة للفيروسات في مسار المرض.

تشتمل المُعالجَاتُ على الراحة واستعمال مسكنات الألم والأدوية التي تُخفِّضُ الحُمَّى.

قد يكون من الضروري استعمال المُنّفِّسة إذا كانت العضلات التي تُستَعملُ في التَّنفُّس ضعيفة. وتكون الحاجة إلى استعمال المُنَفِّسة مؤقَّتةً غالبًا.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأنفلونزا
Components.Widgets.Video
الأنفلونزا
تنجم الأنفلونزا influenza أو النزلة الوافدة flu عن العدوى بنوعٍ أو أكثر من الفيروسات التي يمكن أن تنتشر...
نماذج ثلاثيّة الأبعاد
استعراض الكل
فيروس كوفيد-19
نموذج ثلاثيّ الأبعاد
فيروس كوفيد-19

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة