أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

عدم القدرة على التبوُّل بسبب الإقامة في المستشفى

حسب

Oren Traub

, MD, PhD, Pacific Medical Centers

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1436| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1436
  • يُعانون من الألم من بعد الجراحة

  • يأخذون أدويةً تُسبب احتباس البول

  • ينبغي عليهم البقاء في السرير لفترةٍ طويلةٍ (الراحة في السرير)

يحدث احتباس البول بشكلٍ أكثر شُيُوعًا عند الرجال في عُمرٍ أكبر من 50 عامًا وذلك لأنَّ تضخُّم البروستات الحميد benign prostate hyperplasia والذي يُؤثِّرُ في عملية التبوُّل، يُصبِح أكثر شيوعًا مع تقدم الرجال في العمر، خُصوصًا من بعد عُمر 50 عاماً.

يُمكن أن يزيد احتباس البول من خطر الإصابة بعدوى السبيل البوليّ ويُمكن أن يُسبب مشاكل الكُلَى.

الوِقاية من احتباس البول في المستشفى

يُحاوِلُ مُوظَّفُو المستشفى التعرُّف إلى المرضى الذين يُواجهون خطر الإصابة باحتباس البول، وذلك حتى يتمكَّنوا من اتِّخاذ خطوات للوِقاية منه، وبشكلٍ عام، يزداد هذا الخطر عندَ كبار السن والمرضى الذين لديهم أو عانوا من اضطرابات مُعيَّنة، بما في ذلك تضخم البروستات وسلس البول والإمساك الشديد، أو اضطرابات تؤثِّر في الأعصاب التي تمارس دورًا في عملية التبوُّل (مثل السكتة أو إصابات الحبل الشوكي أو الأورام).

إذا كان احتباس البول خطراً، قد يقوم موظَّفو المستشفى بالأمور التالية:

  • وضع جدول للتبوُّل، وذلك عندما يأتي أحد الموظفين كل بضعة ساعات لتذكير المرضى بالتبوُّل

  • تقديم المساعدة حسب الحاجة على استخدام المرحاض أو وضع كرسي يحتوي على مرحاض أو مبولة بالقرب من سرير المريض

  • إجراء اختبارات (مثل تخطيط الصدى للمثانة) لتحديد ما إذا كان هناك احتباس للبول عند المرضى

  • تفحُّص الأدوية التي يأخذها المرضى للتحري عمَّا إذا كان أي منها يُسبب أو يُسهِمُ في احتباس البول

  • تشجيع المرضى على الخروج من السرير والتجوُّل في المكان كلما أمكن ذلك

للوقاية من احتباس البول، ينبغي على المرضى دُخول إلى المرحاض عندما يشعرون برغبة ملحَّة للتبول. عند التبول، ينبغي أن يتأنَّى المرضى حتَّى تفرُغَ المثانة بشكلٍ كاملٍ.

إذا كان المرضى لا يستطيعون التبوُّل على الإطلاق أو لديهم احتباس لكمية كبيرة من البول، قد يقوم أحد موظفي المستشفى بتمرير أنبوب مرنٍ (قثطار) عبر الإحليل وإلى داخل المثانة لتصريف البول، ونظرًا إلى أنَّ القثطار قد يزيد من خطر الإصابة بعدوى السبيل البوليّ، تجري إزالته في أقرب وقت ممكن. إذا استمرت المشكلة، يَجرِي إخراج المرضى من المستشفى مع قثطارٍ باقٍ في المثانة ويُحدد لهم موعدٌ لزيارة اختصاصي الأمراض البولية من أجل التقييم والمُعالَجة.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
تميم الإنزيم ‎Q10‏
قد يساعد تناول مكمّل يحتوي على تميم الإنزيم ‎Q10‏ (أوبيكوينون) على حماية القلب من المخاطر السامّة التي يسببها أيّ من الأدوية التالية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة