أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

المتلازمةُ التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة (السارس SARS)

حسب

Craig R. Pringle

, BSc, PhD, University of Warwick

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436

تُعدُّ المتلازمةُ التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة severe acute respiratory syndrome عدوى فيروسية تُسبِّبُ أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا.

وقد تم اكتشاف المتلازمة التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة لأول مرة فى الصين فى أواخر عام 2002. وقد حدثت حالة تفشٍّ عالميَّة أدَّت إلى وفاة أكثر من 8000 شخص حول العالم، بما في ذلك كندا والولايات المتحدة، وأكثر من 800 حالة وفاة في منتصف عام 2003. وحتى عام 2014، لم يتمَّ الإبلاغ عن أيَّة حالة في جميع أنحاء العالم منذ عام 2004، وبذلك يُعد أنَّه قد تمَّ القضاء على مرض المتلازمة التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة (المرض، ولكن ليس الفيروس). يعتقد أنّ مصدرَ العدوى هو قطط الزباد civet cats التي أُصيبت بالعدوى من خلال اتِّصالها بخفاش مصابٍ بالعدوى قبلَ بيعها في سوق اللحوم الحيّة. تحمل الخفافيشُ الفيروس على الأغلب، ومن المحتمل أن يبقى الفيروس موجودًا فيها.

تحدث الإصابة بالمتلازمة التنفُّسية الحادَّة الشَّديدة نتيجة العدوى بفيروس كورونا coronavirus. وتكون المعاناة من المتلازمة التَّنفُّسيَّة الحادَّة الشديدة أكبر بكثير من معظم حالات العدوى الأخرى بفيروس كورونا، والتي تقتصر أعراضها عادةً على الأعراض الشبيهة بعدوى الزكام. ويمكن اعتبار مُتلازمة الشرق الأوسط التنفُّسية (انظر مُتلازمة الشرق الأوسط التَّنفُّسيَّة) مرضًا شديدًا آخر ينجم عن العدوى بفيروس كورونا.

الأعراض

تكون أعراضُ المتلازمة التَّنفُّسيَّة الحادَّة الشديدة شبيهةً بأعراض حالات العدوى الفيروسية التنفُّسية الأخرى الأكثر شُيُوعًا، إلَّا أنَّها أكثر شدّة؛ حيث تشتمل على الحُمَّى والصُّدَاع والقشعريرة وأوجاع في العضلات، يتبعها سعالٌ جاف، وأحيَانًا صعوبة في التنفُّس.

يتعافى معظم المرضى في غضون أسبوعٍ إلى أسبوعين؛ إلَّا أنَّ بعضهم يُعاني من صعوبةٍ شديدةٍ في التنفس، ويتوفَّى نحو 10٪ منهم.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

  • إجراء اختبارات لتحديد الفيروس

يقتصر الاشتباه بالمتلازمة التَّنفُّسيَّة الحادَّة الشديدة على الأشخاص الذين خالطوا شخصًا يُعاني من الحُمَّى، بالإضافة إلى السُّعال أو صعوبةٍ في التنفس.

يمكن إجراء اختبارات لتحديد الفيروس.

الوقايَة والمعالجة

  • العزل

  • استعمال الأكسجين عند الضرورة

  • استخدام المُنَفِّسة للمساعدة على التنفُّس في بعض الأحيان

إذا اعتقد الأطباء باحتمال إصابة الشخص بالمتلازمة التَّنفُّسيَّة الحادَّة الشديدة، فإنَّهم يوصون بعزله في غرفة مزوَّدةٍ بنظام تهويةٍ يَحُدُّ من انتشار الكائنات الدقيقة في الهواء. في الفاشية الأولى والوحيدة للمتلازمة التَّنفُّسيَّة الحادَّة الشديدة، منع هذا العزل انتشار الفيروس، وتمَّ القضاء عليه في نهاية المطاف.

لا يحتاج المرضى الذين يعانون من أعراضٍ خفيفةٍ إلى معالجة معيَّنة. ولكن، قد يحتاج المرضى الذي يُعانون من صعوبةٍ متوسِّطة في التنفس إلى الحصول على الأُكسِجين. بينما قد يكون من الضروري استعمال التهوية الميكانيكيَّة للمساعدة على تنفُّس المرضى الذين يُعانون من صعوبةٍ شديدةٍ في التنفس.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة