Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التهاب البنكرياس الحاد

حسب

Raghav Bansal

, MBBS, Ichan School of Medicine at Mount Sinai, NY

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
موارد الموضوعات

التهاب البنكرياس الحاد هو التهاب مفاجئ في البنكرياس قد يكون خفيفًا أو مُهدِّدًا للحياة ولكنَّه يُشفى عادةً.

  • يُعدُّ وجود حصيَّات في المرارة والإدمان على تناول الكحول هما السببين الرئيسيَّين لحدوث التهاب البنكرياس الحاد.

  • يُعدُّ ألم البطن الشديد هو العَرَض الغالب.

  • يُساعد إجراء الاختبارات الدَّمويَّة واختبارات التصوير، مثل التَّصوير المقطعي المُحوسَب، على وضع التَّشخيص.

  • تختلف الحاجة إلى دخول المستشفى باختلاف شدَّة التهاب البنكرياس بين الخفيفة أو المتوسِّطة أو الشديدة عادةً.

البنكرياس هو عضوٌ في الجزء العلوي من البطن يقوم بإنتاج السوائل الهاضمة وهرمون الأنسولين. يحدث التهاب البنكرياس الحاد بسرعةٍ وينحسر خلال بضعة أيام ولكن يمكن أن يستمر لبضعة أسابيع. أمَّا عند الإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن فيكون البنكرياس ملتهبًا باستمرار، ممَّا يتسبَّب بحدوث أضرار دائمة.

تحديد موضع البنكرياس

تحديد موضع البنكرياس

الأسباب

الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا (أكثر من 70% من الأَسبَاب) لحدوث التهاب البنكرياس الحاد هي:

الحَصيَات المراريَّة

تتسبَّب الحًُصيَّات المراريَّة بحدوث حَوالى 40% من حالات التهاب البنكرياس الحاد. الحًُصيَّات المراريَّة هي تجمُّع لمواد صلبة في المرارة. تمرُّ هذه الحَصيَات في بعض الأحيان إلى القناة المشتركة بين المرارة والبنكرياس وتسدُّها (تُسمَّى القناة الصفراوية المشتركة).

يقوم البنكرياس عادةً بطرح السَّائِل البنكرياسي من خلال القناة البنكرياسيَّة في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشري). يحتوي هذا السَّائِل البنكرياسي على إنزيمات هاضمة تساعد على هضم الطعام. يؤدي انحشار الحصيَّة المراريَّة في العضلة العاصرة الكبديَّة (الفتحة التي تُفرِغ من خلالها القناة البنكرياسيَّة في الاثناعشري) إلى توقُّف جريان السَّائِل البنكرياسي. يكون الانسداد مؤقَّتًا عادةً، وتكون الأضرار النَّاجمة عنه محدودة، ذلك أنَّه يُجرى إصلاحه مباشرةً. إلَّا أنَّ استمرار الانسداد يؤدي إلى تجمُّع الإنزيمات في البنكرياس والتي تبدأ في هضم خلايا البنكرياس، مُسبِّبةً حدوث التهابٍ شديدٍ.

الكحول

يتسبَّبُ تناول الكحول في حدوث حَوالى 30٪ من حالات التهاب البنكرياس الحاد والذي يحدث بعد التناول المُفرِط للكحول عادةً. يزداد خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس مع ازدياد كميات الكحول المُتناولة (الشرب 4-7 يوميًّا عند الرجال و 3 مرَّات أو أكثر يوميًّا عند النساء). ومازالت طريقة تسبُّب الكحول في حدوث التهاب البنكرياس غير مفهومة بشكلٍ كامل. وتقترح إحدى النَّظريَّات بأنَّه يجري تحويل الكحول إلى مواد كيميائية سامَّة في البنكرياس والتي تّتَسبَّبُ بحدوث الضرر. بينما ترى نظريَّةٌ أخرى بأنَّ الكحول قد يُؤدِّي إلى انسداد القنوات الصغيرة في البنكرياس التي تصبُّ في القناة البنكرياسية، ممَّا يؤدي في نهاية المطاف إلى حدوث التهاب البنكرياس الحاد.

أسباب أخرى

يكون التهاب البنكرياس الحاد وراثيًّا عند بعض الأشخاص. وقد جَرَى تحديد الطفرات الجينية التي تُؤهِّبُ الأشخاص للإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد. ويُعاني الأشخاص المصابون بالتليُّف الكيسي أو الذين يحملون جينات التليُّف الكيسي من خطرٍ متزايد لحدوث التهاب البنكرياس الحاد وكذلك التهاب البنكرياس المزمن.

يمكن للكثير من الأدوية أن تُهيِّج البنكرياس. يزول الالتهاب عند إيقاف استعمال الأدوية عادةً.

يمكن للفيروسات أن تَتَسبَّبَ بحدوث التهاب البنكرياس، والذي يكون قصير الأجل عادةً.

بعض أسباب حدوث التهاب البنكرياس الحاد

الأعراض

يُعاني كلُّ شخصٍ مصابٍ بالتهاب البنكرياس الحاد تقريبًا من آلامٍ شديدةٍ في الجزء العلوي من البطن. يكون الألم مخترِقًا إلى الظهر عند حَوالى 50% من الأشخاص. يبدأ ألم التهاب البنكرياس الحاد النَّاجم عن الحَصيَات المراريَّة بشكلٍ مفاجئٍ عادةً ويصل إلى درجته القصوى في غضون دقائق. بينما يظهر ألم التهاب البنكرياس النَّاجم عن الكحول خلال بضعة أيام عادةً. ومهما كان سبب الألم فإنَّه يبقى ثابتًا وشديدًا ومخترِقًا، وقد يستمرُّ لعدة أيام.

ويمكن أن يؤدي السُّعال والحركة النشيطة والتنفُّس العميق إلى تفاقم الألم. قد يؤدي الجلوس المستقيم والميل إلى الأمام إلى توفير بعض الراحة. يشعر معظم الأشخاص بالغثيان إلى درجة حدوث القيء، وأحيَانًا إلى مرحلة التَّهوُّع الجاف (محاولة التَّقيُّؤ دون خروج أي قيء). ليس من الضروري أن يؤدي استعمال جرعات كبيرة من حقن المُسكِّنات الأفيونية إلى تخفيف الألم بشكلٍ كاملٍ في بعض الأحيان.

قد لا تظهر عند بعض الأشخاص، وخصوصًا أولئك المصابون بالتهاب البنكرياس الحاد النَّاجم عن الاستعمال المفرط للكحول؛ أيَّة أعراض سوى الشعور بألم متوسِّط أو شديد. بينما يشعر أشخاصٌ آخرون بالصَّدمة. حيث يُشير مظهرهم إلى إصابتهم بالمرض مع حدوث تعرُّق وتسارع في النَّبض (100-140 نبضة في الدقيقة) مع تنفُّس ضحل وسريع. كما قد يحدث التنفُّس السريع عند الأشخاص المصابين بالتهاب في الرئتين أو في مناطق من النسيج الرئوي المُنخمِص (انخماص) أو من تجمُّع السَّائِل في تجويف الصدر (الانصباب الجنبي). قد تؤدي هذه الحالات إلى تقليص مساحة الأنسجة الرئويَّة المُتاحة لنقل الأكسجين من الهواء إلى الدَّم ممَّا قد يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدَّم.

قد تكون درجة حرارة الجسم طبيعيةً في البداية، ولكنها قد ترتفع خلال بضع ساعات إلى ما بين 100 درجة فهرنهايت° F و 101 درجة فهرنهايت F (° 37.7 درجة مئوية ° C و 38.3 درجة مئويَّة ° C). يكون ضغط الدَّم منخفضًا عادةً ويميل إلى الهبوط عندما يقف الشخص، مما يؤدي إلى الشُّعور بخفَّة الرأس.

يتلوَّن بياض العينين (الصُّلبة) بالأصفر في بعض الأحيان.

مُضَاعَفات التهاب البنكرياس الحاد

تؤدي الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد إلى ظهور المُضَاعَفات الرئيسيَّة التالية:

  • انخفاض ضغط الدَّم والصَّدمة

  • إلحاق الضَّرر بالأعضاء الأخرى

  • عدوى البنكرياس

  • الكيسة الكاذبة البنكرياسيَّة

قد يتسبَّب الضَّرر الذي أصاب البنكرياس في دخول الإنزيمات والسموم الفعَّالة مثل السيتوكينات إلى مجرى الدَّم والتَّسبُّب في انخفاض ضغط الدَّم وتضرُّر الأعضاء الأخرى مثل الرئتين والكُلى. يحدث عند بعض الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد فشلٌ في أعضاءٍ أخرى مثل الكُلى أو الرئتين أو القلب، وقد يؤدي هذا الفشل إلى الموت.

لا يميل جزء البنكرياس التي يُنتج الهرمونات، وخصوصًا الأنسولين إلى الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد.

قد يظهر بعض التَّورُّم في الجزء العلوي من البطن عند الشخص المصاب بالتهاب البنكرياس الحاد . يمكن أن ينجمَ هذا التَّورم عن توقُّف حركة محتويات الأمعاء، ممَّا يَتسبَّب بتورُّم الأمعاء (حالة تسمى العِلَّوص).

قد تموتُ أجزاءٌ من البنكرياس في حالات التهاب البنكرياس الحاد الشديد (تسمَّى الحالة التهاب البنكرياس الناخر)، وقد يرشحُ سائل الجسم إلى التجويف البطني، ممَّا يُقلُّل من حجم الدَّم وبالتالي يحدث انخفاضٌ كبيرٌ في ضغط الدَّم، ممَّا قد يَتسبَّب بحدوث صدمة وفشل عضوي. يمكن أن يكون التهاب البنكرياس الحاد الشديد مُهدِّدًا للحياة.

تكون عدوى البنكرياس المُلتهب خطيرة، وخصوصًا بعد الأسبوع الأول من المرض. يشتبه الطبيب في بعض الأحيان بحدوث عدوى عندما تتفاقم حالة الشخص وتحدث الحمى، وخصوصًا إذا حدث ذلك بعد أن تبدأ الأعراض الأولى بالزَّوال.

الكيسة الكاذِبَةٌ البَنكِرياسِيَّة هي تجمُّع للإنزيمات البنكرياسيَّة والسوائل وبقايا الأنسجة التي تتشكَّل داخل وفي محيط البنكرياس في بعض الأحيان. تزول الكيسة الكاذبة من تلقاء نفسها عند بعض الأشخاص. بينما لا تزول هذه الكيسة عند أشخاصٍ آخرين ويمكن أن تُصابَ بالعدوى.

التشخيص

  • الاختبارات الدموية

  • اختبارات التصوير

يُوجِّه ألمٌ مُميَّز في البطن الطبيبَ إلى الاشتباه بالتهاب البنكرياس الحاد، وخصوصًا عند معاناة الشخص من مرضٍ في المرارة أو كان يتناول الكثيرَ من الكحول. حيث يُلاحظ الطبيب أثناء الفحص في كثيرٍ من الأحيان أنَّ البطن مؤلمٌ بالجسِّ وقد تكون عضلات جدار البطن صلبة. يمكن أن يسمعَ الطبيب من البطن من خلال سمَّاعة الطبيب بعض الأصوات (المعويَّة) أو قد لا يسمع شيئًا.

الاختبارات الدموية

لا يتوفَّر اختبار دمويٌّ يُؤكِّد تشخيص التهاب البنكرياس الحاد، ولكن توجد اختبارات محدَّدة تشير إلى ذلك. تزداد المستويات الدَّمويَّة لاثنين من الإنزيمات التي ينتجها البنكرياس - الأميلاز والليباز- في اليوم الأول من المرض عادةً ولكنَّها تعود إلى طبيعتها خلال 3 - 7 أيام. إذا كان الشخص قد عانى سابقًا من هجماتٍ أخرى (نوبات أو هجمات) لالتهاب البنكرياس، فإنَّ مستويات هذه الإنزيمات قد لا تزداد بشكل كبير، وذلك نتيجة تخرُّب جزءٍ كبيرٍ من البنكرياس مع بقاء القليل من الخلايا التي استمرَّت في إنتاج الإنزيمات.

يزداد عدد خلايا الدَّم البيضاء ومستوى نيتروجين اليوريا في الدَّم (واسم وظيفة الكُلى) عادةً.

اختبارات التصوير

قد تُظهِرُ صورة الأشعَّة السِّينية للبطن وجود عُرىً متوسعة من الأمعاء، أو في حالاتٍ نادرة، وجود حصاة مراريَّة واحدة أو أكثر. ويمكن أن تكشف صورة الأشعَّة السِّينية للصدر وجود مناطق من النسيج الرئوي المنخمص أو تراكم سوائل في تجويف الصدر.

وقد يُظهر التصوير بتخطيط الصدى للبطن وجود حُصيَّات في المرارة أو في القناة الصفراويَّة المشتركة في بعض الأحيان، كما قد تكتشف وجود تورُّم في البنكرياس.

ويُفيد التصوير المقطعي المُحوسَب بشكلٍ خاص في التَّحرِّي عن التهاب البنكرياس ويُستعمل عند الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد والشديد. ونتيجةً لشدَّة وضوح الصور، يساعد التصوير المقطعي المُحوسَب الطبيبَ على وضع تشخيصٍ دقيقٍ ومعرفة مضاعفات التهاب البنكرياس.

يُعدُّ تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة بالرَّنين المغناطيسي أحد الاختبارات الخاصَّة للرنين المغناطيسي، والذي يمكن إجراؤه أيضًا لمشاهدة القناة البنكرياسيَّة والقناة الصفراويَّة وتحديد وجود أيِّ تمدُّد أو انسداد أو تضيُّق في القنوات.

ويُتيحُ تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الرَّاجع للأطباء استطلاع القناة الصفراويَّة والقناة البنكرياسيَّة. يستطيع الأطباء أثناء إجرائهم هذا الاختبار انتزاع حُصيَّات القناة الصفراويَّة المُسبِّبة لحدوث الانسداد.

فَهم تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الرَّاجع

يحتاج تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الرَّاجع إلى إدخال منظار داخلي (أنبوب مشاهدة مرن) في الفم وعبر المعدة إلى الإثنا عشري (الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة). ثم يجري حقن عاملٍ ظليلٍ (السائل الذي يمكن مشاهدته في صور الأشعَّة السينيَّة) في القناة الصفراويَّة من خلال المَصرَّة الكبديَّة. الصبغة المُحدِّدة لمعالم أيِّ انسداد.

كما يمكن إدخال الأدوات الجراحيَّة من خلال المنظار الداخلي، ممَّا يُتيح للطبيب إزالة الحصاة من القناة الصفراويَّة أو إدخال أنبوب (دعامة) لتجاوز الانسداد الموجود في القناة والنَّاجم عن وجود الحصاة أو التَّندُّب أو السرطان.

فَهم تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الرَّاجع

اختبارات أخرى

يمكن للأطباء الذين يشتبهون بوجود عدوى أن يسحبوا عَيِّنَة من المواد المصابة بالعدوى من البنكرياس من خلال إدخال إبرة عبر الجلد في مكان تجمُّع السوائل.

المَآل

يساعد التصوير المقطعي المُحوسَب على تشخيص التهاب البنكرياس الحاد أو تحديد مآله. فإذا أشار المسح إلى وجود تورُّمٍ خفيفٍ في البنكرياس، فإنَّ مآل الحالة يكون ممتازًا. أمَّا إذا أظهر المسح دمارَ مساحاتٍ كبيرةٍ من البنكرياس، فإنَّ المآل يكون سيِّئًا عادةً.

يوجد عددٌ من أنظمة التَّحرِّي التي تساعد الطبيبَ على توقُّع شدَّة التهاب البنكرياس الحاد، ممَّا قد يساعدهم على تدبير الحالة بشكلٍ أفضل. يمكن أن تنطوي أنظمة التَّحرِّي هذه على معلوماتٍ مثل العمر والتاريخ الصِّحي ونتائج الفحص السَّريري والفحوص المخبريَّة ونتائج التصوير المقطعي المحوسَب.

فعندما يكون التهاب البنكرياس الحاد خفيفًا، يكون مُعدَّل الوفيات حَوالى 5٪ أو أقل. إلَّا أنَّه في الحالات التي يتسبَّب فيها التهاب البنكرياس بحدوث ضررٍ شديدٍ، أو عندما لا يكون الالتهاب مقتصرًا على البنكرياس، فقد يكون مُعدل الوفيات أعلى من ذلك بكثير. تحدث الوفاة خلال الأيام الأولى من التهاب البنكرياس الحاد عادةً بسبب فشل القلب أو الرئتين أو الكليتين. بينما تحدث الوفاة بعد الأسبوع الأول عادةً بسبب عدوى البنكرياس أو بسبب الكيسة الكاذبة النَّازفة أو المُتمزِّقة.

المُعالجَة

  • السوائل عن طريق الوريد

  • مُسكِّنات الألم

  • تدابير لدعم التغذية

  • التنظير الدَّاخلي أو الجراحة في بعض الأحيان

تنطوي معالجة التهاب البنكرياس الحاد الخفيف عادةً على دخول المستشفى لفترة قصيرة حيث يجري إعطاء السوائل عن طريق الوريد (وريديًّا) وتُستَعمل المسكنات لتخفيف الآلم ويصوم الشخص في محاولةٍ لإراحة البنكرياس. يبدأ اتِّباع نظام غذائي رخو وقليل الدَّسم بعد وقتٍ قصيرٍ من دخول المستشفى عند عدم وجود غثيان أو قيء أو ألم شديد.

بينما يحتاج الأشخاص المصابون بالتهاب البنكرياس الحاد المتوسِّط إلى الشديد إلى البقاء في المستشفى لفترة أطول من الزمن واستعمال السوائل الوريديَّة. حيث يجب عليهم في البداية تجنُّب تناول الطعام والسوائل، لأنَّ تناول الطعام والشراب يُنبِّه البنكرياس. يجري ضبط أعراضٍ مثل الألم والغثيان من خلال استعمال أدويةٍ تُعطى عن طريق الوريد. قد يُوصي الأطباء باستعمال المضادَّات الحيويَّة إذا ظهرت عند أولئك الأشخاص أيَّة علاماتٍ للعدوى.

يجري إدخال الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد والشديد إلى وحدة الرعاية المركَّزة، حيث يمكن مراقبة العلامات الحيويَّة (النَّبض وضغط الدَّم ومُعدَّل التَّنفس) وإنتاج البول بشكلٍ مستمرٍّ. ويجري سحب عيِّنات الدَّم بشكلٍ دوريٍّ لمراقبة مُكَوِّنات الدَّم المختلفة، بما فيها الهيماتوكريت ومستويات السُّكَّر (الغلُوكُوز) ومستويات الشوارد وعدد خلايا الدَّم البيضاء ومستويات نيتروجين يوريا الدَّم. يمكن إدخال الأنبوب من خلال الأنف إلى المعدة (أنبوب أنفي معدي) لسحب السوائل والهواء، وخصوصًا عند استمرار الغثيان والقيء وحدوث العِلَّوص.

وتجري تغذية الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد المتوسِّط إلى الشديد غالبًا من خلال أنبوبٍ بلاستيكيٍّ رفيع يُجرى إدخاله عبر الأنف وإلى الأسفل من خلال المعدة إلى الأمعاء الدقيقة (أنبوب التَّغذية). تجري تغذية الأشخاص من خلال التغذية الوريديَّة في بعض من الأحيان.

أمَّا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هبوطٍ في ضغط الدَّم أو الذين هم في حالة صدمة، فتجري المحافظة على حجم دمهم بعناية مع تقديم السوائل الوريديَّة والأدوية وإخضاع وظيفة القلب لمراقبة دقيقة. يحتاج بعض الأشخاص إلى معالجة تكميليَّة بالأكسجين، ويحتاج الأشخاص الذين حالتهم أشدُّ خطورة إلى استعمال جهاز المِنفسة (وهو جهاز يساعد على دخول وخروج الهواء من الرئتين).

فعندما ينجم التهاب البنكرياس الحاد عن حُصيَّات المرارة، فإنَّ معالجته تختلف باختلاف شدَّته. ورغم أنَّ أكثر من 80٪ من المصابين بالتهاب البنكرياس النَّاجم عن حصاة المرارة يتخلَّصون من الحصاة بشكلٍ عفوي، إلَّا أنَّه من الضروري إجراء تصوير البنكرياس والقنوات الصفراويَّة التنظيري بالطريق الرَّاجع مع انتزاع الحصاة عادةً عند الأشخاص الذين لم تتحسَّن حالتهم نتيجة عدم مرور الحصاة. يجري استئصال المرارة في مرحلةٍ لاحقة عادةً، حيث يجري تأخير استئصال المرارة إلى أن تهدأ الأعراض عادةً عندما يكون التهاب البنكرياس شديدًا.

ويجري تصريف الأكياس الكاذبة التي نمت بسرعة أو التي تُسبِّب الألم أو أعراضٍ أخرى. ويجري تدبير الكيسة الكاذبة باختلاف موضعها وعوامل أخرى، حيث يجري تصريفها من خلال إجراءٍ جراحي، أو من خلال وضع أنبوب تصريف (قثطار) في الكيسة الكاذبة. يمكن وضع القثطار باستعمال منظارٍ داخليٍّ أو من خلال إدخال القثطار مباشرة عبر الجلد في الكيسة الكاذبة. يُتيحُ القثطار تصريف الأكياس الكاذبة لعدَّة أسابيع.

تُعالَج العدوى باستعمال المضادَّات الحيوية، وقد يكون من الضروري استئصال الأنسجة المصابة بالعدوى والأنسجة الميتة باستعمال العلاج التنظيري الدَّاخلي أو العلاج الجراحي.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
قرحة المعدة
Components.Widgets.Video
قرحة المعدة
يدخل الطعام الجسم عن طريق الفم، ثم ينتقل نحو الأسفل إلى المريء ومن ثمَّ إلى المعدة. تنتج المعدة حمضًا...
لمحة عامة عن الدَّاء البطني (الزُّلاقي)
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن الدَّاء البطني (الزُّلاقي)

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة