أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التِهاب القَولُون النَّزفيّ

حسب

Thomas G. Boyce

, MD, MPH, University of North Carolina School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438
موارد الموضوعات

التِهاب القَولُون النَّزفيّ hemorrhagic colitis هُو نوعٌ من التِهاب المعِدة والأمعاء gastroenteritis، تُسبِّبُ فيه سُلالات مُعيَّنة من بكتيرية الإشريكيَّة القَولُونيَّة Escherichia coli العدوى للأمعاء الغليظة وتُنتِجُ ذِيفانًا يُسمَّى ذِيفان الشيغيلة الزّحاريَّة shiga toxin، ممَّا يُسبِّبُ إسهالاً دمويَّاً ومُضاعفات خطيرة أخرى.

  • يمكن أن ينجم التهابُ القولون النزفي عن السُّموم أو الذيفانات التي تُنتِجها الإشريكيَّة القَولُونيَّة Escherichia coli.

  • وتأتي الكائناتُ الحيَّة التي تسبِّب الاضطراب عادة من لحم البقر المفروم الملوَّث أو من الماء أو الحليب غير المبستَرَين.

  • وتكون الأَعرَاضُ المعتادة هي تشنُّجات البطن والإسهال الذي قد يكون مدمَّى.

  • ويستند التَّشخيصُ إلى الأَعرَاض ونتائج زرع البراز.

  • وتشتمل التدابيرُ الوقائية على الطهي الشامل للحوم والغسل الشامل لليدين.

  • وينطوي العلاجُ على شرب الكثير من السَّوائل.

يُمكن أن يُصِيبَ التِهابُ القَولُون النَّزفيّ النَّاس في جميع الفئات العمريَّة، ولكنَّه أكثر شُيوعًا عندَ الأطفالِ وكِبار السنّ. هناك العديد من سلالات الإشريكيَّة القَولُونيَّةEscherichia coli (E. coli) التي تسبِّب التهابَ القولون النزفي. وفي أمريكا الشمالية، تكون السُّلالة الأكثر شُيُوعًا هي E. coli O157: H7. وهي تظهر بشكلٍ طبيعيٍّ في أمعاء 1% من الماشية السَّليمة. ويُمكن أن تحدُث فاشيات عند تناوُل لحم البقر المفروم غير المطبوخ جيِّداً، أو عندَ شُرب حليب أو عصير غير مُبسترين. كما يُمكن أن تنتشرَ العدوى أيضًا من خلال استهلاك طعام أو ماء مُلوَّثين برَوث البقر أو لحم بقر مفروم نيئٍ. وقد ينتقل المرضُ من شخصٍ إلى آخر، خصوصًا من الأطفال في بداية العُمر (سن الرضاع) إلى أشخاصٍ آخرين. وتُعدُّ بركُ الماء التي يستخدمها الأطفال، ولا تحتوي على كمياتٍ مناسبة من الكلور، مصدراً للعدوى.

تُسبِّبُ الإشريكيَّة القولونيَّة E. coli الضررَ لبِطانة الأمعاء الغليظة، وإذا دخلت هذه البكتيريا مجرى الدَّم، يُمكنها أن تُؤثِّرَ في أعضاءٍ أخرى أيضًا، مثل الكُلى.

الأعراض

يُمكن أن تحدُث عدَّة نوبات من المغص abdominal cramps بشكلٍ مُفاجئٍ يُرافقها إسهال مائيّ قد يتحوَّل إلى إسهال دمويّ خلال 24 ساعةً، ويستمر الإسهالُ عادةً لفترةٍ تتراوح بين يومٍ واحدٍ إلى 8 أيَّام، ولا تظهر الحُمَّى عادةً، وإن ظهرت تكون خفيفةً، ولكن يُمكن أن تتجاوز 39 درجةً مئويَّةً أحيانًا.

تحدُث مُضاعفة شديدة تُسمَّى مُتلازِمة انحِلال الدَّم اليوريميَّة hemolytic uremic syndrome عند حَوالى 5 إلى 10% من مرضى التِهاب القَولُون النَّزفيّ، وتنطوي الأعراض على فقر الدَّم anemia الذي من علاماته التَّعب والضعف واللون الشاحب للجلد ويُسبِّبه تخرُّب خلايا الدَّم الحمراء (فقر الدَّم الانحِلاليّ hemolytic anemia)، وقلَّة الصفيحات الدَّمويَّة thrombocytopenia، والفشل الكلويّ المفاجئ. كما تحدُث مُضاعفات أيضًا تنطوي على ضررٍ في الأعصاب أو الدِّماغ عند بعض الأشخاص الذين لديهم مُتلازمة انحلال الدَّم اليوريميَّة، مثل النوبات الصرعيَّة أو السَّكتات. تحدُث هذه المُتلازمةُ عادةً خلال الأسبُوع الثاني من المرض، ويسبقها أحيانًا ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وهي أكثر ميلًا إلى الحدوث عندَ الأطفال دُون الخامسة من العمر، والبالغين في عمرٍ أكبر من 60 عامًا. يجب التنويهُ إلى أنَّ التِهاب القولون النزفيّ قد يُسبِّب الوفاة لكبارالسنّ، حتى إن لم يترافق مع مُتلازِمة انحِلال الدَّم اليوريميَّة.

التشخيص

  • اختبار عيِّناتٍ من البراز

يشتبِهُ الطبيبُ بالتهاب القولون النَّزفيّ عندما يُفِيدُ المريض عن إسهالٍ دمويّ عادةً؛ ولذلك، يطلب الطبيب فحص عيِّنةٍ من براز المريض للتحرِّي عن سلالات الإشريكيَّة القولونيَّة E. coli أو الذِّيفانات التي تنتجها، من أجل وضع التشخيص.

قد يحتاج الأمر إلى اختبارات أخرى مثل التنظير السينيّ sigmoidoscopy، إذا اشتبه الطبيب بأنَّ أمراضاً أخرى قد تكون السببَ في الإسهال الدمويّ.

الوقاية

  • الطهي الشامل للحم

  • النظافة

لقد ساعد تحسينُ إجراءات تجهيز اللحوم في الولايات المتحدة على خفض معدل تلوُّث اللحوم ببكتيرية الإشريكيَّة القولونيَّة E. coli. ومع ذلك، يبقى اللحمُ المفروم عرضةً لهذا التلوُّث، ولذلك، يجب طهي اللحم بدرجة حرارة داخليَّة تصل إلى 71 درجة مئويَّة، أو حتى يُصبِح السائلُ الذي يخرج من اللحم رائقاً. كما يجب أيضًا شُرب الحليب الـمُبستَر ومُنتجاته فقط،

وينبغي التخلُّص من براز الأشخاص المصابين بالعدوى واتِّباع تعليمات النظافة بشكلٍ جيِّدٍ وغسل اليدين بالماء والصابون للتقليِل من انتشار العدوى. بالنسبة إلى الأطفال، يجب أن يتوقَّف الإسهالُ لديهم، وأن تكون نتائج زرع البراز سلبيَّةً (مرَّتين)، قبلَ السماح لهم بالعودة إلى مركز رعاية الأطفال.

بشكلٍ عام، يجب الإفادة عن أي فاشية للإسهال الدَّموي حتى تبدأ الجهات الصحيَّة بتطبيق الإجراءات الضرورية للوقاية من انتقال العدوى إلى الأشخاص السليمين. ويمكن رفعُ التقارير عن طريق الاتصال بمكتب وزارة الصحة المحلِّي من خِلال المعلومات الموجودة على موقع على شبكة الإنترنت أو في دليل الهاتف.

المُعالجَة

  • شُرب السوائِل

  • إعطاء السوائل عن طريق الوريد أحيانًا

يُعدُّ شُرب ما يكفي من السوائل من أهم جوانب علاج التهاب القولون النزفيّ، وفي بعض الأحيان يفقد المريضُ الكثيرَ من السوائل، ممَّا يستوجب إعطاءَها له عن طريق الوريد. ولكن، لا تُعطَى المضادَّاتُ الحيويَّة للمرضى، لأنَّها تزيد فعليًا من خطر الإصابة بمُتلازمة انحِلال الدَّم اليوريميَّة. ويزول الاضطرابُ في نهاية المطاف من تلقاء نفسِه.

قد يحتاج المرضى الذين تظهر لديهم مُضاعفات إلى رِعاية مُركَّزة في المستشفى، كما قد يحتاجون أيضًا إلى غسل الكلى وأنواع مُحدَّدة أخرى من العلاج.

هل تعلم...

  • لا تُعطَى المضادَّات الحيوية في التهاب القولون النزفي الذي يُشتَبه في أنَّه بسبب الإِشريكِيَّة القولونِيَّة E. coli، لأنَّها لا تخفِّف من الأعراض، ولا تمنع انتشارَ العدوى، وهي في الواقع تزيد من خطر ظهور مُتلازمة انحلال الدَّم واليُوريمِيَّة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة