أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الثوم

حسب

Ara DerMarderosian

, PhD, University of the Sciences

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1430| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434

يُستخدَمُ الثوم garlic منذ فترة طويلة في الطهي وفي الطب. عندما يجري تقطيع أو هرس بَصَلَة الثوم، يتحرَّرُ منتج ثانوي من الأحماض الأمينية يسمى الأليسين allicin. ويُعدُّ الأليسين المسؤول عن رائحة الثوم القوية وعن الخصائص الطبية.

الادِّعاءاتُ الطبِّية أو العِلاجيَّة

يَحُدُّ الثوم من الميل الطبيعي لتَّجلُّط جسيمات في الدَّم تساعد على إيقاف النَّزف (الصُّفَيحات الدَّمويَّة). يمكن استعمال الثوم كمُطهِّر ومضاد جرثومي نتيجة إيقافه تكاثر الكائنات الحيَّة الدقيقة (مثل الجراثيم). قد يؤدي تناول جرعات كبيرة من الثوم إلى حدوث انخفاض طفيف في ضغط الدَّم، وفرط نشاط في الأمعاء، ونقص في مستويات سكَّر الدَّم. ويُشير المدافعون عن الثوم أنَّه يُخفِّض مستويات البروتين الشَّحمي منخفض الكثافة (LDL) - الكوليسترول السيئ. ولكنَّ دراسة واحدة مُصمَّمة جيِّدًا على الأقل لم تدعم هذا التأثير المفيد. وقد استخدمت معظم الدراسات خُلاصات الثوم القديمة. يمكن أن تكون المُستحضرات التي جُهِّزت لأن تكون قليلة أو عديمة الرائحة غير فعَّالة، وتحتاج إلى دراسة.

الآثار الجَانبية المحتملة

لا يؤدي استعمال الثوم إلى ظهور تأثيراتٍ ضارَّة عادةً، ما عدا جعل رائحة النَّفَس والجسم وحليب الثدي شبيهة برائحة الثوم. ولكنَّ تناول كميَّاتٍ كبيرةٍ منه قد يؤدي إلى الشعور بالغثيان والحرقة في الفم والمريء والمعدة.

يمكن أن يتداخل الثوم مع الأدوية التي تمنع تجلُّط الدَّم (مثل الوارفارين)، ممَّا يزيد من خطر حدوث النَزف. وبذلك، ينبغي عدم تناول الثوم أو استعماله كمُكمِّل قبل أسبوعٍ واحدٍ من الخضوع لجراحة أو قبل القيام بإجراءٍ في الأسنان.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
نظرة عامة على اختبارات التصوير
أي من اختبارات التصوير التالية لا تستخدم الإشعاع؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة