أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

تقنيَّات العقل والجسم

حسب

Steven Rosenzweig

, MD, Drexel University College of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1430| آخر تعديل للمحتوى شوال 1434

تستند تقنيات العقل والجسم mind-body techniques إلى نظرية ترى أن العَوامِلَ النفسية والعاطفية يمكن أن تؤثِّر في الصحَّة البدنية. ولذلك، تستخدم الأساليبُ السُّلُوكية والنفسية والاجتماعية والروحية للحفاظ على الصحة ومنع أو مُعالَجَة المرض.

وبسبب وفرة الأدلَّة العلمية التي تدعم مَنَافِع تقنيات العقل والجسم، فإن العديدَ من هذه الأساليب تُعَدّ سائدة الآن. وتشتمل هذه الطرائق على ما يلي:

  • التأمّل Meditation

  • تقنيَّات الاسترخاء

  • التخيُّل الموجَّه Guided imagery

  • العلاج بالتنويم (التنويم) Hypnotherapy

  • الارتجاع البيولوجي Biofeedback

يمكن استخدامُ تقنيات العقل والجسم لعلاج اضطرابات القلق والذعر أو الهلع، والألم المزمن، ودَاء الشِّريَان التاجي، والاكتئاب، والصُّدَاع، وصعوبة النوم (الأرق)، وفقدان السيطرة على البولي (سلس البول). كما تستخدم أساليبُ العقل والجسم أيضًا للمساعدة على الولادة، وفي التعامل مع الأَعرَاض المرتبطة بالمرض والعلاج من السرطان، وفي إعداد المرضى للعملية الجراحيَّة. فعالية تقنيات العقل والجسم في مُعالَجَة الأشخاص الذين يعانون من الربو، وارتفاع ضغط الدم، ورنين في الأذنين (طنين) ليست واضحة.

هناك عددٌ قليل من المخاطر المعروفة المرتبطة باستخدام تقنيات العقل والجسم.

التأمّل Meditation

في التأمّل، يقوم الأشخاصُ بتنظيم انتباههم أو التركيز بشكلٍ منهجي على جوانب معيَّنة من الخبرة الداخلية أو الخارجيَّة. وينطوي التأمّل عادة على الجلوس أو الاستراحة بهدوء، مع عينين مغلقتين في كثيرٍ من الأحيان. وفي بعض الأحيان، ينطوي على ترديد متكرِّر لعبارة ما (تعويذة mantra) تهدف إلى مساعدة الشخص على التركيز. والأشكال الأكثر دراسةً في التأمل هي التأمّل التجاوزي transcendental meditation والتأمّل الذهني mindfulness meditation.

وقد تبيَّن أن للتأمّل تأثيرات إيجابيَّة على وظيفة القلب والأوعية الدموية (القلب والأوعية الدموية)، والمناعَة، ونشاط الدماغ، مثل زيادة النشاط في أجزاء الدماغ المرتبطة بالصفاء العقلي. غالبًا ما يدفع التأمّل إلى الاسترخاء البدني، والهدوء العقلي، وحالات عاطفية مواتية مثل والمحبة واللطف وحتى اعتدال المزاج. كما يعزِّز التأمّل القدرة على الإدراك ما وراء المعرفي (القدرة على الوقوف من الوراء ومشاهدة محتويات الوعي). يقطع الوعيُ ما وراء المعرفي Metacognitive awareness الاستجابات المعتادة وردود الفعل على الإجهاد، ويحسِّن التحمُّل والتعامل مع الضائقة العاطفية.

وقد جَرَى تطويرُ معظم ممارسات التأمّل ضمن السياق الديني أو الروحي، وأصبحت كهدف نهائي نوعًا للنموّ الروحي، أو التحوّل الشخصي، أو التجربة أو الخبرة التجاوزيَّة transcendental experience. ولكن، قد يكون التأمّل فعالاً كمداخلة للرعاية الصحية، بغضّ النظر عن الخلفية الثقافية أو الدينية للأشخاص. وقد تبيَّن أنّ التأمّلَ يقدِّم العديدَ من الفوائد الصحية، بما في ذلك تخفيفُ التوتّر والقلق والاكتئاب والأرق، والألم، وأعراض الاضطرابات المزمنة مثل السرطان أو اضطرابات القلب والأوعية الدموية. ويستخدم التأمّل لتعزيز العافية أيضًا.

تقنيَّات الاسترخاء Relaxation Techniques

تقنياتُ الاسترخاء هي ممارساتٌ مصمَّمة بشكلٍ خاصّ لتخفيف التوتّر والشدَّة والإجهاد. قد تهدف التقنيّة المحدَّدة إلى الحدِّ من نشاط الأعصاب التي تتحكّم في استجابة الإجهاد (الجهاز العصبي الودّي)، أو خفض ضغط الدم، أو تخفيف التوتّر العضلي، أو تباطؤ عمليات التمثيل الغذائي (الاستقلاب)، أو تغيير نشاط موجات الدماغ. ويمكن استخدامُ تقنيات الاسترخاء مع تقنيات أخرى، مثل التأمّل أو التصور الموجَّه أو العلاج بالتنويم.

التصوّر أو التخيّل الموجَّه Guided Imagery

يتضمّن التخيّلُ الموجَّه استخدامَ الصور العقلية لتعزيز الاسترخاء والعافية، أو الحدّ من الألم، أو تسهيل الشفاء من مرض معيَّن كالسرطان أو الصدمة النفسية. ويمكن أن تنطوي الصورُ على أي من الحواس، كما يمكن أن تكون موجّهة ذاتيًا أو موجهة من قبل ممارس مختصّ، وفي موقع جَماعي أحيَانًا؛ فعلى سَبيل المثال، قد يُطلَب من الشخص المصاب بالسرطان أن يتخيّل جيشًا من الكريَّات البيض التي تقاتل الخلايا السَّرطانية.

لم تَجرِ دراسة التخيّلُ الموجَّه بدقَّة، ولكنَّ الكثيرَ من المرضى يدّعون أنهم حققوا نجاحًا معه.

العلاج بالتنويم Hypnotherapy

هذا العلاجُ البديل مشتقّ من الممارسة الغربية. وفي العلاج بالتنويم (التنويم)، يُوجَّه المرضى إلى حالة متقدِّمة من الاسترخاء والاهتمام المتزايد. يصبح الأشخاصُ المنوَّمون مستغرقين في الصور المقترحة من قِبَل المعالِج، وقادرين على تعليق النكران. وبما أنَّ اهتمامَهم يكون أكثرَ تركيزًا ويكونون أكثرَ انفتاحاً على الاقتراح، لذلك فالعلاج بالتنويم يمكن استخدامه لمساعدة المرضى على تغيير سلوكهم ومن ثَمَّ تحسين صحتهم. ويمكن أن يُستخدَمَ العلاج بالتنويم لعلاج الأَعرَاض النفسية البحتة أو المساعدة في مُعالَجَتها.

قد يكون العلاجُ بالتنويم مفيدًا أيضًا في مُعالَجَة العديد من الحالات والأَعرَاض التي يمكن أن تؤثِّر فيها العَوامِل النفسية في الأَعرَاض الجسديَّة:

  • أنواع الرهاب

  • بعض مُتلازمات الألم

  • الإقلاع عن التَّدخين

  • اضطرابات التحويل Conversion disorders (التي يحدث فيها المرض الجسدي الواضح بسبب الشدَّة النفسيَّة والصراع أساسًا)

  • مُتلازمة الأمعاء المتهيِّجة (القولون العصبي) Irritable bowel syndrome

  • أنواع الصُّدَاع

  • الرَّبو

  • بعض اضطرابات الجلد (مثل الثآليل والصدفيَّة)

  • ارتفاع ضَغط الدم

  • الغثيان والتقيُّؤ الناجمان عن المُعالجة الكِيميائيَّة، وخاصَّة الغثيان الذي يحصل عندَ بعض المرضى قبلَ المُعالجة الكِيميائيَّة (الغثيان الاستباقي anticipatory nausea)

  • القلق ونقص نوعية الحياة في المرضى الذين يعانون من السرطان

وقد استخدم العلاجُ بالتنويم المغناطيسي مع بعض النجاح لمساعدة المرضى على التوقّف عن التدخين ونَقص الوَزن. بعض المرضى قادرون على تعلم تنويم أنفسهم.

إنَّ آلية العلاج بالتنويم ليست مفهومة بشكلٍ كاف من وجهة نظر علمية.

الارتجاع البَيُولوجي Biofeedback

الارتجاعُ البيولوجي هو وسيلة لجلب عمليَّات بيولوجية لاواعية إلى ما تحت السيطرة الواعيَة. ويقوم الارتجاعُ البيولوجي على استخدام الأجهزة الإلكترونية لقياس والإبلاغ عن المعلومات الذهنية الواعية، مثل معدَّل ضربات القلب وضغط الدَّم والتوتّر العضلي، والنشاط الكهربائي لسطح الدماغ. وبمساعدة المعالج أو مع التدريب، يمكن أن يفهمَ الأشخاص لماذا تتغيَّر هذه الوظائف، كما يمكن أن يتعلَّموا كيفيةَ تنظيمها.

يُستخدَم الارتجاعُ البيولوجي لعلاج الألم (معالجات الألم غير الدوائية) عادة، بما في ذلك الصُّدَاع وألَم البَطن المزمن، فضلاً عن الإجهاد، والأرق، وسلس البراز أو البول، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، والضعف المعرفي الخفيف، والطنين، ومُتلازمة رينو.

وقد ثبت أنَّ الارتجاعَ البيولوجي يكون فعالاً سريريًا في مُعالَجَة بعض المشاكل (على سبيل المثال، الصُّدَاع، وسلس البول، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
التَّصويرُ المقطعي المحوسب
Components.Widgets.Video
التَّصويرُ المقطعي المحوسب
يستخدم التصوير المقطعي للتَّحرِّي عن وجود ضررٍ في العظام والأنسجة الرَّخوة. وفي أثناء هذا الإجراء، يَجرِي...
الأشعة السينية
Components.Widgets.Video
الأشعة السينية
تستعملُ تقنية الأشعة السينيَّة أشعةً عالية الطاقة يمكنها المرور عبر أنسجة معينة في الجسم، وتشكيل صورٍ...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة