أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

سلائِلُ أو بوليبات القَولون والمُستقيم

حسب

Elliot M. Livstone

, MD, Sarasota Memorial Hospital, Sarasota, FL

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
موارد الموضوعات

السَّليلة polyp هي نامية تبرزُ من نسيجِ جدار حيِّزٍٍ أجوَف، مثل الأمعاء،

  • وينجُم بعضُ السلائل عن حالاتٍ وراثيَّة.

  • يُعدُّ النَّزفُ من المُستقيم العَرضَ الأكثر شُيوعًا.

  • وتُصبِحُ بعضُ السلائل سرطانيَّةً (انظر سرطان القَولون والمُستقيم).

  • يُجرَى تنظيرُ القَولون لتشخيص المشكلة؛

  • ويُعدُّ الاستئصالُ في أثناء هذا الإجراء أفضلَ شكلٍ للمُعالجة.

كما قد تنمو السلائل داخل الأنف (سلائل أنفيَّة).

قد تتبارز السلائلُ التي تنمو على جدار الأمعاء والمستقيم إلى المعى أو المُستقيم، وقد تكون غير سرطانية (حميدة) أو مُحتَملة التسرطن (ورميَّة غدِّية) أو سرطانية (كارسينومة خبيثة). وتختلف السلائلُ بشكلٍ كبيرٍ من حيث الحجم؛ وكلما كانت السليلة أكبر، ازداد خطر أن تكون سرطانيَّةً أو أن تميل لأن تُصبِح سرطانيَّةً (أي مُحتَملة التسرطُن). وقد تنمو السلائلُ مع سويقة أو من دونها (قطعة رقيقة من النسيج تصِل السليلة بجدار الأمعاء، على غرار كيف يصِلُ العنقُ الرأسَ بالجسم).

هناك أنواع عديدة من السلائل، ولكن يُصنِّفها الأطباء عادةً على النحو التالي:

  • السلائل الورميَّة الغدِّية

  • السلائل غير الورمية الغدِّية

على الأرجح أن تكون السلائل الورميَّة الغدِّية، التي تتكون بشكلٍ رَئيسيَ من الخلايا الغدية التي تُبطِّنُ داخل المعى الغليظ، سرطانيَّةً.

ويُمكن أن تنشأ السلائل غير الورمية الغدِّية عن عددٍ من أنواع الخلايا، بما في ذلك الخلايا اللاغدِّية التي تُبطِّنُ المعى والخلايا الدهنيَّة والخلايا العضلية. تنجُم بعضُ السلائل غير الورمية الغدِّية عن اضطراباتٍ أخرى، مثل السلائل الالتهابيَّة التي تُصِيبُ مرضى التهاب القولون التقرُّحي المزمن. والسلائل غير الورمية الغدِّية هي أقل ميلاً لأن تكون مُحتملة التسرطن.

الحالات الوراثية التي تُسبِّبُ السلائل المعويَّة

تنجم بعضُ السلائل عن حالاتٍ وراثيَّة، مثل داء السلائل الغدي الورميّ العائلي ومتلازمة بيوتز جيغرز Peutz-Jeghers syndrome.

بالنسبة إلى مرضى متلازمة بيوتز جيغرز ، تظهر الكثير من السلائل الصغيرة في المعدة والمعى الدَّقيق والمعى الغليظ. كما تظهر لديهم الكثير من البقع السوداء المائلة إلى الزرقة على الوجه وداخل الفم وعلى اليدين والقدمينِ. وتميل هذه البقعُ إلى الاختفاء عند سنّ البلوغ، باستثناء الموجودة في داخل الفم. يُواجه مرضى مُتلازمة بويتز جيغرز زيادةً في خطر الإصابة بالسرطان في العديد من الأعضاء، خُصوصًا البنكرياس والمعدة والمعى الدَّقيق والقَولون والثَّدي والرئة والخصيتين والمبيضين والرَّحم.

هل تعلم...

  • داء السلائل الغدي الورميّ العائلي هو اضطرابٌ وراثي يُؤدِّي إلى ظهور مئات السلائل في القولون عند المرضى، وإذا لم تجرِ مُعالجته، يُصاب جميع المرضى تقريباً بالسرطان عند بلوغهم 40 عاماً من العُمر.

الأعراض

لا تُسبِّبُ مُعظم السلائل أعراضًا، وعندما تُسبِّبها، يكون النَّزف من المستقيم أكثرها شُيوعًا. قد تُؤدِّي السليلة الكبيرة إلى مغصٍ وألَم في البَطن وانسِداد أو انغلاف الأمعاء (ينزلق جزء واحد من المعى إلى داخل جزءٍ آخر في نموذج يُشبه إلى حدٍّ كبير أجزاء التلسكوب أو المنظار الفلكي). قد تُفرِزُ السلائلُ الكبيرة ذات البروزات التي تُشبه الأصابع الدَّقيقة والتي يُمكن مشاهدتها فقط من خلال المجهر (تُسمَّى الأورام الغُدِّية الزغابيَّة)، الماءَ والأملاح، ممَّا يُسبِّبُ الإسهال المائيّ الذي قد ينجُم عنه انخفاض مُستويات البوتاسيوم في الدَّم (نقص بوتاسيوم الدَّم). وفي حالاتٍ نادرةً، تنزل سليلة في المستقيم ذات ساقٍ طويلةٍ نحو الأسفل، وتتدلَّى عبر فتحة الشرج.

التَّشخيص

  • تنظير القَولون والخزعة

قد يكون الطبيب قادرًا على تحسُّس السلائل عن طريق ارتداء قفَّّاز وإدخال إصبعٍ في المستقيم، ولكن يجري اكتشاف السلائل عادةً عند خُضوع المريض إلى تنظير القولون لتفحُّص المعى الغليظ بأكمله. يُجرى هذا الفحصُ الكامل والموثوق، لأنَّه يُوجد غالبًا أكثر من سليلةٍ واحدةٍ، وقد تكون أيَّة واحدة سرطانيَّةً. كما يُمكِّنُ تنظير القولون الطبيبَ من أخذ خزعةٍ (إزالة عَيِّنَة من النسيج لتفحُّصها تحت المجهر) من أيَّة منطقة تبدو سرطانية واستئصال السلائل.

مُراقبة مُتلازمة بويتز جيغرز

ينبغي أن يخضع المرضى، الذين لديهم بقع سوداء مائلة إلى الزرقة على الشفتين أو في الفمِ أو لديهم سليلتانِ أو أكثر في السبيل الهضميّ أو تاريخ عائليّ لمتلازمة بويتز جيغرز، إلى اختبارٍ للدَّم لتحديد ما إذا كان لديهم هذا الاضطراب.

وعندما يجري تشخيص الإصابة بمُتلازمة بوتز جيغرز، ينصح الأطباءُ المرضى بإجراء فُحوصات منتظمة للتحرِّي عن مُختلف أنواع السرطان التي يُمكن أن تحدُثَ مع هذا الاضطراب.

الوقاية

قد يصِفُ الأطبَّاءُ الأسبرين ومُثبِّطات السيكلو أكسجيناز 2 للوقاية من تشكُّل سلائل جديدة عند المرضى الذين لديهم سلائل او سرطان القولون.

المُعالجَة

  • استئصال جراحيّ

ينصح الأطباء بشكلٍ عام باستئصال جميع السلائل من المعى الغليظ والمستقيم، نظرًا إلى احتمال أن تُصبِح سرطانيَّةً. يجري استئصالُ السلائل في أثناء تنظير القولون باستخدام أداة قطع أو عروة سلكية تحمل شحنة كهربائيَّة. وإذا لم يتمكَّن الطبيب من استئصال سليلةٍ في أثناء تنظير القولون، قد يحتاج الأمرُ إلى جراحةٍ في البطن.

وإذا وجد الطبيبُ أن السليلة سرطانيَّة، تستنِدُ الحاجة إلى مُعالجةٍ إضافيَّةٍ إلى معرفة ما إذا انتشر السرطان. يجري تحديدُ خطر انتشار السرطان عن طريق الفحص المجهري للسليلة؛ فإذا كان الخطر منخفضًا، لن تحتاج الحالة إلى مُعالجةٍ إضافيَّةٍ، وإذا كان الخطر مرتفعًا، يجري استئصال الجزء المُصاب من المعى الغليظ ويجري ضمّ أو ‘ادة وصل الأطراف القطوعة للمعى (انظر مُعالَجَة سرطان القولون والمستقيم أيضًا ).

عندما يستأصل الطبيب سليلة من المريض، يُخضعه إلى تنظير القولون لتفحُّص كامل المعى الغليظ والمُستقيم. يتم إجراء تنظير القولون كمتابعةٍ للحالات على فتراتٍ زمنيةٍ مُتقطِّعةٍ استنادًا إلى عددٍ من العوامل، بما في ذلك عدد وحجم ونوع السلائل. وإذا لم يكن في المقدور إجراء تنظير القولون، قد يستخدم الطبيب التصوير بالأشعَّة من بعد حقنة الباريوم لمُعاينة المعى الغليظ.

اختبر معرفتك

سرطان المعدة
أي مما يلي هو أفضل إجراء تشخيصي لسرطان المعدة؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة