أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

العدوى المشابهة للسل

الأنواع الأخرى من عدوى المتفطرات

حسب

Dylan Tierney

, MD, MPH , Harvard Medical School;


Edward A. Nardell

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1436

هناك العديد من أنواع المتفطرات mycobacteria (زمرة من البكتيريا تتضمن بكتيريا السل السل السل هو مرض مُعدٍ ينجم عن بكتيريا تنتقل بالهواء اسمها Mycobacterium tuberculosis. تنتقل العدوى بالسل فقط عندما يتنفس الشخص هواءً ملوثًا من قبل مُصاب بحالة فعالة من المرض. يكون السعال هو العَرَض... قراءة المزيد السل ). ويمكن للعديد من تلك البكتيريا أن تُسبب أنواعًا من العدوى تشبه في أعراضها أعراض السل.

ينتمي النوع الأكثر شيوعًا إلى مجموعة تُعرف باسم Mycobacterium avium complex (MAC) وعلى الرغم من أن هذه البكتيريا تكون شائعة، إلا أنها عادةً ما تُسبب العدوى فقط عند الفئات التالية من البشر:

  • المُسنون الضعفاء

  • المرضى الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي

  • المرضى الذين يعانون من ضرر في الرئتين ناجم عن التدخين لمدة طويلة، أو عدوى سابقة بالسل، أو التهاب قصبات، أو نفاخ رئوي emphysema، أو اضطرابات أخرى

وكما هيَ الحال بالنسبة للسل، فإن العدوى بالمتفطرة الطيرية تؤثر بشكل مشابهة في الرئتين، إلا أنها قد تؤثر أيضًا في العقد اللمفية، والعظام، والجلد، وغيره من النسج. وعلى العكس من السل، فلا يمكن للعدوى بالمتفطرة الطيرية أن تنتقل من شخص إلى آخر.

عدوى الرئة

غالبًا ما تتطور عدوى المتفطرة الطيرية في الرئتين بشكل بطيء. تتضمن الأعراض الأولى كلاً من السعال، والبصاق المخاطي. قد يشعر المريض بالتعب، ويخسر وزنه، ويُعاني من حمى بسيطة.

قد تتفاقم العدوى ببطء، أو تبقى على ما هي لمدة طويلة من الزمن. إذا تفاقمت العدوى، فقد يبصق المريض دمًا بشكل متكرر، ويعاني من مشاكل في التنفس.

من الضروري تحليل عينات من المخاط المأخوذ من بصاق المريض للتفريق بين عدوى المتفطرة الطيرية والمتفطرة السلية.

وبما أن المقاومة للمضادات الحيوية غالبًا ما تُشكل مشكلة عند علاج عدوى المتفطرة الطيرية، فإن الأطباء يُفضلون إعطاء مشاركة من المضادات الحيوية. وغالبًا ما يُستخدم لذلك مشاركة من ثلاثة أدوية، هي كلاريثروميسين أو أزيثروميسين، وريفامبين، وإيثامبوتول. تؤخذ الأدوية لفترة تتراوح بين 12-18 شهرًا. إذا كانت هذه المشاركة الدوائية غير فعالة، فيمكن تجريب مشاركات دوائية أخرى.

العدوى واسعة الانتشار

يمكن لعدوى المتفطرة الطيرية أن تنتشر في الجسم عند الفئات التالية:

  • مرضى الإيدز

  • المرضى المصابين بأمراض تُضعف الجهاز المناعي في حالات نادرة

تتضمن الأعراض كلاً من الحمى، وفقر الدم، واضطرابات الدم، والإسهال، والألم البطني.

ولتشخيص العدوى واسعة الانتشار، غالبًا ما يحاول الطبيب أخذ عينة من الدم أو أنسجة نقي العظام، أو الكبد، أو العقد اللمفية المصابة، بهدف زراعتها مخبرياً.

تُعالج هذه العدوى باستخدام اثنين أو ثلاثة من المضادات الحيوية، والتي تتضمن غالبًا الكلاريثرومايسين بالإضافة إلى الإيثامبوتول، وأحيانًا الريفابوتين.

يحتاج المرضى الذين يعانون من حالة إيدز شديدة وتراجع تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 إلى ما دون 100 (انظر تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 العدوى بفيروس عوز المناعة البشرية المكتسبة human immunodeficiency virus (HIV) هي عدوى فيروسية تؤدي إلى تخريب تدريجي لكريات الدم البيضاء، ويمكنها أن تسبب الإصابة بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة... قراءة المزيد تعداد الخلايا اللمفاوية CD4 ) إلى تناول الكلاريثروميسين أو الأزيثروميسين لمنع انتشار عدوى المتفطرة. كما إنه من الضروري علاج الإيدز بصورة فعالة. يمكن لمثل هذا العلاج أن يُعزز من قدرة الجهاز المناعي للجسم على محاربة العدوى.

عدوى العقد اللمفية

يمكن لعدوى المتفطرة السلية في العقد اللمفية أن تُصيب الأطفال، وغالبًا الذين تتراوح أعمارهم بين 1-5 سنوات. غالبًا ما تنجم العدوى عن التهام فضلات أو شرب مياه ملوثة بالمتفطرات.

من غير الضروري استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى. عوضًا عن ذلك، فقد يُستطب استئصال العقد اللمفية جراحيًا.

عدوى الجلد

يمكن للأنواع الأخرى من المتفطرات، وعادةً Mycobacterium marinum، أن تنمو في أحواض السباحة وأحواض السمك المنزلية. يمكن لهذا النوع من المتفطرات أن يسبب عدوى في الجلد.

قد تظهر انتفاخات حمراء، ومن ثم تتضخم، وتتحول إلى اللون القرمزي. غالبًا ما تُصيب جلد الذراعين والركبتين.

يمكن للعدوى الجلدية أن تتعافى بدون علاج. غالبًا ما يحتاج المرضى المصابون بعدوى مزمنة للعلاج باستخدام المينوسايكلين، أو الدوكسيسايكلين، أو الكلاريثرومايسين، أو غيره من المضادات الحيوية لمدة تتراوح بين 3-6 أشهر.

الأنواع الأخرى من العدوى

على المستوى العالمي، تحتل العدوى بـMycobacterium ulcerans (قرحة بورولي Buruli ulcer) المرتبة الثالثة من حيث الانتشار بين أنواع العدوى البكتيرية التي تصيب الأشخاص من ذوي الأجهزة المناعية السليمة، وذلك بعد الجذام، والسل.

تتظاهر هذه العدوى في البداية بتورم في الساقين، أو الذراعين، أو الوجه. يكون التورم غير مؤلم، وقد يُسبب كتلة محدودة أو يكون معممًا أكثر. قد تتحول المساحة المتورمة إلى قرحة مفتوحة، وتؤدي إلى تخريب واسع في الجلد والأنسجة الواقعة تحته.

تُعالج العدوى بالمضادات الحيوية وغالبًا بالجراحة.

يمكن لنوع آخر من المتفطرات، Mycobacterium fortuitum، أن تُسبب عدوى في الجروح، والوشوم على الجلد، وأجزاء الجسم الاصطناعية، مثل الصمامات القلبية الاصطناعية أو زرعات الثدي. غالبًا ما تساعد المضادات الحيوية والاستئصال الجراحي للمنطقة المصابة على شفاء العدوى.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل
اختبر معرفتك
داء الأميبات
داء الأميبات هو التهاب في الأمعاء الغليظة وأحيانًا الكبد والأعضاء الأخرى التي يسببها الطُفَيلِيٌّ الأوالي Entamoeba hystolytica، وهو نوع من الأميبا. ينتشر داء الأميبات عن طريق الاتصال مع أي منتج جسدي من شخص مصاب؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة