أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحة عامة عن التمنيع

حسب

William D. Surkis

, MD, Jefferson Medical College;


Jerome Santoro

, MD, Jefferson Medical College

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1436| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1436
موارد الموضوعات

يُمكّن التمنيع الجسم من الدفاع عن نفسه بشكل أفضل ضد الأمراض التي تسببها بعض أنواع البكتيريا أو الفيروسات. يمكن للمناعة أن تحدث بصورة طبيعية (عندما يتعرض الشخص للبكتيريا أو الفيروسات)، أو قد يساعد الأطباء على حدوثها من خلال التمنيع. عندما يَجرِي تمنيع شخص ضد مرض، فلن يُصاب لاحقًا بهذا المرض، أو قد يُصاب فقط بحالة خفيفة منه فقط. ولكن بما أنه لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100٪، فإن احتمال إصابة بعض الأشخاص الذين جَرَى تمنيعهم ضد المرض يبقى قائمًا.

وقد تمكنت المجتمعات أو البلدان التي تستخدم فيها اللقاحات على نطاق واسع من القضاء أو السيطرة على العديد من الأمراض التي كانت شائعة و/أو قاتلة (مثل شلل الأطفال والحصبة والدفتيريا). على سبيل المثال، تمكن الإنسان من القضاء على الجدري بشكل كامل بواسطة اللقاحات. وقد أثبتت اللقاحات فعاليتها الكبيرة في الوقاية من أمراض خطيرة وتحسين صحة الإنسان حول العالم. ولكن المشكلة تكمن في عدم توفر لقاحات فعالة بعد للعديد من الأمراض الخطيرة، مثل العدوى بفيروس إيبولا، والأمراض التي يكثر انتقالها بالجنس (مثل فيروس العَوَز المَناعي البَشَري HIV، والزهري، والسَّيَلان، وعدوى المتدثرة chlamydia)، والعديد من الأمراض الاستوائية (مثل الملاريا).

من الضروري اتباع خطة اللقاحات السنوية من أجل صحة الفرد والعائلة والمجتمع. لا تزال العديد من الأمراض التي يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية وأجزاء أخرى من العالم. يمكن لهذه الأمراض الانتشار بسرعة بين الأطفال غير الملقحين، والذين قد يلتقطون العدوى بالمرض عند السفر إلى مناطق موبوءة حتى وإن كان المرض غير شائع في بلدانهم الأصلية.

تُعد اللقاحات المتوفرة في أيامنا هذه موثوقة للغاية، ومعظم المرضى يتحملونها بشكل جيد. ونادرًا ما يكون لها آثار جانبية.

أنواع التمنيع

هناك نوعان من التمنيع:

  • التمنيع النشط

  • التمنيع اللافاعل

التمنيع الفاعل

في التمنيع النشط، تستخدم اللقاحات لتحفيز آليات الدفاع الطبيعية في الجسم. اللقاحات هي مستحضرات تحتوي على واحد مما يلي:

  • أجزاء غير مُعدية من البكتيريا أو الفيروسات

  • مادة ضارة (ذيفان toxin) تنتجها البكتيريا ولكن جَرَى تعديلها بحيث تكون غير مؤذية

  • أحياء دقيقة حية ولكنها مُضعّفة بحيث لا يمكنها التسبب بالمرض

يستجيب الجِهاز المَناعيّ في الجسم للقاح من خلال إنتاج مواد (مثل الأجسام المُضادَّة وخلايا الدَّم البيضاء) تستطيع التعرف على البكتيريا أو الفيروسات الموجودة في اللقاح ومهاجمتها. فإذا تعرض الشخص لاحقًا لنفس البكتيريا أو الفيروس، فسوف يقوم جسمه بإنتاج تلك الأجسام المُضادَّة وغيرها من المواد تلقائيًا لمنع أو تخفيف شدة المرض. يُطلق على عملية إعطاء اللقاح بالتطعيم (أو التلقيح) vaccination، كما يستخدم العديد من الأطباء مصطلح التمنيع immunization الأكثر عمومية.

ونذكر من الأمثلة على اللقاحات التي تحتوي على أحياء دقيقة حية ولكن ضعيفة كلاً من:

  • عُصَيَّةُ كالميت غِيران (المتفطرة البقرية) Bacille Calmette-Guérin لتحضير لقاح السل BCG

  • جدري الماء (الحماق)

  • الكوليرا (بعض اللقاحات التي تعطى عن طريق الفم)

  • لقاح الأنفلونزا الأنفي

  • الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية

  • شلل الأطفال (فقط اللقاح الفموي)

  • فيروس الروتا

  • التيفوئيد (فقط اللقاح الفموي)

  • القوباء المنطقية (النطاقية) Shingles (zoster)

  • الحمى الصفراء

لا تتوفر جميع اللقاحات الحاوية على كائنات حية في الولايات المتحدة الأمريكية.

هل تعلم...

  • تحتوي بعض اللقاحات على شكل ضعيف ولكن حي من الفيروسات التي تقي منها.

التمنيع اللافاعل

في التمنيع اللافاعل، يُعطى الشخص أجسامًا مضادة للكائنات المعدية بشكل مباشر . يَجرِي الحُصُول على هذه الأجسام المُضادَّة من عدة مصادر:

  • مصل دم الحيوانات (الخيول عادةً) التي تعرضت لنوع محدد من الكائنات الدقيقة المعدية أو سمومها، وتطورت مناعة لديها

  • الدم الذي جَرَى جمعه من مجموعة كبيرة من الناس، والذي يُسمى الغلُوبُولين المناعي البشري المجمّع pooled human immune globulin

  • الأشخاص الذين يُعرف بأن لديهم أجسام مضادة تجاه مرض معين (المرضى الذين جرى تطعيمهم سابقًا أو المرضى في طور التعافي من المرض) وذلك لأن هؤلاء الأشخاص يمتلكون مستويات أعلى من الأجسام المضادة في الدم (مفرط المناعة hyperimmune globulin)

  • الخلايا المنتجة للأجسام المضادة التي جرى زرعها في المختبر (والتي تؤخذ من الفئران عادةً)

يستخدم التمنيع اللافاعل عند الأشخاص الذين لا تستجيب أجهزتهم المناعية بشكل كاف تجاه العدوى، أو الأشخاص الذين يُصابون بالعدوى قبل أن يَجرِي تطعيمهم (كما يحدث بعد التعرض لعضة حيوان مُصاب بداء الكلب).

قد يُستخدم التمنيع اللافاعل أيضًا للوقاية من الأمراض عندما يُحتمل تعرض الأشخاص للعدوى وليس لديهم الوقت الكافي للحصول على خطة اللقاح الكاملة أو إكمالها. على سبيل المثال، يُمكن إعطاء محلول يحتوي على الغلُوبُولين غاما الفعال ضد فيروس الجدري للمرأة الحامل التي لا تمتلك مناعة ضد الفيروس وتعرضت للعدوى به. يمكن لفيروس جدري الماء أن يُلحق الضرر بالجنين ويسبب مُضَاعَفات خطيرة عند الأم (مثل الالتهاب الرئوي).

يستمر التمنيع اللافاعل لأيام أو أسابيع قليلة فقط، إلى أن يتخلص الجسم من الأجسام المُضادَّة المحقونة.

إعطاء اللقاحات

عادة ما تُعطى اللقاحات والأجسام المُضادَّة عن طريق الحقن في العضل intramuscularly أو تحت الجلد subcutaneously. يجري حقن الأجسام المُضادَّة أحيانًا في الوريد (intravenously). يجري رش نوع واحد من لقاح الأنفلونزا في الأنف.

ويمكن إعطاء أكثر من لقاح واحد في آنٍ معًا، سواءً ضمن حقنة واحدة أو في أكثر من حقنة وأكثر من موضع (انظر استِخدام عدَّة لُقاحات في نفس الوقت).

يَجرِي إِعطاءُ بعض اللقاحات بشكل روتيني، على سبيل المثال، يُعطى لقاح الكزاز للبالغين، ويفضل كل 10 سنوات. يَجرِي إِعطاءُ بعض اللقاحات بشكل روتيني للأطفال (انظر الشكل: تَطعيم الرضع والأطفال).

وعادة ما تُعطى لقاحات أخرى بشكلٍ رَئيسيَ إلى فئات معينة من المرضى. على سبيل المثال، يُعطى لقاح الحُمَّى الصفراء للأشخاص المسافرين إلى أجزاء معينة من أفريقيا وأمريكا الجنوبية. كما تُعطى لقاحات أخرى بعد التعرض المحتمل لمرض محدد. على سبيل المثال، يُعطى لقاح داء الكلب للشخص الذي تعرض لعضة كلب.

قيود ومحاذير التطعيمات

قد يُمنع إعطاء العديد من التطعيمات في حالات محددة، مثل:

  • ردة فعل تحسسية خطيرة مهددة للحياة، مثل التفاعل التأقي تجاه اللقاح أو أحد مُكَوِّناته

تحتوي بعض اللقاحات، بما في ذلك معظم لقاحات الأنفلونزا على كميات صغيرة جدًّا من مواد مشتقة من البيض. وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يعانون من الحساسية تجاه البيض، إلا أنه فقط أولئك الذين يشكون من حساسية شديدة للبيض ينبغي عليهم تجنب لقاح الإنفلونزا. أما إذا كان الشخص يعاني من ردة فعل تحسسية أقل تجاه البيض (تقتصر على ظهور طفح جلدي مثلًا)، فقد يصف له الطبيب لقاح الأنفلونزا الذي يحتوي على فيروسات معطلة، وليس لقاح الأنفلونزا الذي يحتوي على فيروسات حية.

ينبغي عدم استخدام اللقاحات الحاوية على فيروسات حية عند الأشخاص الذين لديهم ظروف صحية معينة، مثل

  • ضعف الجهاز المناعي بسبب حالة مرضية، مثل الإيدز، أو بسبب تناول أدوية مثبِّطة للجِهاز المَناعيّ، (كابتات مناعة)، مثل الستيرويدات القشرية وأدوية المُعالجة الكِيميائيَّة

  • الحمل

  • بعض اضطرابات الجهاز العصبي المترقّية، مثل مُتلازمة غيلان باريه Guillain-Barré syndrome

إذا توقف الأشخاص عن تناول الأدوية التي تثبِّط الجِهاز المَناعيّ أو إذا تعافى الجهاز المناعي لديهم بما فيه الكفاية، فقد يكون من الآمن إعطاؤهم اللقاحات التي تحتوي على فيروسات حية.

التطعيمات الشائعة عند الأطفال

يُعطى الأطفال عادة عددًا من اللقاحات وفقًا لجدول زمني قياسي (انظر الشكل: تَطعيم الرضع والأطفال و Centers for Disease Control and Prevention: Immunization Schedules). وفي حالة عدم توفر اللقاحات، فيمكن إعطاؤها في وقت لاحق، وفقًا للجدول التكميلي.

الجدول
icon

وقاية الأطفال من خلال اللقاحات

مرض

الموعد الاعتيادي لإعطاء اللقاح

جدري الماء (الحماق) Chickenpox

في عمر 12-15 شهرًا

الخناق Diphtheria

في عمر شهرين

Haemophilus influenzae أنواع العدوى من النمط ب (مثل التهاب السحايا)

في عمر شهرين

إلتهاب الكبد A

في عمر 12-23 شهرًا

التهاب الكبد ب

عند الولادة

فيروس الورم الحليمي البشري

في عمر 11-12 سنة

الأنفلونزا

في عمر 6 أشهر

الحصبة

في عمر 12-15 شهرًا

التهاب السحايا بالمكورات السحائية

في عمر 11-12 سنة

في عمر شهرين للأطفال المعرضين لخطر عالٍ

النكاف

في عمر 12-15 شهرًا

السعال الديكي

في عمر شهرين

عدوى المكورات الرئوية

في عمر شهرين

شلل الأطفال

في عمر شهرين

فيروس الروتا

في عمر شهرين

الحصبة الألمانية

في عمر 12-15 شهرًا

الكزاز

في عمر شهرين

التطعيمات الشائعة عند البالغين

ويمكن توجيه الكبار لأخذ لقاحات معينة (انظر أيضًا Centers for Disease Control and Prevention: Immunization Schedules for Adults). عند تقديم المشورة للبالغين حول التطعيم، يأخذ الطبيب بعين الاعتبار عمر الشخص، وتاريخه الصحي، والتطعيمات التي تلقاها في مرحلة الطفولة، والمهنة، والموقع الجغرافي، ومخططات السفر، وعوامل أخرى.

الجدول
icon

وقاية البالغين من خلال اللقاحات

المرض*

الأشخاص الذين ينبغي تطعيمهم

الجمرة الخبيثة

الأشخاص الذين قد يتعرضون للجمرة الخبيثة، مثل:

  • بعض أفراد الطواقم العسكرية

  • بعض عمال المختبرات

جدري الماء (الحماق)

جميع البالغين الذين لم يسبق لهم الحصول على اللقاح أو لم تسبق لهم الإصابة بالمرض

الخناق diphtheria

جميع البالغين

  • كلقاح مشترك مع الكزاز والسعال الديكي إذا لم يسبق للشخص الحصول على هذه التوليفة من اللقاحات

  • كلقاح مشترك معزز مع الكزاز كل 10 سنوات

Haemophilus influenzae أنواع العدوى من النوع ب (مثل التهاب السحايا)

البالغين من ذوي الخطر المرتفع إذا لم يَجرِ تطعيمهم في الطفولة، ونذكر منهم:

  • المرضى الذين يشكون من اضطراب في وظيفة الطحال

  • المرضى الذين يُعانون من ضعف الجهاز المناعي (مثل المصابين بمرض الإيدز)

  • المرضى الذين يخضعون لمُعالجة كِيميائيَّة من السرطان

  • المرضى الذين أجريت لديهم زراعة خلايا جذعية

إلتهاب الكبد A

الكبار من ذوي الخطر المرتفع، مثل:

  • المسافرين إلى المناطق التي ينتشر فيها المرض

  • مُتعاطي حقن المخدرات

  • الشاذين جنسيًا من الرجال

  • الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب الكبد المزمن

  • المرضى الذين يُعالجون بعوامل تخثر الدم

التهاب الكبد ب

الكبار من ذوي الخطر المرتفع، مثل:

  • موظفي الرعاية الصحية

  • المسافرين إلى المناطق التي ينتشر فيها المرض

  • المرضى الذين يُعانون من اضطراب كبدي مزمن

  • المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي، بما في ذلك أولئك الذين يحتاجون غَسل الكُلى

  • مُتعاطي حقن المخدرات

  • الأشخاص ذوي العلاقات الجنسية المتعددة

  • الشاذين جنسيًا من الرجال

  • الشركاء الجنسيين وشركاء السكن مع المرضى المصابين بالتهاب الكبد من النمط B

  • المرضى المصابين بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري HIV

  • مرضى السكّري الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا

فيروس الورم الحليمي البشري

جميع الإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 11-26 عامًا

جميع الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 11-21 عامًا

جميع الذكور الشاذين جنسيًا الذين تتراوح أعمارهم بين 22-26 عامًا إذا لم يسبق تطعيمهم، أو المصابين بعدوى فيروس العَوَز المَناعي البَشَري HIV

الأنفلونزا

جميع الأشخاص فوق عمر 6 أشهر

الحصبة

جميع البالغين المولودين في عام 1957 أو بعده الذين لم يصابوا بالعدوى أو لم يحصلوا على جرعتين من اللقاح

العاملون في مجال الرعاية الصحية إذا لم تكشف الفحوص المخبرية عن وجود مناعة ضد الحصبة لديهم

دائمًا يُعطى كلقاح مشترك مع لقاح النكاف ولقاح الحصبة الألمانية (لا يتوفر كلقاح مفرد)

التهاب السحايا بالمكورات السحائية

الأشخاص من فئة الخطر المرتفع، مثل:

  • المرضى الذين يشكون من اضطراب في وظيفة الطحال

  • المرضى الذين يعانون من اضطرابات عَوَز مَناعيّ معينة

  • علماء الأحياء الدقيقة الذين يتعرضون للبكتريا بشكل روتيني

  • المراهقين في المرحلة الثانوية إذا لم يكن قد جَرَى تطعيمهم من قبل

  • جميع طلاب السنة الأولى في الجامعات الذين يعيشون في مساكن طلابية ويبلغون من العمر 21 عامًا أو أقل إذا لم يكن قد جَرَى تطعيمهم لدى بلوغهم عمر 16 عامًا أو بعد ذلك

  • جميع أفراد الطواقم العسكرية إذا لم يكن قد جرى تطعيمهم من قبل

  • المسافرون إلى المناطق التي يشيع فيها المرض، أو المقيمون في تلك المناطق

النكاف

جميع البالغين المولودين في عام 1957 أو بعده الذين لم يصابوا بالعدوى أو لم يحصلوا على جرعتين من اللقاح

العاملون في مجال الرعاية الصحية إذا لم تكشف الفحوص المخبرية عن وجود مناعة ضد الحصبة لديهم

يُعطى دائمًا كلقاح مشترك مع لقاح الحصبة ولقاح الحصبة الألمانية (لا يتوفر كلقاح مفرد)

السعال الديكي (السعال الديكي)

جميع البالغين (يُعطى عادةً كلقاح مشترك مع لقاح الكزاز ولقاح الدفتيريا) إذا لم يكن قد جَرَى تطعيمهم من قبل

النساء الحوامل

عدوى المكورات الرئوية (مثل التهاب السحايا والالتهاب الرئوي)

الكبار من ذوي الخطر المرتفع، مثل:

  • الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر

  • الأشخاص الذين يعانون من اضطراب قلبي مزمن، أو اضطراب رئوي (بما في ذلك الربو والنفاخ الرئوي)، أو اضطراب كبدي

  • مرضى السكّري

  • المرضى المصابين بتسرب السَّائِل النخاعي

  • المرضى المصابين بضعف في الجهاز المناعي

  • المرضى الذين يشكون من اضطراب في وظيفة الطحال

  • المدمنين على الكحول

  • البالغين المدخنين

  • المقيمين في دور الرعايَة الصحية

شلل الأطفال

الكبار من ذوي الخطر المرتفع، مثل المسافرين إلى المناطق التي تنتشر فيها الإصابة بشلل الأطفال، والعاملين في المختبرات الذين يكثر تعاملهم مع الفيروس

داء الكَلب

الأشخاص الذين تعرضوا لعضة حيوان أو الذين هم بتماس مباشر مع حيوانات محددة (مثل الأطباء البيطريين)

الحصبة الألمانية

جميع البالغين المولودين في عام 1957 أو بعده الذين لم يصابوا بالعدوى أو لم يحصلوا على جرعتين من اللقاح

العاملون في مجال الرعاية الصحية إذا لم تكشف الفحوص المخبرية عن وجود مناعة ضد الحصبة لديهم

النساء اللاتي يخططن للحمل ولا يتمتعن بالمناعة ضد الحصبة الألمانية

يُعطى دائمًا كلقاح مشترك مع لقاحي الحصبة والنكاف (لا يتوفر كلقاح مفرد)

القوباء المنطقية (الهربس النطاقي)

الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عامًا وأكثر

الجدري

لا ينصح بإعطائه حاليًا سوى للعمال في المختبرات الذين يتعاملون مباشرة مع الفيروس والمواد ذات الصلة

الكزاز

جميع البالغين (تُعطى جرعة معززة كل 10 سنوات بعد سلسلة الجرعات الأولية، والتي عادة ما تعطى خلال مرحلة الطفولة كلقاح مشترك مع لقاحي الدفتيريا والسعال الديكي)

عصية كالميت غيران (المتفطرة البقرية BCG)

لا تستخدم في الولايات المتحدة

حمى التيفوئيد

المسافرون إلى المناطق التي يشيع فيها المرض

الحمى الصفراء

المسافرون إلى أجزاء معينة من أفريقيا وأمريكا الجنوبية، حيث ينتشر المرض

*تتوفر لقاحات هذه الأمراض في الولايات المتحدة.

HIV = فيروس العوز المناعي المكتسب

سلامة اللقاحات

في الولايات المتحدة الأمريكية، تتولى المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC مهمة مراقبة أمان اللقاحات. ينبغي على الأطباء الإبلاغ عن بعض المشاكل الروتينية التي تحدث بعد التطعيم الروتيني عن طريق نظام الإبلاغ عن التأثيرات الجانبية للقاحات التابع للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مركز السيطرة على الأمراض CDC's Vaccine Adverse Event Reporting System [VAERS]، Vaccine Safety Datalink [VSD]—انظر اللقاحات في الطفولة : سَلامة اللقاحات. للحصول على معلومات إضافية حول سلامة لقاحات معينة، انظر Vaccine Safety على البوابة الإلكترونية للمراكز الأمريكية لمكافة الأمراض والوقاية منها CDC.

لا تُسبب اللقاحات عادة أية مشاكل، على الرغم من أنها قد تُسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة، مثل الألم أو الاحمرار في موقع الحقن. ولكن على الرغم من ذلك، فإن الكثير من الآباء يبدون قلقًا إزاء سلامة لقاحات الطفولة والآثار السلبية التي قد تنجم عنها. ولعل أحد المخاوف الرئيسية للآباء من أن بعض اللقاحات، مثل لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) أو اللقاحات الأخرى الحاوية على مادة ثيميروسال thimerosal (مادة حافظة تعتمد على الزئبق)، قد تزيد من خطر التوحد. ولكن الكثير من الباحثين تناولوا هذه المخاوف بالبحث والتمحيص، وقد جرى تفنيد العلاقة المفترضة بين اللقاحات والتوحد بشكل كامل (انظر اللقاحات في الطفولة : المَخاوِف حول اللقاحات في erckManual و FAQs About Vaccine Safety على موقع CDC.

ولكن بأية حال، فقد قامت معظم الشركات الدوائية بإنتاج لقاحات خالية من الثيمروسل للاستخدام عند الرضع والبالغين. تتوفر معلومات حول اللقاحات التي لا تزال تحتوي على مستويات منخفضة من الزئبق أو الثيمروسل على الموقع الإلكتروني لـInstitute for Vaccine Safety.

التطعيم قبل السفر إلى الخارج

قد يكون من الضروري لقاطني الولايات المتحدة الأمريكية أخذ لقاحات معينة قبل السفر إلى مناطق تنتشر فيها أمراض معدية لا توجد عادة في الولايات المتحدة (انظر جدول: اللقاحات للسفر الدولي * ,†,‡). وتتغير التوصيات في كثير من الأحيان بحسب درجة تفشي الأمراض.

توفر المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC معلومات محدّثة بشكل مستمر حول متطلبات التطعيم في قسم Travelers’ Health. كما تُوفر المراكز أيضًا خدمة هاتفية على مدار الساعة (1-800-232-4636 [استعلامات CDC]).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة