Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الأمفيتامينات

حسب

Gerald F. O’Malley

, DO, Grand Strand Regional Medical Center;


Rika O’Malley

, MD, Albert Einstein Medical Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
موارد الموضوعات
  • تزيدُ الأمفيتامينات amphetamines من اليقظة وتُعزِّزُ الأداء البدنيّ وتمنح إحساساً بالنشوة والعافية،

  • وهي تكبح الشهيَّة ممَّا يجعل بعض الأشخاص يُسيؤون استخدامها بقصد إنقاص الوزن.

  • يُمكن أن تُؤدِّي جرعة زائدة من الأمفيتامينات إلى الهياج والهذيان ونوبات القلب التي تهدد الحياة أو السكتة.

  • يُمكن التحري عن مُعظَم الأمفيتامينات عن طريق اختبارات البول.

  • تنطوي مُعالَجة الجرعة الزائدة على المهدِّئات والأدوية الخافضة لضغط الدم وأحيانًا المُعالجَات بالتبريد.

تنطوي الأمفيتامينات على الأمفيتامين والعديد من أشكاله مثل الميثامفيتامين (ميث السرعة أو الكريستال) وميثيلين ديوكسي ميثامفيتامين (MDMA أو النشوة الغامرة أو Adam). الميثامفيتامين هو أكثر أشكال الأمفيتامين شُيُوعًا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويزداد استخدامه رواجاً. يجري أخذ الأمفيتامينات عن طريق الفم عادةً ولكن يمكن شمَّها أو تدخينها أو حقنها.

نظرًا إلى أنَّه يَجرِي استخدام بعض الأمفيتامينات على نطاق واسع كمُعالجة لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط والسمنة والتغفيق (فرط النوم)، يُوجَد مورد جاهز منها يُمكن تحويله باتجاه استخدام غير قانونيّ. لم تَجرِ الموافقة على بعض الأمفيتامينات للاستخدام الطبي ويَجرِي تصنيعها واستخدامها بصورة غير مشروعة.

يُعاني بعض مُتعاطي الأمفيتامين من الاكتئاب ويلتمسون التأثيرات الرافعة للمزاج لهذه المنِّبهات للتخفيف من الاكتئاب بشكلٍ مُؤقَّت، ويستخدمها آخرون في أثناء النشاطات ذات الطاقة العالية. تُؤدِّي الأمفيتامينات إلى إطلاق المزيد من الدوبامين في الدماغ، و( الدوبامين هو ناقل عصبي ومادَّة تساعد الخلايا العصبية على التواصل). ربَّما يكون هذا التأثير هُو سبب ارتفاع المزاج. يختلف ميثيلين ديوكسي ميثامفيتامين عن الأمفيتامينات الأخرى في كونه يُؤثِّرُ أيضًا في استرداد السيروتونين (ناقل عصبي آخر) في الدماغ. يُصبِح مُتعاطو الأمفيتامين مدمنين في أكثر الأوقات، ويُشار إلى هذه الحالة غالبًا باضطراب تعاطي مادة مخدرة.

هَل تَعلَم...

  • قَد ترفع الجرعات العالية من الأمفيتامينات درجة حرارة الجسم إلى مستويات خطيرة.

الأعراض

التأثيرات الفورية

تنطوي بعض التأثيرات الفورية لتعاطي الأمفيتامين على:

  • زيادة اليقظة

  • قلَّة التعب

  • زيادة التركيز

  • قلة الشهية

  • تعزيز الأداء البدني

قد تُعطي الأمفيتامينات شعوراً بالعافية والنشوة وضعف المثبطات، كما يتعرَّق مُستخدموها بغزارة وتتوسع حدقات العين لديهم.

يُؤدِّي الاستخدام المفرط (ربما خلال أيام عديدة) إلى إرهاقٍ شديد وحاجة إلى النوم في نهاية المطاف.

الجرعة الزائدة

تزيد الجرعات الزائدة من ضغط الدَّم ونبضات القلب، وقد تُشكِّل هذه الزيادات تهديدًا للحياة. قد يُصبح الأشخاص مُصابين بجنون العظمة paranoid بشكلٍ شديد وعنيفين ولا يُمكن ضبط سلوكهم،

وقد يُصابون بالهذيان. تحدث نوبات القلب حتَّى عند الرياضيين اليافعين السليمين. قد يصبح ضغط الدَّم مرتفعاً جدًا إلى درجة أنَّ الأوعية الدموية في الدماغ تتمزَّق، ممَّا يُسبِّبُ السكتة. تنطوي التأثيرات الأخرى على الدوخة والغثيان والتقيُّؤ والإسهال والاختِلاجَات ودرجة حرارة عالية للجسم تُهدد الحياة (فرط الحرارة).

التأثيرات طويلة الأجل

بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتعاطون الأمفيتامينات بشكلٍ اعتيادي، يُصبح لديهم وبشكلٍ سريع تحمُّل وذلك كجزء من الإدمان، ويحتاجُون إلى تعاطي المزيد من الأمفيتامينات للحُصول على نفس التأثير، وقد تكون الكمية المُستخدمة في نهاية المطاف أكبر بمرَّات عديدة من الجرعة الأصلية. يُصبح معظم الأشخاص الذين يتعاطون جرعات عالية جدًا خلال أيام أو أسابيع عديدة مُصابين بالتخليط الذهنيّ والذهان، وذلك لأنَّه يُمكن أن تُسبب الأمفيتامينات القلقَ الشديد والزَوَر وإحساساً مشوهاً للواقع.

تنطوي الاستجابات الذهانية على سَماع ورؤية أشياء غير موجودة (الهلاوِس السمعية والبصرية) والتوهُّمَات delusions مثل الشعور بامتلاك قوَّة لا متناهية (جَبروت omnipotence) أو كون الشخص مضطهداً (الزور). قد تتأثَّر الذاكرة، وقَد يستمر التَّخليط الذهنِي وضعف الذاكرة والتوهُّمات لأشهُر. على الرغم من أن هذه التأثيرات يمكن أن تحدث عند أي شخص يتعاطى الأمفيتامينات، يكون الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب في الصحة النفسية مثل الفُصَام، أكثر عرضةً لتلك التأثيرات.

يكون لدى مُتعاطي الميثامفيتامين مُعدلات مرتفعة لصريف الأسنان bruxism والنخر الشديد في الأسنان ممَّا يُؤثِّر في العديد منها، وتنطوي الأَسبَاب على انخفاض كمية اللعاب والمواد المسببة للتآكل corrosive في الدخان، وسوء نظافة الفم (تُسمَّى الحالة فم مُتعاطي الميثامفيتامينات meth mouth).

أعراض الانسِحاب

عندما يجري التوقُّف عن تعاطي الأمفيتامين فجأة، تختلف الأَعرَاض من شخصٍ إلى آخر. يُصبِحُ المدمنون على الأمفيتامينات مُتعبين أو يشعرون بالنعاس، وقد يستمر هذا التأثير ليومين أو ثلاثة من بعد التوقُّف عن تعاطي المادَّة، ونتيجة لذلك، يكونون أكثر ميلًا للتعرض إلى الإصابة.

يُعاني البعض من القلق والتملمُل الشديدين، خُصوصًا أولئك الذين لديهم ميل نحو الاكتئاب، ويُصبحون مكتئبين عند التوقف عن تعاطي المادَّة، وقد يُصبِحون انتحاريين ولكن قد لا تكون لديهم الطاقة لمُحاولة الانتحار لأيامٍ عديدة.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

  • تاريخ من تعاطي الأمفيتامين

يستنِدُ الأطباء عند وضع التَّشخيص إلى الأَعرَاض عند الأشخاص الذين يُعرف عنهم أنَّهم أخذوا الأمفيتامينات، وإذا كان التَّشخيص غير واضح، قد يقومون باختبارات البول، ولكن قد لا تتحرى هذه الاختبارات عن الميثامفيتامين والميثيل فندات methylphenidate.

قد يستخدم الأطباء اختبارات أخرى، مثل تخطيط كَهربيَّة القلب، والتصوير المقطعي المحوسَب واختبارات الدم للتحري عن المُضاعَفات.

المُعالجَة

قد تنطوي المُعالَجة من بعد أخذ جرعة زائدة على:

  • المهدئات

  • الأدوية الخافضة لضغط الدَّم

  • التبريد لفرط حرارة الجسم

  • مُعالَجة الاكتئاب والميول الانتحارية في أثناء فترة الانسحاب

  • العلاج المعرفي السُّلُوكي للوِقاية من الانتكاس

يجري إعطاء البنزوديازيبينات (مجموعة من الأدوية المهدئة)، مثل لورازيبام، عن طريق الوريد للأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة مثل ارتفاع ضغط الدم أو الهياج الشديد أو الاختِلاجَات.

يجري إعطاء أدوية ارتفاع ضغط الدَّم، مثل لابيتولول أو الهيدرالازين، عن طريق الوريد إذا بقي ضغط الدَّم مرتفعاً.

قد تكون هناك حاجة إلى مُعالجَات التبريد، مثل ترطيب المريض ونفخ الهواء على الجلد أو استخدام بطانيات تبريد خاصة، وذلك لتصحيح فرط الحرارة.

في أثناء فترة الانسحاب، قد يحتاج الأشخاص الذين تعاطوا المخدر لفترةٍ طويلةٍ إلى دُخول المستشفى حتى يتمكَّن الأطباء من مراقبتهم حول السلوك الانتحاريّ. قَد يَجري إعطاء مضادَّات الاكتئاب إذا استمر الاكتئاب، وخلافاً ذلك، لا حاجة بشكلٍ عام إلى أيَّة مُعالَجات بالنسبة إلى من لا يُعانون من أعرَاض الانسحاب.

يُساعِدُ العلاج المعرفي السُّلُوكي (شكل من أشكال العلاج النفسي) بعض المرضى على عدم تعاطي الأمفيتامينات.

للمزيد من المعلومات

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الأشعة السينية
Components.Widgets.Video
الأشعة السينية
تستعملُ تقنية الأشعة السينيَّة أشعةً عالية الطاقة يمكنها المرور عبر أنسجة معينة في الجسم، وتشكيل صورٍ...
التَّصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني - التَّصوير المقطعي المُحوسَب
Components.Widgets.Video
التَّصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني - التَّصوير المقطعي المُحوسَب
يدمج الماسح الضوئي بالتَّصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني - التَّصوير المقطعي المُحوسَب قدرات التَّصوير...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة