honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

لقاح الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية

حسب

William D. Surkis

, MD, Jefferson Medical College;


Jerome Santoro

, MD, Jefferson Medical College

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1436| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1436

لمزيد من المعلومات، انظر MMR (Measles, Mumps, and Rubella) vaccine information statement.

إن لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) هو لقاح مشترك يساعد على الوقاية من حالات العدوى الفيروسية الخطيرة الثلاث. يحتوي اللقاح على فيروسات حية، ولكن مُوهَنة، لكل من الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية. ويستخدم اللقاح بشكل تشاركي لأن أي شخص يحتاج إلى الوقاية من واحدة من أنواع العدوى هذه يحتاج أيضًا للوقاية من النوعين الآخرين. ولا تتوفر هذه اللقاحات بشكل منفصل.

يمكن لهذه الأنواع الثلاثة من العدوى أن تسبب مشاكل خطيرة:

  • تُسبب الحصبة طفحًا جلديًا، وحمى، وسعال. تُصيب الحصبة الأطفال بشكل رئيسي، ويمكن أن تكون خطيرة جدًّا، وقد تؤدي إلى ضَرَر في الدماغ والتهاب رئوي، وأحيَانًا الموت.

  • يُسب النكاف تضخم الغدد اللعابية، كما تصبح مؤلمة. قد يؤثر النكاف في الخُصيَتين والدماغ والبنكرياس، وخاصة عند البالغين. يكون النكاف أكثر خطورة عند البالغين.

  • تؤدي الحصبة الالمانية إلى حدوث سيلان أنفي، وتورم في العُقَد اللِّمفِية، وطفح مع احمرار خفيف في الجلد، لا سيَّما الوجه. وقد تُسبب ألمًا مفصليًا عند البالغين. إذا أصيبت الأم الحامل بالحصبة، فقد تجهض مولودها، أو يموت الجنين، أو يعاني الطفل المولود من تشوهات خلقية شديدة.

إعطاء اللقاح

يعطى لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية حقنًا تحت الجلد. يَجرِي إِعطاءُ جرعتين من اللقاح: واحدة في عمر 12 إلى 15 شهرًا، والأخرى في عمر 4-6 سنوات.

كما ينبغي إعطاء جميع البالغين الذين ولدوا في عام 1957 أو بعده والذين لم يتلقوا جرعتين من اللقاح جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

كما يُوصى بإعطاء لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية أيضًا للفئات التالية:

  • العاملون في مجال الرعاية الصحية إذا لم تكشف الفحوص المخبرية عن وجود مناعة لديهم

  • النساء اللاتي يخططن للحمل أو يُحتمل بأن يصبحن حوامل (لأن الحصبة الألمانية قد تسبب تشوهات خلقية شديدة للجنين إذا ما أصيبت الأم بها في أثناء الحمل)

إن ولادة الشخص قبل عام 1957 تُعد دليلاً كافيًا بشكل عام على المناعة ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، باستثناء النساء اللواتي يُحتمل بأن يصبحن حوامل، أو العاملين في مجال الرعاية الصحية.

كما ينبغي أن يحصل البالغون الذين يحتمل أن يتعرضوا لهذه الأمراض (مثل طلاب السنوات الجامعية الأولى، أو الذين يعملون في المدارس أو مراكز رعاية الأطفال، أو المسافرين خارج بلدانهم) على جرعة ثانية من اللقاح.

ينبغي عدم إعطاء هذا اللقاح للنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ردات فعل تحسُّسية خطيرة تجاه الجيلاتين أو بعض المضادَّات الحيوية (وخاصة النيومايسين).

الآثار الجانبية

يواجه بعض المرضى آثارًا جانبية خفيفة مثل الحُمَّى والإحساس العام بالمرض (توعك)، وطفح جلدي. قد تتصلب المَفاصِل وتُصبح ومؤلمة بشكل مؤقَّت، وخاصة عند الفتيات المراهقات والنساء.

تشير الأدلة إلى أن لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية لا يسبب مرض التوحد (انظر لقاح الحَصبة والنُّكاف والحصبة الألمانيَّة وطيف اضطراب التوحُّد).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة