Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

العِلَّوص (انسِدادُ الأَمعاء)

(عِلَّوص شَلَلِيّ ؛ عِلَّوص شَلَلِيّ؛ خَزل * شلل خفيف أو جزئي* مِعوي)

حسب

Parswa Ansari

, MD, Hofstra Northwell-Lenox Hill Hospital, New York

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1437| آخر تعديل للمحتوى ربيع الثاني 1437

العِلَّوص Ileus هو غياب مؤقَّت لحركات التَّقلُّص الطبيعيَّة في جدار الأمعاء.

  • تُعدُّ جراحة البطن والأدوية التي تتداخل في حركات الأمعاء هي السبب الشائع لحدوثه.

  • يحدث تطبُّلٌ وقيء وإمساك ومغص ونقص في الشهيَّة.

  • يُوضَع التَّشخيص بمساعدة التصوير بالأشعَّة السِّينية.

  • لا يُقدَّم للشخص أيُّ طعامٍ أو شراب، ويُمرََّر أنبوب شفطٍ رفيع من خلال الأنف إلى المعدة في بعض الأحيان.

وكما هيَ الحال في انسداد الأمعاء، يمنع العِلَّوص مرور محتويات الأمعاء. وخلافًا للانسداد الميكانيكي، يُعتقدُ أنَّ العلَّوص لا يؤدي إلى حدوث تمزُّق إلَّا في حالاتٍ نادرة.

يحدث العِلَّوص بعد انقضاء فترة تتراوح بين 24 - 72 ساعة بعد جراحة البطن عادةً، وخصوصًا بعد إجراء تغيير علاجي في الأمعاء. ويُعدُّ استعمال الأدوية، وخصوصًا المسكِّنات الأفيونية والأدوية المُضادَّة للكولين (انظر مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟) من الأَسبَاب الشائعة لحدوث العلَّوص. كما قد ينجم العِلَّوص عن عدوى من داخل البطن، مثل التهاب الزائدة أو التهاب الرَّتج. وقد يحدث العِلَّوص نتيجة حدوث اضطراباتٍ خارج الأمعاء، مثل الفشل الكلوي أو قصور الغدَّة الدرقيَّة أو اختلاف مستويات شوارد الدَّم (مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم أو ارتفاع مستويات الكالسيوم).

أعراض العِلَّوص

تنطوي أعراض العِلَّوص على حدوث تطبُّل في البطن ناجم عن تجمُّع الغاز والسوائل والشعور بالغثيان والقيء والإمساك الشديد ونَقص الشَّهية والمغص.

تشخيص العِلَّوص

  • فحص الطبيب

  • الأشعَّة السِّينيَّة

سماع الطبيب لبعض الأصوات الصَّادرة بشكل طبيعي عن الأمعاء (أصوات الأمعاء) في أثناء أداء الأمعاء لوظيفتها أو عدم سماع أيِّ شيء من خلال سمَّاعة الطبيب.

إظهار الأشعَّة السينيَّة للبطن وجود عُرى معويَّة مُتبارزة.

معالجة العِلَّوص

  • منع مؤقَّت لتناول الطعام والشراب عن طريق الفم

  • تقديم السوائل عن طريق الوريد

  • الشَّفط عبر الأنبوب الأنفي المَعِدي

يُساعد المنع المؤقَّت لتناول الطعام والسوائل عن طريق الفم عادةً على زوال العِلَّوص من تلقاء نفسه بعد 1 - 3 أيام. وينبغي خلال هذه الفترة استعمال السوائل والشوارد (مثل الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم) عن طريق الوريد. ويجب إيقاف أو تخفيف استعمال مسكنات الألم القوية التي تسمى المُسكِّنات الأفيونية المفعول قدر الإمكان.

يُعدُّ القيء الشديد من الأعراض النَّادرة الحدوث، ولكنَّ حدوثه يساعد على التخلُّص من الغاز والسوائل المُتجمِّعة نتيجة حدوث العِلَّوص. يَجرِي عادةً تمرير أنبوبٍ من خلال الأنف إلى المعدة أو الأمعاء الدقيقة (أنبوب أنفي معدي)، مع القيام بالشفط لتخفيف الضغط والتَّوسُّع (التَّمدُّد). لا يسمح للشخص بتناول أيَّ طعامٍ أو شراب حتى تقوم الأمعاء بوظيفتها بشكلٍ طبيعي (أو حتى عودة وظيفة الأمعاء). إذا كانت المشكلة مُتعلِّقة بالأمعاء الغليظة بشكلٍ رئيسي، فإنَّه يجري في بعض الأحيان تمرير أنبوبٍ عبر فتحة الشرج إلى الأمعاء الغليظة لتخفيف الضَّغط.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
قرحة المعدة
Components.Widgets.Video
قرحة المعدة
يدخل الطعام الجسم عن طريق الفم، ثم ينتقل نحو الأسفل إلى المريء ومن ثمَّ إلى المعدة. تنتج المعدة حمضًا...
التنظير الداخلي بكبسولة الفيديو
Components.Widgets.Video
التنظير الداخلي بكبسولة الفيديو
الأمعاء الدقيقة هي أحد أجزاء السبيل الهضمي؛ يبلغ طولها نَحو ستَّة أمتار تقريبًا، وهي الجزء الذي تحدث...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة