Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

نقص التغذية بسبب الإقامة في المستشفى

حسب

Oren Traub

, MD, PhD, Pacific Medical Centers

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1436| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1436

قد ينجم نقص التغذية عن عدم استهلاك ما يكفي من الطَّعَام أو ما يكفي من مادة مغذية أساسية (مثل الفيتامينات والمعادِن)، وقَد تحدث الحالة أو تتفاقَم في المستشفى (انظر المشاكل بسبب دخول المستشفى).

قد يأكل المرضى في المستشفى كميات قليلة من الطعام وذلك لأسباب عديدة:

  • قد تُسبب الأمراض أو الأدويَة نَقص الشَّهية.

  • قد يكون الطعام غير مألوف ولا يفتح الشهيَّة.

  • يتَّبع بعض المرضى نظاماً غذائياً صارماً، مثل النظام الغذائيّ قليل الدهون أو قليل الملح، وقد يجعلهم هذا لا يستمتعون بالطعام.

  • يجري تقديم الوجبات وإزالتها في أوقات محددة.

  • قد يجري تقديم أطعمة لا يحبها المرضى أو لا يستطيعون تناولها لأسبابٍ فلسفية أو دينية (مثل الأطعمة التي لا توافق الشريعة اليهودية kosher).

  • بالنسبة إلى بعض المرضى، يكون تناول الطعام في سرير المستشفى مع صينية صعباً،

  • ويحتاج بعض المرضى إلى المساعدة أو المزيد من الوقت عند الأكل؛ وغالبًا عندما يصل شخص للمساعدة على الأكل، يكون الطعام قد أصبح بارداً وحتَّى لا يبعث على الشهية.

  • إذا جَرى ترك أطقم الأسنان في المنزل أو كانت في موضع غير صحيح أو كانت لا تناسب المرضى بشكلٍ جيد، يُمكن أن يكون المضغ صعباً.

  • قد يصعب الوصول إلى المياه من سرير المستشفى.

يُعدُّ نقص التغذية من المشاكل الخطيرة، خُصوصًا عند كبار السنّ والمرضى الذين يُعانون من اضطرابات مزمنة، حيث لا يستطيع المرضى الذين لديهم نقص في التغذية مُحاربة العدوى، وقد تشفى القرحات والجروح ببطءٍ أكثر ويكون الشفاء أقل ميلاً للحدوث. يشيع نقص فيتامين دال خُصوصًا عند المرضى الذين يقيمون في المستشفى، ويزيد هذا النقص من خطر الكسور الناجمة عن السقوط.

الوقاية

يستطيعُ موظفو المستشفى التأكُّد من أنه جرى تغيير النظم الغذائية الصارمة في أقرب وقتٍ ممكنٍ ويستطيعون التحقق من كمية الطعام التي يتناولها المرضى كل يوم. عند الدخول إلى المستشفى، يستطيع المرضى أو أفراد عائلاتهم إخبار موظفي المستشفى حول أنواع الطعام المفضَّلة او الأنواع التي لا يأكلونها، ويمكن تعديل النظم الغذائية في المستشفى إلى حد ما. قد يجلب أفراد الأسرة أطعمة مفضلة عند المرضى، ومن المفيد وجود أفراد الأسرة في أوقات وجبات الطعام وذلك لأن المرضى يميلون إلى تناول الطعام بشكلٍ أكثر بمشاركة أشخاص آخرين. ينبغي على العائلة أو موظفي المستشفى التأكد من أنَّ المرضى الذين يستخدمون أطقم أسنان قد أحضروها معهم ويضعونها فعلياً. يُمكن أن يُزوِّد اختصاصي التغذية في المستشفى المرضى بمكملات غذائية سائلة للمساعدة على الوقاية من نقص التغذية.

يينبغي وضع إبريق يحتوي على ماء عذب في مكان يسهل الوصول إليه من السرير إلَّا إذا كانت هناك ضرورة للتقليل من شرب السوائل بسبب اضطرابٍ ما، وينبغي أن يُشجِّع أفراد العائلة وموظفو المستشفى المرضى على الشرب عن طريق تقديم مشروبات إليهم بشكلٍ منتظم.

إذا كان من الصعب على المرضى تناول الطعام عن طريق الفم، يُمكن إعطاء سائل يحتوي على مواد مغذية عبر أنبوب يجري إدخاله إلى المعدة (عبر الأنف أو ثقب صغير في جدار البطن انظر التغذية بالأنبوب)، أو في حالاتٍ أقل شيوعًا، عبر وريدٍ انظر التغذية عن طريق الوريد (الوريديَّة)). قد تكون مثل هذه الطرق في التغذية ضروريةً لفترةٍ زمنية قصيرة إلى أن يتمكن المرضى من تناول ما يكفي من الطعام عن طريق الفم وبشكلٍ آمنٍ. إذا لم يكن في مقدور المرضى تناول الطعام عن طريق الفم (حتَّى بشكلٍ مؤقتٍ فقط)، ينبغي على أفراد العائلة التحقق مع موظفي المستشفى للتأكُّد من تزويد المرضى بالتغذية الكافية.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأشعة السينية
Components.Widgets.Video
الأشعة السينية
تستعملُ تقنية الأشعة السينيَّة أشعةً عالية الطاقة يمكنها المرور عبر أنسجة معينة في الجسم، وتشكيل صورٍ...
تصوير الأوعية الدماغية: إدخال القثطار
Components.Widgets.Video
تصوير الأوعية الدماغية: إدخال القثطار
يُستَعمل تصوير الأوعية للحصول على معلومات تشخيصية حول الأوعية الدموية التي تحمل الدَّم إلى أجزاء مختلفة...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة