أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التَّصوير المقطعي المُحوسب والتَّصوير بالرَّنين المغناطيسي

حسب

Walter W. Chan

, MD, MPH, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1435| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1435

يُعدُّ المسح بالتَّصوير المقطعي المُحوسَب (CT-انظر التصوير المقطعي المحوسب) والتَّصوير بالرنين المغناطيسي (MRI-انظر التصويرُ بالرنين المغناطيسي) من الأدوات الجيِّدة لتقييم حجم وموضع أعضاء البطن. بالإضافة إلى أنَّه غالبًا ما يَجرِي الكشف عن الأورام السرطانية (الخبيثة) أو الغير سرطانية (الحميدة) من خلال هذه الاختبارات. كما يمكنها الكشف عن التغيُّرات في الأوعية الدموية. وعادةً ما يحدث التهابٌ مثل التهاب الزائدة أو التهاب الرُّتوج. تُستعمل هذه الاختبارات للمساعدة على توجيه الأشعَّة السِّينية أو العمليَّات الجراحية في بعض الأحيان.

ويقوم الأطبّاء عند استعمالهم للتَّصوير المقطعي المُحوسَب في فحص الجهاز الهضمي بإعطاء الأشخاص المواد التي يمكن رؤيتها في صور الأشعَّة السِّينية (عوامل ظليلة) للمساعدة على تمييز أحد الأنسجة أو البُنى عن محيطه. ويمكن استعمال العَوامِل الظليلة عن طريق الفم أو الوريد أو كحقنة شرجيَّة.

تخطيط حركة الأمعاء بالتَّصوير المقطعي المحوسَب

يُتيحُ هذا الاختبار للأطباء رؤيةً واضحةً لبطانة الأمعاء الدقيقة للتَّحرِّي عن الأورام أو النَّزف. ولإجراء هذا الاختبار، يقوم الأشخاص بشرب عاملٍ ظليلٍ سائل مثل الباريوم.

التَّصوير المقطعي المُحوسَب للقولون

يُتيحُ هذا الاختبار (الذي يُسمَّى أيضًا تنظير القولون الافتراضي) إنتاج صورٍ ثنائيَّة وثلاثيَّة الأبعاد للقولون والتي قد تُظهِرُ الأورام أو غيرها من المشاكل. ويوصي بعض الأطباء بإجراء هذا الاختبار بدلًا من تنظير القولون للتَّحرِّي عن سرطان القولون. ولإجراء لهذا الاختبار، يقوم الأشخاص بشرب عاملٍ ظليل، ويَجرِي نفخ القولون باستعمال غازٍ من أنبوبٍ يُدخَلُ في المستقيم. وينبغي قبل القيام بهذا الاختبار إعطاء الأشخاص المُليِّنات أو الحقن الشرجية المشابهة لتلك التي يجب استعمالها عند إجراء تنظير القولون العادي بهدف تفريغ القولون بشكلٍ كاملٍ من البراز.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة