honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الذَرَب (الإسهال) المَدارِيّ

حسب

Atenodoro R. Ruiz, Jr.

, MD, The Medical City, Pasig City, Philippines

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رجب 1436| آخر تعديل للمحتوى رجب 1436

الذَرَب المداري Tropical sprue هو اضطرابٌ نادرٌ ناجمٌ عن أسباب غير معروفة، ويُصيبُ سكَّان المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية المصابين بشذوذاتٍ في بطانة الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى حدوث سوء امتصاص وحالات نقصٍ للكثير من المُغذِّيات.

  • مازال سبب حدوث الإصابة مجهولًا، ولكن يُشتبه بأن يكون السبب هو العدوى.

  • تشتمل الأَعرَاض النموذجية على فقر الدَّم وتحوُّل لون البراز إلى اللون الفاتح والإسهال المزمن ونَقص الوَزن.

  • يعتمد الطبيب عند وضع التشخيص عادةً على الأَعرَاض عند الشخص الذي يعيش في إحدى المناطق التي يحدث فيها الاضطراب أو زارها حديثًا.

  • يُستعملُ مضاد حيوي مثل التتراسيكلين في معالجة هذا الاضطراب.

تحدث الإصابة بالذرب المداري بشكل رئيسي في منطقة البحر الكاريبي وجنوب الهند وجنوب شرق آسيا. يمكن أن يُصاب السكان الأصليون والزوار (الذين يقضون شهرًا واحدًا على الأقل في المنطقة) بالمرض، إلَّا أنَّ إصابة الأطفال بهذه الحالة من الحالات النَّادرة. ومن النَّادر أن تُسجَّل الإصابة بهذا الاضطراب في الولايات المتحدة. وعلى الصعيد العالمي، يستمرُّ تراجع الإصابة بهذا المرض خلال العقود الأخيرة. وما زال سبب الإصابة بهذا المرض غير معروف، إلَّا أنَّ الأدلَّة المُتوفِّرة تشير إلى سببٍ مُعدٍ.

الأعراض

يتحوَّل لون البراز إلى اللون الفاتح ويصبح قوامه رخوًا ومُتكتِّلًا ودهنيًّا وتصبح رائحته كريهةً بشكلٍ غير طبيعي (يُسمَّى إسهال دهني) ويكون الإسهال مزمنًا مع حدوث حمَّى وشعور عام بالمرض (تُوعُّك) ونَقص الوَزن والتي هي الأعراض نموذجية للذرب المداري. كما قد تظهر أعراضٌ أخرى لحدوث سوء الامتصاص لعناصر غذائيَّة مُعيَّنة. ويحدث التهابٌ في اللسان نتيجة حدوث نقص في فيتامين B2. كما تحدث عادةً إصابةٌ بفقر الدَّم نتيجة نقص الحديد أو فيتامين B12 أو الفولات (حمض الفوليك)، ممَّا يَتسبَّب في الشُّعور بالتَّعب والضَّعف.

التشخيص

  • الخزعة

  • الاختبارات الدموية

يشتبه الطبيب بإصابة الشخص بالذرب المداري عند معاناته من فقر الدَّم وأعراض سوء الامتصاص مع إقامته أو زيارته الحديثة لإحدى المناطق التي يحدث فيها الاضطراب عادةً.

يقوم الطبيب بتأكيد التَّشخيص من خلال استئصال نسيجٍ (خزعة) من الأمعاء الدقيقة باستعمال المنظار الدَّاخلي (أنبوب مشاهدة مرن مُجهَّز بمصدر للضوء وكاميرا ويمكن من خلاله إدخال مقصٍّ صغير) وفحص النَّسيج المُستأصَل تحت المجهر. يستطيع الطبيب ملاحظة حدوث بعض التَّغُّيرات المُميَّزة في الأمعاء الدقيقة عند الشخص. يُجرى تحليلٌ لعيِّنةٍ من البراز عادةً لاستبعاد احتمال تسبُّب الطُّفيليَّات أو الجراثيم بحدوث هذه الإصابة.

تُجرى الاختبارات الدَّمويَّة للمساعدة على تحديد وجود إصابةٍ بنقص التَّغذية.

المُعالجَة

  • التتراسيكلين

  • حمض الفوليك وفيتامين B12

تؤدِّي المعالجة إلى الشفاء الكامل عادةً.

تُستعملُ المضادَّات الحيويَّة في معالجة الشخص الذي يُشتَبه بإصابته بالذرب المداري. يُستَعمل التتراسيكلين لمدَّةٍ تصل إلى 6 أشهر.

يجري استعمال المُكمِّّلات الغذائية، وخصوصًا حمض الفوليك وحقن فيتامين B12، لعدَّة أسابيع. وتُستعمل بدائل غذائيَّة أخرى عند الضرورة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة