أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الوسائل الدفاعية ضد السرطان

حسب

Bruce A. Chabner

, MD, Massachusetts General Hospital Cancer Center;


Elizabeth Chabner Thompson

, MD, MPH, BFFL Co

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434

حتى عندما تصبح الخلية سرطانية، غالباً ما يكون الجهاز المناعي قادراً على التعرف عليها وتدميرها قبل تكاثرها أو انتشارها. من المرجح أن يحدث السرطان عند حدوث تبدل أو ضعف في الجهاز المناعي، كما هو الحال عند المرضى المصابين بالإيدز والمرضى الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة، والمرضى الذين يعانون من اضطرابات مناعة ذاتية، وكبار السن الذين تتراجع لديهم كفاءة الجهاز المناعي بالمقارنة مع الأشخاص الأصغر سنًا. ومع ذلك، وحتى عندما يعمل الجهاز المناعي بشكل طبيعي، فيمكن للسرطان أن يُفلت من مراقبته.

المستضدات الورمية

المستضد هو مادة غريبة يجري التعرف إليها واستهدافها من قبل الجهاز المناعي في الجسم (انظر لمحة عامة عن الجهاز المناعي لمحة عامة عن الجهاز المناعي الجهاز المناعي هو جهاز متخصص في الدفاع عن الجسم ضد العَوامِل الأجنبية، أو العَوامِل الغازية الخطيرة invaders. وتشمل هذه العَوامِل كلاً من: الكائنات الحية الدقيقة microorganisms (والتي تُعرف... قراءة المزيد ). توجد المستضدات على أسطح جميع الخلايا، ولكن الجهاز المناعي لا يتفاعل عادةً مع خلايا الشخص نفسه. عندما تصبح الخلية سرطانية، تظهر مستضدات جديدة على سطح الخلية، لا تكون معروفة من قبل لجهاز المناعة. قد ينظر الجهاز المناعي إلى هذه المستضدات الجديدة، التي تسمى مستضدات الورم، على أنها غريبة، ويكون قادراً على التهام أو تدمير الخلايا السرطانية. وهذه هي الآلية التي يدمر بها الجسم الخلايا غير الطبيعية، ويكون بموجبها قادراً على تدمير الخلايا السرطانية قبل أن تُشكل ورماً. ومع ذلك، فقد لا يتمكن الجهاز المناعي، حتى وإن كان يعمل بكامل كفاءته، من تدمير جميع الخلايا السرطانية دائمًا. وبمجرد أن تتكاثر الخلايا السرطانية وتشكل كتلة كبيرة من الخلايا السرطانية (ورم سرطاني)، فقد يُرهق ذلك الجهاز المناعي.

تمكن العلماء من تحديد مستضدات الأورام في عدة أنواع من السرطان، بما في ذلك الورم الميلانيني الخبيث malignant melanoma. يجري استخدام اللقاحات المُحضرة من مستضدات الورم لعلاج سرطان البروستات، وقد تكون قادرة أيضًا على منع أو علاج أنواع أخرى من السرطان عن طريق تحفيز الجهاز المناعي. تُشكل مثل هذه اللقاحات مجالاً بحثيًا بالغ الأهمية.

يمكن الكشف عن بعض المستضدات الورمية عن طريق اختبارات الدم. يُطلق على هذه المستضدات أحيانا اسم الواسمات الورمية tumor markers. يمكن لقياس مستويات بعض هذه الواسمات الورمية أن يساعد على تقييم مدى استجابة المرضى للعلاج (انظر بعض الواسمات الورمية * بعض الواسمات الورمية * يجري الاشتباه بالسرطان بناءً على أعراض المريض، ونتائج الفحوص السريرية، وأحياناً نتائج اختبارات التحري. يمكن لاختبارات الأشعة السينية، التي تُجرى من حينٍ لآخر لأسباب متفرقة مثل تحري الإصابات،... قراءة المزيد ).

اختبر معرفتك

مبادئ علاج السرطان
أيٌّ ممّا يلي هو الوصف الأفضل للمعالجة المُلطِّفة في علاج السرطان؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة