honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الورم الحبيبي الأربي

(داء الدونوفانيات)

حسب

Sheldon R. Morris

, MD, MPH, University of California San Diego

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438

الورم الحبيبي الأربي granuloma inguinale هو أحد الأَمراض النادرة المنتقلة بالجنس، والتي تنجم عن التعرض لبكتيريا Klebsiella granulomatis. تؤدي العدوى إلى التهاب مزمن وتندب في الأعضاء التناسلية.

  • عادةً ما يُسبب الورم الحبيبي الأربي كتلة حمراء غير مؤلمة على الأعضاء التناسلية أو بالقرب منها، ويزداد حجمها تدريجيًا، ثم تنفتح لتشكل قرحة.

  • يشتبه الطبيب بالعدوى بناءً على الأعراض النموذجية للحالة، وإذا كان المريض يعيش في منطقة تنتشر فيها الإصابة بالعدوى، ويتأكد التشخيص عن طريق فحص عينات من السوائل المأخوذة من القرحة.

  • عادةً ما يكون العلاج بالمضادَّات الحيوية فعالًا.

يُعد الورم الحبيبي الأربي من الحالات النادرة في البدان المتقدمة، إلا أنه لا يزال موجودًا في بلدان مثل: بابوا غينيا الجديدة، وأستراليا، وجنوب أفريقيا، والكاريبي، وأجزاء من البرازيل والهند.

الأعراض

عادةً ما تبدأ أعراض الورم الحبيبي الأربي في غضون 1-12 أسبوعًا بعد التقاط العدوى. يكون العرض الأول هو عقدة حمراء غير مؤلمة يزداد حجمها تدريجيًا لتصبح كتلة مستديرة ومرتفعة. ثم تتشقق الكتلة لتشكل قرحة بالقرب من موقع العدوى الأولية:

  • القضيب، وكيس الصفن، وأعلى الفخذ (الناحية الأربية)، والفخذ عند الرجال

  • الفرج، والمهبل، والجلد المحيط عند النساء

  • الوجه عند كلا الجنسين

  • الشرج والأرداف عند الأشخاص الذين يمارسون الجنس الشرجي

تتضخم القرحات بشكل تدريجي وتنتشر إلى النسج المجاورة، مما يُسبب المزيد من الضرر. قد تنتشر القرحات أيضًا عندما تصبح على تماس مع أجزاء أخرى الجسم. تستمر القرحات بالانتشار في حال عدم علاجها.

يمكن في بعض الأحيان أن تنتشر القرحات إلى العقد اللمفية في أعلى الفخذ، مما يُسبب تورمها، أو تنتشر من خلال المجرى الدموي إلى العظام، أو المَفاصِل أو الكبد.

التَّشخيص

  • فحص السوائل التي تخرج من القرحات

يشتبه الطبيب بالورم الحبيبي الأربي عند الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تنتشر فيها العدوى، وعند الأشخاص الذين تظهر لديهم تقرحات نموذجية للمرض.

ولتأكيد التشخيص، يقوم الطبيب بأخذ عينة من السوائل التي تخرج من القرحات، ويفحصها تحت المجهر.

في حال عدم تأكد التشخيص بهذه الطريقة، فيقوم الطبيب بأخذ عينة من نسج القرحة ويفحصها تحت المجهر (خزعة).

الوقاية

يمكن أن تساعد التدابير العامة التالية على منع الورم الحبيبي الأربي (وغيره من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي):

  • الاستخدام المنتظم والصحيح للواقيات الذكرية (انظر كيفية استخدام الواقي الذكري)

  • تجنب الممارسات الجنسية غير الآمنة، مثل تبديل الشركاء الجنسيين بشكل متكرر، أو ممارسة الجنس مع العاهرات أو الشركاء الجنسيين الذين يقيمون علاقات مع شركاء متعددين

  • التَّشخيص الفوري والعلاج من العدوى (لمنع انتشارها إلى أشخاص آخرين)

  • معرفة الشركاء الجنسيين للشخص المُصاب، ومن ثم تحري الإصابات عند هؤلاء الأشخاص أو تقديم العلاج لهم

يُعد الامتناع عن ممارسة الجنس (المهبلي، أو الشرجي، أو الفموي) الطريقة الأكثر موثوقية للوقاية من الأمراض المنتقلة بالجنس، إلا أنه قد لا يكون خيارًا واقعيًا.

المُعالجَة

  • أحد المُضادات الحيوية، مثل ثلاثي ميثوبريم - سلفاميثوكسازول أو الدوكسيسايكلين

  • اختبار وعلاج الشركاء الجنسيين

تكون المعالجة فعالة بأحد المضادات الحيوية التالية: تريميثوبريم-سلفاميثوكسازول، أو دوكسيسايكلين، أو إريثروميسين، أو سيبروفلوكساسين، أو أزيثروميسين، والتي تؤخذ عن طريق الفم لمدة 3 أسابيع على الأقل. في بعض الأحيان يَجرِي إعطاء المضادَّات الحيوية عن طريق الحقن في العضل أو الوريد.

تبدأ الأعراض بالتحسن في غضون 7 أيام من البدء بالعلاج. إذا انتشرت العدوى إلى العقد اللمفية القريبة في أعلى الفخذ، فقد يتباطأ نهج الشفاء، وقد تعود الكتل للظهور. وبالتالي، يكون من الضروري الاستمرار بالعلاج لفترة أطول. بعد أن ينجح العلاج، ينبغي تكرار الفحوص بشكل دوري عند المرضى، بمعدل مرة كل 6 أشهر.

وينبغي فحص الشركاء الجنسيين الحاليين ومعالجتهم إذا أصيبوا بالعدوى.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة