أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

ورم غاستريني

(متلازمة زولينجر إليسون Zollinger-Ellison Syndrome؛ Z-E Syndrome)

حسب

Minhhuyen Nguyen

, MD, Fox Chase Cancer Center, Temple University

ذو القعدة 1440 تمت مراجعته طبيا
  • وتنشأ هذه الأورامُ عن خلايا البنكرياس التي تُفرِزُ الغاسترين.

  • تُشبِهُ الأعراض تلك التي تنجُم عن القرحات المعديَّة، بما في ذلك الألم والنَّزف.

  • وينطوي التشخيصُ على اختبارات الدَّم وفُحوصات التصوير.

  • يكون مُعدَّل النجاة مُرتفعًا إذا جرى استئصال الورم بشكلٍ كاملٍ.

  • تنطوي المُعالجة على استخدام أدويةٍ للتقليل من الحمضِ في المعدة، والجراحة والمُعالجة الكيميائيَّة أحيانًا.

الأورام الغاسترينيَّة هي نوع من الورم الصمَّاوي في البنكرياس لمحة عامة عن الأورام الغدِّية الصمَّاوية في البنكرياس البنكرياس هو عُضو يقع في الجزء العلوي من البطن،ويُفرِزُعصارات هضمية إلى داخلِ السبيل الهضميّ.كما ينتج البنكرياس الأنسولين الذي يُساعِدُ على ضبط سكَّر الدَّم و هرمونات أخرى.أورام البنكرياس الصمَّاوية... قراءة المزيد .يوجد لدى مُعظم مرضى الأورام الغاسترنيَّة العديد من الأورام التي تتجمَّع في البنكرياس أو بالقُرب منه أو في الاثناعشريّ.ويكون نصف الأورام سرطانيًا.ويحدث الورم الغاستريني أحيَانًا كجزء من مُتلازمة الأورام الغدِّية الصمَّاوية متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة (MEN) تُعدُّ متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة من الاضطرابات الوراثيَّة النَّادرة التي يُصابِ فيها عددٌ من الغدد الصمَّاوية بأورامٍ غير سَرطانية (حميدة) أو سَرطانيةً (خبيثة)، أو تنمو... قراءة المزيد متلازماتُ الأورام الغديَّة الصمَّاوية المُتعدِّدَة (MEN) ، وهي اضطراب وراثيّ تنشأ فيه الأورام من خلايا الغدد الصماوية المختلفة، مثل الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

الأعراض

يُؤدِّي فرط كمية الغاسترين التي يُفرزها الورم الغاستريني إلى أن تُنتِج المعدة كمية كبيرة جدًا من الحمض،يمكن أن يؤدي فرط إنتاج الحمض إلى حدوث متلازمة زولينجر إليسون.بالنسبة إلى مُتلازِمة زولينجر إليسُون، يكون لدى المريض أعراضُ قرحات مِعوية داء القرحة الهضميَّة القرحة الهضمية هي قرحة مستديرة أو بيضويَّة تتآكل فيها بطانة المعدة أو الاثناعشري بتأثير حمض المعدة والعصارات الهضمية. يمكن أن تنجم القرحة الهضمية عن العدوى بجرثومة الملويَّة البوَّابيَّة Helicobacter... قراءة المزيد داء القرحة الهضميَّة شديدة (مثل الألم أو النَّزف) في المعدة والاثناعشري وفي مكان آخر في المِعَى.ولكن، قد لا تكون نسبة تصل إلى 25% من مرضى مُتلازمة زولينجر إليسون لديهم قرحة عندما يُوضَع التشخيص.يُمكن أن يحدُث تمزق ونزف وانسداد في المعى، كما يُمكن أن يُشكِّل هذا تهديدًا لحياة المريض.بالنسبة إلى أكثر من نصف مرضى الورم الغاسترينيّ، لا تكون الأَعرَاض أسوأ من تلك التي يعاني منها مرضى القرحة المِعدية العاديَّة.ويُعدُّ الإسهال الناجم عن فرط إنتاج الحمض العرضَ الأوَّل عند نسبةٍ تتراوح بين 25 إلى 40% من المرضى.

التَّشخيص

  • الاختبارات الدموية

  • فُحوصات التصوير

يشتبِهُ الطبيبُ بالورم الغاسترينيّ إذا كان المريض يُعاني من قرحاتٍ معديَّة مُتكرِّرة، أو لديه العديد من القرحات المعديَّة التي لا تستجيب للمُعالجَات الاعتيادية للقرحة.تُعدُّ اختبارات الدَّم، للتحرِّي عن المستويات المرتفعة بشكلٍ غير طبيعيّ للغاسترين، أفضل اختباراتٍ تشخيصية يُمكن الاعتماد عليها.

عندما يجري تشخيصُ الإصابة بورم غاسترينيّ عن طريق اختبارات للدم، يُحاول الأطبَّاء تحديد موضع الورم باستخدام عددٍ من طرائق التصوير، مثل التصوير المقطعيّ المُحوسَب التَّصوير المقطعي المُحوسب والتَّصوير بالرَّنين المغناطيسي للسَّبيل الهضمي يُعدُّ المسح بالتَّصوير المقطعي المُحوسَب (CT- انظر أيضًا التصويرُ المقطعي المُحَوْسَب Computed Tomography (CT)) والتَّصوير بالرنين المغناطيسي (MRI- انظر أيضًا التصويرُ بالرنين المغناطيسي) من... قراءة المزيد للبطن والتصوير الوَمضانيّ scintigraphy (نوع من أنواع التصوير بالنوكليدات المُشعَّة المسحُ أو التفرُّس بالنوكليدات المشعَّة في المسحِ بالنوكليدات المشعة radionuclide scanning، تُستخدَم النَّوويدات المشعة لإنتاج الصور.بالنوكليد المشعّ هو شكل مشعّ من العنصر، أي أنه ذرّة غير مستقرَّة تصبح أكثرَ استقرارًا من خلال إطلاق... قراءة المزيد )، و تخطيط الصدى مسح البطن بتخطيط الصدى (التَّنظير بتخطيط الصَّدى) يستعملُ المسحُ بتخطيط الصدى موجاتَ الصوتِ لإنتاج صور الأعضاء الدَّاخليَّة ( انظر أيضًا التصويرُ بالموجات فوق الصوتيَّة Ultrasonography).يستطيع المسحُ بتخطيط الصدى إظهارَ حجمِ وشكلِ الكثيرِ من... قراءة المزيد مسح البطن بتخطيط الصدى (التَّنظير بتخطيط الصَّدى) بالتنظير الداخليّ و التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني التصويرُ المقطعي بالإصدار البوزيتروني Positron Emission Tomography (PET) التصويرُ المقطعي بالإصدار البوزيتروني positron emission tomography-PET هو نوع من المسح بالنوكليدات المشعة.والنوكليد المشعّ هو شكل مشعّ من العنصر، أي ذرة غير مستقرَّة تصبح أكثرَ استقرارًا من... قراءة المزيد التصويرُ المقطعي بالإصدار البوزيتروني Positron Emission Tomography (PET) (PET)، وتصوير الشرايين (صورة أشعَّة يجري أخذها بعد حقن صبغة ظليلة للأشعة في داخل شريان).ولكن، قد يكون من الصعب اكتشاف هذه الأورام لأنها صغيرة عادةً.

المآل

إذا جرى استئصال الورم بشكلٍ كامل عن طريق الجراحة، تصل فرص النجاة عند المرضى إلى أكثر من 90% لفترةٍ تتراوح بين 5 إلى 10 سنوات؛ولكن، إذا لم يجرِ استئصال الورم بشكلٍ كاملٍ، تكُون فرص النجاة لخمس سنوات عند المرضى بنسبة 43%، وبنسبة 25% للنجاة لعشر سنوات.

المُعالجَة

  • طرائق لتقليل مستويات حمض المعِدة

  • الاستئصال الجراحيّ أحيانًا

  • المُعالجة الكِيميائيَّة أحيانًا

قد تكون الجرعات العالية من مثبطات مضخَّة البروتون، وهي أدوية تُقلِّلُ من الحمض المعالجة الدَّوائيَّة لحموضة المعدة يلعب حمض المعدة دورًا في عدد من اضطرابات المعدة، بما في ذلك القرحة الهضمية و التهاب المعدة و داء الارتجاع المَعدي المريئي.رغم أنَّ كمية الحمض الموجودة في المعدة تكون طبيعية عادةً عند الأشخاص... قراءة المزيد ( انظر جدول: المعالجة الدَّوائيَّة لحموضة المعدة المعالجة الدَّوائيَّة لحموضة المعدة يلعب حمض المعدة دورًا في عدد من اضطرابات المعدة، بما في ذلك القرحة الهضمية و التهاب المعدة و داء الارتجاع المَعدي المريئي.رغم أنَّ كمية الحمض الموجودة في المعدة تكون طبيعية عادةً عند الأشخاص... قراءة المزيد )، فعَّالةً في التقليلِ من مُستويات الحمض والتخفيف من الأعراض مُؤقَّتًا.ولكن، إذا لم تكن هذه الأدوية فعالةً بشكلٍ كافٍ، قد تساعد حقن الأوكتريوتيد octreotide.إذا كان هناك ورم واحد فقط، ولا يُعاني المريض من مُتلازمة الأورام الغدية الصماوية المتعدّدة، يستخدم الأطباءُ الجراحةَ لاستئصال الورم الغاسترينيّ عادةً.وفي مثل هذه الحالات، يُؤدِّي الاستئصال الجراحيّ إلى شفاء حوالى 20% من المرضى.

وإذا لم تنفع هذه المُعالَجات، قد يكون من الضروري الخُضوع إلى جراحةٍ لاستئصال المعدة بشكلٍ كاملٍ (استئصال تامّ للمعدة).لا تنطوي هذه الجراحة على استئصال الورم، ولكن لا يعود الغاسترين قادرًا على التسبُّب بالقرحات بعدَ استئصال المعدة المنتجة للحمض.وإذا جرى استئصال المعدة، يحتاج المريض إلى مُكملات الحديد والكالسيوم التي تؤخذ عن طريق الفم يوميًا، وإلى حُقن فيتامين B12 شهريًا، لأنَّه يحدث ضعف في امتصاص هذه المواد المغذية عندما تختفي عصارات المعدة التي تُجهِّزُ هذه المواد المغذية للامتِصاص.

إذا انتقلت الأورام السرطانية إلى أجزاءٍ أخرى من الجسم، قد تُساعد المُعالجة الكِيميائيَّة على التقليل من عدد خلايا الورم ومستويات الغاسترين في الدم.ولكن، لا يُساعد مثل هذا العلاج على الشفاءِ من السرطان الذي يُهدِّدُ حياة المريض في نهاية المطاف.

أعلى الصفحة