أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

النظامُ الغذائي والسّرطان

حسب

Bruce A. Chabner

, MD, Massachusetts General Hospital Cancer Center;


Elizabeth Chabner Thompson

, MD, MPH, BFFL Co

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434

حاولت الكثيرُ من الدراسات تحديد ما إذا كان تناول أطعمة معينة يزيد أو يَحُدُّ من خطر إصابة الشخص بالسرطان. وللأسف، فقد توصَّلت الدراساتُ المختلفة إلى نتائج متضاربة، لذلك من الصعب معرفة تأثير الأطعمة أو المكمّلات الغذائية على خطر الإصابة بالسرطان. وتوجد مشكلة شائعة تتمثَّل في أنه عندما تجد الدراسات أنَّه يبدو أنَّ المرضى الذين يتناولون أطعمة متنوِّعة تكون مُعدَّلات إصابتهم بسرطانٍ معين أقل، قد يكون من الصَّعب معرفة ما إذا كان هؤلاء المرضى مختلفين أيضًا من حيث عوامل الخطر الأخرى (مثل، مكان سكنهم ومستوى تدخينهم وتناولهم للمُسكِرات وما إلى ذلك). وفي كثير من الأحيان، عندما يقوم الأطباءُ بإجراء تجربة مضبوطة (انظر ما الذي ينبغي على المرضى معرفته فيما يخص التجارب السريرية ما الذي ينبغي على المرضى معرفته فيما يخص التجارب السريرية الدراسات السريرية هي تجارب علمية جرى تصميمها بهدف التحقق من أمان وفعالية مداخلة علاجية معينة. غالبًا ما تكون هذه المداخلة العلاجية عبارة عن دواء، ولكن يمكن أن تكون جهازًا طبيًا، مثل الناظمة... قراءة المزيد ) ويُقدِّمون بشكلٍ عشوائي لبعض المرضى مُكمِّلات أو طعامًا مفيدًا ظاهريًّا، فإنَّ الدراسات لا تُظهِر أثرًا مفيدًا. تمَّت دراسة بعض الأطعمة والمكملات الغذائية أكثر من غيرها، وما زالت الكثير من الدراسات قيدَ الإجراء.

ورغم أنَّ تأثيرات أطعمة ومكملات غذائية مُعيَّنة في خطر الإصابة بالسرطان غير واضح، إلَّا أنَّه يوجد دليلٌ جيِّدٌ على أنَّ السّمنة تزيد من خطر الإصابة بعدد من أنواع السرطان.

مضادَّاتُ الأكسدة Antioxidants

تُعدُّ مضادَّات الأكسدة، مثل الفيتامينات (سي) و (ي) وبيتا كاروتين (فيتامين (أ))، جزءًا من نظامٍ غذائيٍّ متوازن. ولكن، لم تُظهِر الدراسات أنَّ استعمال المكملات الغذائية المُحتوية على مضادَّات الأكسدة هذه تَحُدُّ من خطر الاصابة بالسرطان. تتوفَّر بعض الأدلة على أنَّ تناول جرعات مرتفعة من مكملات بيتا كاروتين أو فيتامين (ي) قد يزيد من خطر الإصابة بأنواعٍ مُعيَّنةٍ من السرطان.

الأغذيةُ المُعدَّلة بَيولوجيًّا

تضاف جينات من نباتات مختلفة أو من كائنات دقيقة معينة إلى جينات بعض النباتات لزيادة قساوة النباتات أو مقاومتها للآفات أو لتحسينها بطريقة أخرى. لا يتوفَّر دليل حاليًّا يُوضِّح أنَّ الأغذية المُعدَّلة وراثيًّا لها أيُّ تأثيرٍ على خطر الإصابة بالسرطان.

الكالسيُوم

وجدت بعضُ الدراسات أن زيادة مستويات فيتامين (د) ومكملات الكالسيوم قد يحُدُّ من خطر السلائل السابقة للتَّسرطن في القولون.

القهوة

رغم أنَّ بعضَ الدراسات القديمة أظهرت وجود صلة بين استهلاك القهوة ومخاطر الإصابة بالسرطان، إلا أنَّ الدراساتِ الحديثة لم تُظهِر وجود أيَّة صلة.

الدُّهون المُشبَعة

يمكن أن تزيدَ الدُهون المُشبَعة من خطر الإصابة بالسرطان. لكن الأهم من ذلك هو أنَّ الأطعمة المحتوية على مستويات مرتفعة من الدهون المشبعة تحتوي كذلك على الكثير من السُّعرات الحرارية التي قد تُسهِمُ في حدوث السّمنة، وهي - أي السمنة - عامل خطر للإصابة بالسرطان.

الأليَاف

يتوفَّر القليل من الأدلة على أنَّ تناول نظام غذائي غني بالألياف يَحُدُّ من خطر الإصابة بالسرطان.

السَّمك وأحماض أوميغا-3 الدهنية

تشير بعضُ الدراسات الحديثة إلى أنَّ أحماضَ أوميغا-3 الدهنيَّة قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

الفلوريد

لم تُظهِر الدراساتُ حدوث زيادةٍ في خطر الإصابة بالسرطان عند الأشخاص الذين يشربون الماء المُعالَج بالفلور، أو الذين يستخدمون معاجين الأسنان أو يخضعون لمعالجات الأسنان بالفلوري .

الفولات (مِلحُ حَمضِ الفوليك) Folate

وجدت بعضُ الدِّراسات أنَّه يبدو أنَّ الفولات (حَمضِ الفوليك) تساعد على الوقاية من سرطان القولون.

المُضافات الغذائيَّة Food additives

يجب الموافقة على استعمال المضافات الغذائيَّة من قِبَل إدارة الغذاء والدواء قبل إضافتها إلى الأطعمة، لذلك تخضع المضافات الجديدة إلى اختباراتٍ مُكثَّفة. وحتى الآن، لا يتوفَّر دليلٌ على أنَّ مستويات المضافات الغذائيَّة الموجودة في المنتجات الغذائية تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الثُّوم Garlic

لم تُظهِر الدراسات العلميَّة أنَّ الثوم فعّالٌ في الحدِّ من خطر الإصابة بالسرطان.

الأطعمة المُشَعَّعَة Irradiated foods

يبدو أن تشعيع الطعام، الذي يستخدم في بعض الأحيان لقتل الكائنات الدقيقة في الغذاء، لا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الليكُوبين Lycopene

تشير بعضُ الدراسات إلى أن الليكُوبين، الموجود بشكلٍ رئيسي في الطماطم، قد يُقلِّلُ من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، لكن الأدلة على ذلك شديدة الضُّعف.

اللحوم المُصنّعة Processed meats

يمكن أن يكونَ الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من اللحوم المصنعة مُعرَّضين لخطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون والمستقيم. ينسب بعضُ الباحثين هذا الاستنتاج إلى مادَّة النترات الموجودة في لحوم اللانشون واللحوم المُملَّحة والنقانق hot dogs؛ إلَّا أنَّ هذا الارتباط غيرُ مؤكَّد. يمكن أن يؤدي تناولُ اللحوم المصنعة عن طريق التمليح أو التدخين إلى زيادة التَّعرُّض للمواد المُسبِّبة للسرطان.

اللحومُ المطبوخة في درجات حرارة مرتفعة

يمكن أن يؤدي تناولُ اللحوم المطبوخة في درجات حرارة مرتفعة، مثل اللحوم المقلية أو المشويَّة ، إلى إدخال مواد كيميائية مسببة للسرطان وزيادة خطر الإصابة به.

الطعام العضوي

ما زال تناول الأطعمة التي تُنَّمى بالطرق العضوية ودورها في الحدِّ من خطر السرطان غيرَ مؤكَّد.

المبيدات الحشرية

لا يتوفَّر دليلٌ على أنَّ بقايا المبيدات الموجودة بكميات صغيرة على الأطعمة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

السكّرين Saccharin

لا يؤدي تناول السكَّرين إلى الإصابة بالسرطان.

الملح

يمكن أن يزيد اتِّباع نظام غذائي محتوي على كميات كبيرة من الطعام المحفوظ بالتَّخليل أو التَّمليح من خطر الإصابة بسرطان المعدة والحلق. لا تتوفَّر دراساتٌ توصَّلت إلى وجود خطرٍ مماثلٍ ناجمٍ عن تناول كمية قليلة أو متوسِّطة من الملح لإعطاء نكهة.

عنصر السيلينيوم Selenium

ورغم أنَّ الدراسات المُبكِّرة أشارت إلى بعض الفوائد، إلا أنَّ الدراسات الحديثة فشلت في إظهار أنَّ السيلنيوم يحمي من السرطان.

الصُّويا

لم تُظهِر الدراسات حتَّى الآن أنَّ استعمال مكملات الصويا يَحُدُّ من خطر الإصابة بالسرطان؛ إلَّا أنَّ بعض الدراسات قد أظهرت أنَّ استعمال جرعات مرتفعة من الصويا قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان الذي يستجيب لهرمون الإِسترُوجين، مثل بعض أنواع سرطان الثدي.

الشاي

لم يَثبُت أنَّ الشاي يُقلِّل من مخاطر الإصابة بالسرطان.

الفيتامين (د)

يمكن أن يكون لفيتامين (د) بعض الفوائد في الحدِّ من خطر سرطان البروستات وسرطان القولون والمستقيم.

الفيتامين (ي)

يبدو أنَّ مكملات فيتامين (ي) لا تحمي من السرطان، بل قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

اختبر معرفتك
الطب البديل لعلاج السرطان
أي مما يلي عبارة صحيحة حول الطب البديل للسرطان؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة