أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

مُتَلاَزِمَةُ الأمعاءِ القَصيرَة

حسب

Atenodoro R. Ruiz, Jr.

, MD, The Medical City, Pasig City, Philippines

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1436| آخر تعديل للمحتوى رجب 1436

مُتلازمة الأمعاء القصيرة Short bowel syndrome هي اضطرابٌ يُسبِّبُ الإسهال وضَعف امتصاص المُغذِّيات (سوء الامتصاص لمحة عامة عن سوء الامتصاص تشير مُتلازمة سوء الامتصاص Malabsorption syndrome إلى وجود عددٍ من الاضطرابات التي تَحُولُ دون امتصاص المُغذِّيات من الطعام بشكل صحيحٍ في الأمعاء الدقيقة. يمكن أن تُؤدي الإصابة ببعض الاضطرابات... قراءة المزيد )، والتي تحدث غالبًا بعد الاستئصال الجراحي لجزءٍ كبيرٍ من الأمعاء الدقيقة.

  • يحدث هذا الاضطراب غالبًا بعد استئصال جزء كبير من الأمعاء الدقيقة (أكثر من ثلثي طوله عادةً).

  • يُعدُّ الإسهال هو العَرَض الرئيسي.

  • يحصل الأشخاص على الطعام والسوائل عن طريق الوريد بعد الجراحة.

  • يجب أن تستمرَّ التَّغذية الوريديَّة لبعض الأشخاص طيلة حياتهم.

  • قد يُساعد استعمال أدويةٍ مثل لوبراميد وكوليستيرامين على تقليل الإسهال.

الأَسبَاب الشائعة لاستئصال جزءٍ كبيرٍ من الأمعاء الدقيقة هي داء كرون و انسداد الشريان المُغذِّي لجزءٍ كبيرٍ من الأمعاء (احتشاء المساريق) والتهاب الأمعاء النَّاجم عن الإشعاع (التهاب الأمعاء الإشعاعي) والسرطان وانفتال عروة من الأمعاء (انفتال) والعيوب الخِلقيَّة.

تحدث معظم عمليَّات هضم وامتصاص الطعام في الأمعاء الدقيقة. تختلف عواقب استئصال جزء من الأمعاء الدقيقة باختلاف طول الجزء المُستأصَل وموضعه. يبلغ طول الأمعاء الدقيقة حَوالى أربعة أمتار. يمكن بعد استئصال الجزء الأوسط (الصَّائم) أن يتكيَّف الجزء الأخير (اللفائفي) في بعض الأحيان ويقوم بامتصاص المزيد من المُغذِّيات. أمَّا استئصال ما يزيد عن مترٍ واحدٍ من اللفائفي فلا يؤدي إلى تكيُّف الأمعاء الدقيقة المُتبقيَّة عادةً. تواجه الأمعاء صعوبة في امتصاص الكثير من المُغذِّيات، بما فيها الدهون والبروتينات والفيتامينات، وذلك قبل حدوث التَّكيُّف أو عند تعذُّر حدوثه. كما تفقد الأمعاء قدرتها على امتصاص الحموض الصفراويَّة التي يُنتجها الكبد والتي تساعد على الهضم بعد استئصال نهاية اللفائفي.

يؤدي سوء الامتصاص إلى حدوث الإسهال الذي يبدأ بعد الجراحة مباشرةً عادةً. يُصاب الأشخاص بنقص التغذية ونقص الفيتامينات في وقتٍ لاحق.

يعتمد تشخيص مُتلازمة الأمعاء القصيرة على نتائج تَقيِيم الطَّبيب للشخص قبل الجراحة والأَعرَاض ونتائج الفحص.

المُعالجَة

  • التََّغذية الكاملة بالحقن

  • الأدوية المُضادَّة للإسهال والمُكمِّلات الغذائية ومُثبِّطات مضخة البروتون في بعض الأحيان

يُوصي الأطبَّاء عادةً بتسريب السوائل عن طريق الوريد لتعويض السوائل والشوارد المفقودة واستعمال التغذية الوريديَّة، وذلك بعد الجراحة مباشرةً وعندما يكون الإسهال شديدًا عادةً. تحتوي هذه التغذية، والتي تُسمَّى التَّغذية الكاملة بالحقن، على جميع المُغذِّيات الضرورية، بما فيها البروتينات والدُّهون والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن. يَجرِي إعطاء السوائل ببطء عن طريق الفم بالتَّزامن مع تعافي الأشخاص وتحسُّن حالة التَّبرُّز لديهم.

كما يحتاج الأشخاص الذين جرى استئصال جزءٍ كبيرٍ من أمعائهم الدقيقة (مثل الحالات التي تبقَّى منها أقل من مترٍ واحدٍ من الصَّائم) والأشخاص الذين مازالت معاناتهم مستمرَّة من الخسارة المفرطة للسوائل والمُغذِّيات الأخرى؛ إلى استعمال التَّغذية الكاملة بالحقن لاستمرار حياتهم. بينما يتحمَّل أشخاصٌ آخرون تناول الطعام عن طريق الفم في نهاية المطاف. يحتوي النظام الغذائي الموصى باتِّباعه عادةً على كميَّاتٍ أكبر من الدُّهون والبروتين مقارنةً بالكربوهيدرات. كما يُفضَّل تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلًا من وجبات كبيرة وأقلُّ عددًا.

وينبغي أن يستعملَ الأشخاص الذين يُعانون من الإسهال بعد وجبات الطعام الأدوية المُضادَّة للإسهال مثل لوبراميد قبل ساعةٍ من موعد وجبة الطَّعام. يمكن استعمال الكولسترامين مع وجبات الطعام لتخفيف الإسهال النَّاجم عن سوء امتصاص الحموض الصفراويَّة. ويجب أن يستعمل معظم الأشخاص مُكمِّلات الفيتامينات والكالسيوم والمغنيزيوم. ونتيجة لمعاناة الأشخاص المصابين بمُتلازمة الأمعاء القصيرة من حموضة المعدة الزائدة غالبًا، فإنَّ معظمهم يستعمل الأدوية الحاجبة للحمض، مثل مثبِّط مضخة البروتون. ويحتاج بعض الأشخاص إلى استعمال حقنٍ شهريَّة من فيتامين B12.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
الخرّاج الشرجي المُستقيمي
أيٌّ ممّا يلي يصف بأفضل شكل طريقة حدوث الخرّاج الشرجي المُستقيمي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة