honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

السل الدُّخني

(نشر السل)

حسب

Dylan Tierney

, MD, MPH , Harvard Medical School;


Edward A. Nardell

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1436
موارد الموضوعات

السل الدُخني miliary tuberculosis هو نوع مهدد للحياة من أنواع السل، ويحدث عندما تنتقل أعداد كبيرة من البكتيريا من خلال المجرى الدموي وتنتشر في أنحاء الجسم.

السل هو مرض مُعدٍ ينتقل ببكتيريا محمولة بالهواء يُطلق عليها اسم Mycobacterium tuberculosis. غالبًا ما يُصيب السل الرئتين في موضع واحد أو أكثر. وقد أطلق اسم الدُخني على هذا النوع من السل لأنه يُسبب بقع صغيرة كثيرة جدًا من المرض في الرئتين، تكون كل بقعة منها بحجم حبة الدُخن الدائرية التي تتغذى عليها بعض أنواع الطيور.

يمكن للسل الدُخني أن يُصيب واحدًا أو أكثر من الأعضاء، أو يحدث في عموم الجسم. عادةً ما يؤثر السل الدخني في الرئتين، والكبد، ونقي العظام، ولكنه قد يؤثر أحيانًا في أعضاء أخرى، بما في ذلك النسج المُغطية للدماغ والنخاع الشوكي (السحايا)، والغشاء المُغطي للقلب (التأمور).

يحدث السل الدُخني بشكل أعظمي عند الفئات التالية:

  • الأطفال دون سن 4 سنوات

  • المرضى الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي

  • الأشخاص المُسنون

الأعراض

يمكن لأعراض السل الدخني أن تكون مبهمة وصعبة الاكتشاف تتضمن هذه الأعراض كلاً من خسارة الوزن، والحمى، والقشعريرية، والضعف الجسدي، والانزعاج العام، وصعوبة التنفس.

يمكن للعدوى في نقي العظام أن تُسبب فقر دم شديد وغير ذلك من الاضطرابات الدموية، التي تُشير إلى ابيضاض الدم leukemia.

إذا تحررت البكتيريا في مجرى الدم بشكل متقطع من آفة خفية، فقد يعاني المريض من حمى مُعاودة (تأتي وتذهب)، وقد يخسر وزنه تدريجيًا، ويُصاب بالهزال.

التَّشخيص

  • فحص عينة من النسج المصابة وزرعها مخبريًا

  • الاختبارات الدَّموية للتحري عن السل

  • تصوير الصدر بالأشعَّة السِّينية

يكون تشخيص السل الُدخني مشابهًا لتشخيص السل الرئوي.

قد يجري فحص عينات من السوائل المُصابة بالعدوى تحت المجهر، أو تُرسل إلى المختبر بهدف زرع البكتيريا واختبارها. يمكن لهذه العينات أن تؤخذ من:

  • الد

  • السائل الدماغي الشوكي عن البزل الشوكي lumbar puncture

  • البول

  • السوائل من المسافة بين الرئتين وجدار الصدر (الجنب pleura)

  • السوائل من التأمور pericardium

  • السوائل المَفصِلية

يُجرى اختبار التوبركولين الجلدي والاختبارات الدموية لتحري السل (مُقايسة تحرير الإنترفيرون-غاما).

قد تظهر صور الأشعَّة السِّينية الصدريو بقعًا صغيرة كثيرة العدد، والتي تكون نموذجية في الإصابة بالسل الدخني. قد تُجرى اختبارات تصوير أخرى، وذلك اعتمادا على المناطق المتأثرة من الجسم. قد يشتمل ذلك كلًا من التصوير المقطعي المحوسب CT، والتصوير بتخطيط الصدى، والتصوير بالرنين المغناطيسي MRI.

المُعالجة

  • المضادَّات الحيوية

  • الستيرويدات القشرية

  • الجراحة في بعض الأحيان

تكون مُعالَجَة السل الدخني عمومًا مشابهة لمُعالَجَة السل الرئوي.

تُعطى المضادات الحيوية عادةً لمدة 6-9 أشهر، مالم تؤثر الإصابة في السحايا. في هذه الحالة يَجرِي إعطاء المضادَّات الحيوية لمدة 9-12 شهرا.

قد يكون من المفيد إعطاء الستيرويدات القشرية إذا أصيب التأمور (شغاف القلب) أو السحايا.

يمكن لبكتيريا السل أن تطور مقاومة تجاه المضادات الحيوية بسهولة، وخاصةً عندما لا يقوم المريض بتناول الأدوية بانتظام، أو لا يتناولها للفترة المطلوبة.

تُستطب الجراحة في علاج بعض مضاعفات السل الدخني.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة