أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الاستعداد أو التحضير لاستخدام الطرف البديل

حسب

James Baird

, CPO, Hanger Clinic

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة محرم 1437| آخر تعديل للمحتوى صفر 1437

قبل الجراحة، يقوم الجرَّاح واختصاصي الأطراف البديلة (خبير يقوم بتصميم الأطراف البديلة وملاءمتها وبنائها وتعديلها) والمعالج الفيزيائي بمناقشة الخطط والأهداف مع الشخص الذي يحتاج إلى البتر. وكذلك قبل الجراحة، يجب على كل شخص يحتاج إلى البتر أن يناقش، إن أمكن، ما سيحدث بعد إجراء العملية الجراحيَّة مع زميل تعرَّض للبتر بهدف استشارته.

ويمارس الشخص تمارين رياضيَّة لزيادة قوَّة العضلات ومرونتها قبل إجراء البتر وبعده. يمكن للأشخاص الأقوى والأكثر مرونة أن يتحرَّكوا بشكلٍ فعليٍّ عند استعمالهم الأطراف البديلة أو بدونها. وتختلف التمارين الرياضيَّة المُمارَسة باختلاف نوع البتر. يحتاج جميعُ الأشخاص إلى القيام بتمارين رياضيَّة للمساعدة على تخفيف التورم في الطرف المتبقي، ومنع تقاصُر الأنسجة في الطرف المتبقي. يؤدي هذا التقاصُر (يسمى التقفّع) إلى تيبُّس الأنسجة، وبذلك يَحُدُّ من مجال حركة المَفصِل. ونتيجة لذلك، تزداد صعوبة استعمال الطرف البديل.

بعدَ الجراحة، يجب أن يشفى الطرف المتبقي قبل أن يجري ارتداء الطرف البديل، ويجب تخفيف التَّورُّم في الطرف قبل التَّمكّن من تركيب الطرف البديل للاستعمال الطويل الأمد. وللمساعدة على خفض شدَّة التَّورُّم، يجري تدريب الأشخاص على استعمال جوربٍ مرن (يسمى الكامش shrinker) أو ضمادة مرنة على الطرف المتبقي. كما يفيد استعمال الكامش أو الضماد من خلال تشكيل الطرف المتبقي، ومنع حدوث شذوذات يمكن أن تجعل من الصعب تركيب السطح الفاصِل. وهو يزيد من جريان الدَّورة الدَّمويَّة، ويُنقص من احتمال الشعور بالألم (الأَلَم الشَبَحِيّ) في الطرف المبتور. وبعد فترةٍ من الجراحة، يجري ارتداء كامش أو ضمادة أو كليهما عندما لا يُستَعمل الطرف البديل. قد يساعد استعمال الكامش على التَّحكُّم في التَّورُّم والحَدِّ من الألم الشَبَحِيّ. وتختلف مدَّة استعماله من شخصٍ لآخر.

وحتَّى زوال التَّورُّم من الطرف المُتبقِّي، يمكن استعمال طرف بديل مؤقَّت. ولأن هذا الطرف البديل خفيف الوزن وسهل الاستخدام، يعتقد بعض الخبراء أنه يساعد الأشخاص على تعلُّم استخدامه بسرعةٍ أكبر. وفي وقتٍ لاحق، يتمُّ استبدال هذا الطرف البديل بآخر دائم ينطوي على مُكَوِّنات عالية الجودة؛ إلَّا أنَّه ينبغي أن يتعلَّم الأشخاص طريقة استعمال طرفين بديلين آخرين مع هذه الطريقة.

والطريقة البديلة هي استخدام طرف بديل بمُكَوِّنات دائمة (مثل الركبة أو القدم أو اليد) ولكن بجوربٍ وإطارٍ مؤقتين. ولأن بعض الأجزاء تبقى على حالها، فإن هذه الطريقة قد تُمكّن الأشخاص من التَّكيُّف مع الأجزاء الجديدة بسرعةٍ أكبر. وفي كلتا الحالتين، يجب استبدال الجيب والإطار الأول دائمًا على الأغلب في غضون 4 - 6 أشهر من البتر نتيجة التَّغيُّرات الحاصلة في شكل الطرف المتبقِّي وحجمه.

وعندما يتمُّ تركيب الطرف البديل، يجري تعليم الأشخاص أساسيَّات استخدامه:

  • طريقة استعمال الطَّرف البديل

  • طريقة نزعه

  • طريقة المشي بوساطته

  • طريقة رعاية جلد الطرف المتبقي والطرف البديل

يستمرُّ التدريب بعد ذلك عادةً، ويُفضَّل أن يكون من قِبَل فريق من الاختصاصيين؛ حيث يقدم المعالج الفيزيائي برنامجًا للتدريب على المشي، بالإضافة إلى تمارين لتحسين القوة والمرونة واللياقة القلبيَّة الوعائيَّة. ويقوم المعالج المهني بتعليم المهارات الضروريَّة للقيام بالأنشطة اليومية. يتعلَّم الأشخاص الذين تعرَّضوا لبتر أطرافهم السفليَّة السير بشكلٍ أفضل (مثل استعمال الدرج والمشي لأعلى وأسفل التلال، والسير على أسطحٍ غير مستوية).

يتم تنسيق إعادة تأهيل بتر الأطراف العليا بواسطة معالج مهني أو فيزيائي مع اِختِصَاصِيّ الأطراف البديلة. تشتمل إعادة التأهيل على أداء تمارين مُحدَّدة ومُصمَّمة لتقوية العضلات والحفاظ على مرونتها في الطرف المتبقي، وكذلك تعليم الشخص طريقة استعمال الطرف البديل للقيام بالنشاطات اليوميَّة.

قد يساعد تقديم المشورة أو المعالجة النفسية للأشخاص الذين يُعانون من مصاعب طويلة الأمد في التكيف مع فقد أطرافهم واستخدام الأطراف البديلة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
التَّصويرُ المقطعي المحوسب
Components.Widgets.Video
التَّصويرُ المقطعي المحوسب
يستخدم التصوير المقطعي للتَّحرِّي عن وجود ضررٍ في العظام والأنسجة الرَّخوة. وفي أثناء هذا الإجراء، يَجرِي...
الأشعة السينية
Components.Widgets.Video
الأشعة السينية
تستعملُ تقنية الأشعة السينيَّة أشعةً عالية الطاقة يمكنها المرور عبر أنسجة معينة في الجسم، وتشكيل صورٍ...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة