honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

أعضاء فريق الرعاية في المستشفى

حسب

Oren Traub

, MD, PhD, Pacific Medical Centers

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1436| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1436

استنادًا إلى الرعاية التي يحتاج إليها، قد يتفاعل المريض مع العديد من موظفي المستشفى بمختلف أشكالهم يومياً. إذا لم يُعرِّف ممارسو الرعاية الصحية عن أنفسهم ولم يشرَحوا أدوارهم، ينبغي على المريض أو أفراد العائلة الطلب منهم القيام بهذا.

ينطوي فريق الرعاية في المستشفى على العديد من مختلف الممارسين.

الطبيب المُناوب

الطبيب المُناوب هُو قائد الفريق ومسؤول عن صنع جميع القرارات التي تؤثِّر في رعاية المريض، بما في ذلك التَّشخيص والمُعالجات والإشراف على ما تبقى من الفريق.

استنادا إلى المشكلة التي حضر المريض إلى المستشفى بسببها، قد يكون الطبيب المُناوب طبيب مُستشفى (طبيب تدرب في مجال الطب الباطني ويعمل فقط مع المرضى الذين يدخلون المستشفيات) أو جرَّاحاً. في المجتمعات الأصغر حجما، قد يعمل طبيب الرعاية الأوَّلية للمريض بمثابة الطبيب المناوب.

الأطباء المُقيمون وطلاب الطبّ

تكُون بعض المستشفيات مُصمَّمة كمستشفيات تعليمية، أي أن فريق المستشفى ينطوي على طلاب الطب من مراحل مختلفة من التعليم ويقوم الطبيب المناوب بالإشراف عليهم.

الطبيب المُقيم هُوَ طبيبٌ يمتلك رخصة كاملةً ويُشارك في المزيد من التدريب من بعد تخرجه من كلية الطب.

على الرغم من أن أعضاء الفريق ليسوا أطباءً مناوبين، فإنهم يكونون أعضاءً فعَّالين في الفريق غالبًا.

الاختصاصيُّون

عندما يُعاني المرضى من مشاكل طبية معقدة أو خطيرة، يطلب الطبيب المناوب أحيانًا أن يقوم اختصاصي بتقييم المريض وينصح بأفضل طريقة لتشخيص المشاكل ومُعالجتها، فعلى سبيل المثال، قد يكون الاختصاصيّ طبيباً تلقَّى تدريباً واسعاً في تشخيص ومُعالجة اضطرابات القلب (اختصاصي القلب) أو الكلى (اختصاصي الكلى) أو السرطان (اختصاصي الأورام). في حالات أخرى، قد يكون الاختصاصي جراحاً لديه خبرة محددة في منطقةٍ واحدةٍ من الجسم، مثل الدماغ أو العمود الفقري أو الأعصاب (اختصاصي جراحة الأعصاب) أو العضلات والعظام والمَفاصِل (اختصاصي جراحة العظام).

الممرضات المُسجَّلَات

يكون تواصل المرضى أكثر مع الممرضات المسجلات المُكلَّفات برعايتهم عادةً وذلك بالمقارنة مع أعضاءٍ آخرين من الفريق. تقوم الممرضات المسجلات بإعطاء الأدوية للمرضى ومراقبة وتقييم احتياجاتهم البدنية والعاطفية. عندما تتغيَّر المريض فجأة، تكون الممرضات المسجلات أوَّل من يكتشف التغيُّر غالبًا، ثم يقمن بالإفادة عن التغير إلى الطبيب المناوب أو الأطباء المقيمين.

الممرضات الممارسات المُجازات

تقُوم الممرضات المُمارِسات بالإشراف على الممرضات الممارسات المُجازات اللواتي يُقدِّمن الرعاية الطبية والتمريضيَّة، فعلى سبيل المثال، تقوم الممرضات الممارسات المُجازات بتفحُّص ضغط الدَّم وإدخال القثاطر ومُساعدة المرضى على الاستحمام وارتداء الثياب، كما يتحدَّثن أيضًا مع المرضى حول الرعاية الصحية ويُجِبنَ على أسئلتهم ويرفعن تقارير حول العمل إلى الممرضات المُمارِسات والأطباء.

الممرضات الممارسات والأطباء المُساعدون

تعمل الممرضات الممارسات والأطباءُ المساعدون بشكل وثيق مع الطبيب المُناوب لتنسيق الرعاية اليومية للمريض، كما يُساعدن أيضًا على القيام بالفحوصات السريرية وطلب الأدوية والمُعالجَات عندما يكون لدى المرضى المزيد من المشاكل الطبية الروتينة أو المشاكل الجراحية الشائعة. على الرغم من أنّ الممرضات الممارسات والأطباءَ المساعدين ليسوا أطباءً، إلَّا أنَّهم تلقَّوا تدريباً متقدماً في مجال التَّشخيص والمُعالَجة. يقوم أطباءٌ بالإشراف على الممرضات الممارسات والأطباء المساعدين.

فنِّيُو رعاية المرضى

يقوم فنِّيُو رعاية المرضى والذين يُسمّون عادةً مُساعِدي الممرضات بمُساعدة الممرضات على رعاية المرضى، وقد تنطوي واجباتهم على:

  • الحصول على العلامات الحيوية (قياس ضغط الدَّم ودرجة الحرارة)

  • نقل المرضى من وإلى السرير أو الكرسي المتحرك

  • مساعدة المرضى على المشي

  • توفير وسائل الراحة المرضى (مثل الوسادات والبطانيات)

  • المُساعدة أحيانًا على تغذية المرضى الذين لا يستطيعون فعل هذا لوحدهم

العلاج الطبيعي

يهدُف العلاج الطبيعي إلى تقييم ومعالجة المرضى الذين لديهم صعوبة في الأداء، مثل الصعوبة في المشي أو تغيير الوضعيات أو الانتقال من السرير إلى الكرسيّ. قَد تحدث هذه المشاكل أو تتفاقَم في المستشفى وذلك لأنَّه ينبغي على المرضى البقاء في السرير لفترةٍ طويلةٍ (الراحة في السرير)، كما قد تحدث من بعد الجراحة أو بسبب تفاقم الاضطرابات التي يُعانون منها.

يقوم اختصاصيو العلاج الطبيعي بتقييم القوة والتحمُّل والتنسيق عند المرضى، ويُصممون برامج تدريب قصيرة في المستشفى لمُساعدة المرضى على الأداء بشكلٍ أفضل من الناحية البدنية وعلى الاعتماد على الذات بشكلٍ أكثر. يُساعد اختصاصيو العلاج الطبيعي الأطباءَ غالبًا على تحديد ما إذا كان من المحتمل أن يتمكن المرضى من الأداء من دون مساعدة في المنزل من بعد خروجهم من المستشفى، أو ما إذا كان من المحتمل أن يحتاجوا إلى المساعدة في المنزل أو البقاء في منشأة تقدم خدمات تمريضية مُدرَّبَة للمزيد من العلاج الطبيعيّ.

العلاج المهنيّ

يعمل العلاج المهنيّ على تقييم قدرة المرضى على القيام بنشاطاتهم اليومية، وتنطوي هذه النشاطات على تناول الطعام وارتداء الملابس والتبرُّج والاستحمام واستخدام المرحاض والطهي والتنظيف.

يمكن أن ينصحَ العلاج المهنيّ باستراتيجيات وأجهزة لمُساعدة المرضى على الأداء بشكلٍ أكثر استقلالية.

اختصاصيو باثولوجيا النطق

يختص هؤلاء الممارسون في تقييم ومُعالَجة الاضطرابات التي تُؤثِّر في البلع أو التواصُل، كما يقومون أيضًا بتقييم عمليات التفكير التي ينطوي عليها التواصل. يعمل اختصاصيو باثولوجيا النطق بشكل وثيق مع المرضى الذين يُعانون من السكتة أو من اضطراب آخر يُؤثِّر في البلع أو التواصل، فعلى سبيل المثال، إذا كانت السكتة تُسبب مشاكل في البلع، ينصح اختصاصيو باثولوجيا النطق بأن يتناول المرضى أطعمةً ذات قوام مُعيَّن، كما يقترحون أيضًا طُرقاً للبلع يُمكنها أن تحول دُون دخول الطعام إلى الرئتين بدلًا من المعدة.

صيدلانيو المستشفى

يختص الصيدلانيون في آلية عمل الأدوية وتفاعلها مع بعضها بعضاً، وتحتوي المستشفيات على صيدلانيين ضمن طاقم العمل فيها حيث يقومون بالإشراف على استخدام الأدوية في المستشفى، وإذا احتاج الأمر، يقوم صيدلانيو المستشفى بتعليم المرضى كيف يأخذون الأدوية الموضوفة لهم بشكلٍ آمن وفعَّال؛ فعلى سبيل المثال، قد ينصحُ الصيدلانيون المرضى بتجنُّب أطعمة محددة تُؤثر في الأدوية الموصوفة لهم أو يعلمونهم كيف يقومون بحقن الأدوية (مثل الأنسولين) في المنزل.

الاختصاصيون الاجتماعيُّون

يُقدِّمُ الاختصاصيون الاجتماعيون الدعمَ والمعلومات والتعليمَ، ويُساعدون المرضى على التحضير للخروج من المستشفى عن طريق التعرف إلى الخدمات المفيدة وترتيبها والتي يُمكن تقديمها في المنزل والمجتمع المحليّ؛ فعلى سبيل المثال، قد يقومون بإحالة المرضى إلى منشأة تمريضية ذات خبرة إذا لم يكونوا بحالة جيدة كافية للعودة إلى المنزل ويحتاجون إلى رعاية مستمرة وعلاج من بعد الخروج من المستشفى. كما يقوم الاختصاصيون الاجتماعيون أيضًا بتنسيق بعض احتياجات الرعاية الصحية المنزلية، بما في ذلك الممرضة الزائرة أو اختصاصي العلاج الطبيعي والمعدات الطبية مثل الكراسي المتحركة وأسرة المستشفيات.

اختصاصيو التغذية

يحصل اختصاصيو التغذية المسجَّلون على تدريبٍ تغذويّ وطبِّي خاصّ يُساعدهم على تحديد الاحتياجات الغذائية للمريض وعلى تخطيط وجباته في المستشفى وخارجها، وذلك وفقًا لما يطلبه الطبيب المُناوب. عند التخطيط للوجبات الغذائية، يأخذ اختصاصيو التغذية في اعتبارهم أنواع الطعام التي يُفضلها المريض من الناحية الشخصية والثقافية والدينية.

هُناك متطلبات غذائية محددة جدًا بالنسبة إلى حالات طبية مُعيَّنة، فعلى سبيل المثال، يحتاجُ مرضى السكّري إلى نظام غذائي يحتوي على القليل من السكر، ويحتاج المرضى الذين يُعانون من مشاكل الكلى إلى نظام غذائيّ يحتوي على كمية قليلة من البوتاسيوم. يُمكن أن ينصح اختصاصيو التغذية المرضى حولَ أيَّة أنواع من الطعام تُلبِّي هذه المتطلبات وأيَّة أنواع ينبغي تجنبها.

خدمات المترجم الفوري

بالنسبة إلى المرضى الصمّ أو الذين يُعانون من صعوبة السمع أو المرضى الذين لا تكون الإنجليزية هي لغتهم الأم، تُؤمِّنُ المستشفيات مترجماً فورياً يمتلك مهارات خاصَّة في المصطلحات الطبية. يكون هذا المترجم موجودًا شخصياً أحيَانًا، ويكون في الأحيان متوفراً عن طريق الهاتف أو الاجتماع المرئيّ في غرفة المريض في المستشفى.

الأعضاء الآخرون في الفريق

قد يكون لباقي أعضاء الفريق دور في الرعاية التي تقدمها المستشفى للمريض، ويُمكن أن ينطوي باقي أعضاء الفريق على اختصاصي الأشعَّة وفني الأشعَّة واختصاصي العلاج التنفُّسي للمرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفُّس، وعلى موظفين في المستشفى يعملون على مساعدة نقل المرضى ضمن المستشفى وعلى رجال دين ومتطوعين للعمل فيها.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة