أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

العَدوى: لمحة سريعة

موارد الموضوعات

تنجُم العدوى عن أربعة أنواع رئيسية من الكائنات الحية: البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات.

وتحدُث مُعظَم حالات العدوى بسبب المكروبات، وهي كائنات حيَّة صغيرة جدًا تُوجَد في كل مكان بما في ذلك جسم الإنسان. على الرغم من أنَّ أعداد المكروبات لا تُعدُّ ولا تُحصى، يقوم عدد قليل نسبيًا منها ينطوي على بضعة آلاف من أجناسها بالغزو والتكاثر والتسبب بالأمراض عند الأشخاص.

كيف تتشكَّل البكتيريا

كيف تتشكَّل البكتيريا

لمُناقشة الموضوع بشكلٍ كاملٍ، انظر لمحة عامة عن الأمراض المعدية.

يَجرِي استخدَام المضادَّات الحيوية (مضادَّات البكتيريا) لمُعالَجة حالات العَدوَى الجُرثومِيَّة، وهي ليست فعالة ضد حالات العَدوى الفيروسية وحالات العَدوَى الفطريَّة.

يَجرِي استخدَام الأدوية المُضادَّة للفيروسات لمُعالَجة حالات العدوى الفيروسية. من الصعب جدًا تطوير الأدوية المُضادَّة للفيروسات بالمُقارنة مع الأدوية المُضادَّة للبكتيريا، وذلك لأن وظائف الفيروسات أقلّ بحيث تستطيعُ الأدوية استهدافها.

يتوفَّرالعديد من الأدوية المُضادَّة للفطريات، ولكن بنية الفطريات وتركيبتها الكيميائية تجعلان من الصعب القضاء عليها.

ما الذي يُسبِّبُ مقاومة المضادَّات الحيوية؟

تُصبِحُ البكتيريا مقاومة للمضادَّات الحيوية لأنها تكتسب جينات من بكتيريا أخرى أصبحت مقاومة أو لأن جيناتها تتخذ أشكالاً جديدة. عندما يجري استخدَام المضادَّات الحيوية لمُعالجة العدوى، تقضي المضادَّات الحيوية على البكتيريا التي تفتقر إلى هذه الجينات، ثم تستطيع البكتيريا المقاومة المتبقية التكاثر ومع مرور الزمن تصبح أعدادها أكبر من البكتيريا التي تكون عرضة لتأثيرات المُضادات الحيوية.

وكُلما شاع استخدام المُضادات الحيوية، ازداد خطر تطور بكتيريا مُقاومة لها. ولهذا السبب، يحاول الأطباء عدم استخدام المضادَّات الحيوية إلا في حالات الضرورة.

لا يُؤدِّي إعطاء المضادَّات الحيوية للأشخاص الذين ربما لا يُعانون من عدوى بكتيرية، مثل الذين لديهم أعراض السعال والزكام، إلى تحسن حالاتهم ولكنه يساعد على تكوُّن بكتيريا مُقاوِمَة.

يُمكن أن تُصبِح الفيروسات مُقاومةً للأدويَة المُضادَّة للفيروسات.

هَل تَعلَم...

البكتيريا المقاومة شائعة في المستشفيات وذلك لأنّه:

  • غالبا ما تكون هناك حاجة إلى المُضادَّات الحيوية لمُعالَجة المرضى في المستشفيات،

  • وإذا لم يتبع العاملون في المستشفى والزوار إجراءات صحية صارمة، قد ينشرون البكتيريا.

  • يكون لدى العديد من المرضى في المستشفى ضعف في الجِهاز المَناعيّ، مما يجعلهم أكثر ميلًا للإصابة بالعَدوى.

الوِقاية من العدوى

هناك بعض القواعد البسيطة التي يُمكن أن تكون مفيدةً:

  • غسل اليدين قبل تناوُل الطعام والطهي.

  • تخزين وتحضير وطهي الطعام (خُصوصًا اللحم) بشكل مناسب.

  • تغطية الفم والأنف بمنديلٍ ورقيّ عند السعال أو العُطَاس.

  • شرب المياه النظيفة أو المعالجة فقط.

  • مُمارسة الجنس الآمن.

  • غسل الجروح البسيطة بالصابون والماء والإبقاء عليها مُغطَّاة.

  • استخدام الملابس المناسبة والمواد الطاردة للحشرات عندما يكون التعرُّض إلى البعوض أوالقراد مُحتَملاً.

  • تجنب المخدرات، وخاصةً التي تُحقن عن طريق الوريد، وفي حال استخدامها، ينبغي عدم مشاركة الحقن مع الآخرين.

انظر أيضًا تغطية السُّعَال Cover Your Cough.

الأَمراض المَنقولَة جِنسيًا

الأمراض المنقولة جنسياً شائعة في الوِلايات المتَّحدة، وتنتقل هذه الأنواع من العَدوى عبر الاتصال الجنسي بشكل عام وليس حصرياً، وهي تنطوي على العَدوى بالمتدثِّرَة وهربس الأعضاء التناسلية والثآليل التناسلية والسَّيَلان والزهريّ وداء المُشَعَّرات. يُمكن أن تنتقل بعض أنواع العَدوى، مثل فيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب والتهاب الكبد ب، عن طريق الجنس ولكن من الشائع أن تنتقل بطرقٍ أخرى.

أنظر أيضًا أنواع العدوى المنقولة جنسياً عند اليافعين الأمريكيين Sexually Transmitted Infections Among Young Americans.

هَل تَعلَم...

  • يُعاني حوالى 1.4 مليون شخص في الوِلايات المتحدة من الثآليل التناسلية.

تُسبِّبُ الأَمراض المَنقولَة جِنسيًا قرحات أو ثآليل أو بثرات في المنطقة التي دخلت فيها المكروبات غالبًا، أي في المنطقة التناسلية أو الفم أو حول الشرج. قد تسبب الأمراض المنقولة جنسياً مفرَزات من القضيب أو المهبل، وقد تكون عملية التبوُّل مؤلمةً.

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة