أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

سرطان الشَّرج

حسب

Elliot M. Livstone

, MD, Sarasota Memorial Hospital, Sarasota, FL

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
  • تنطوي عواملُ خطر سرطان الشرج على أنواع مُعيَّنة من الأمراض المنقولة جنسيًا.

  • وتنطوي الأعراضُ النموذجيَّة على النَّزف عندَ التغوُّط والألم، والحكَّة حول الشرج أحيانًا.

  • يقوم الطبيب بفحصٍ يدويّ (المسّ الشرجي) ويطلب تنظير القولون وأخذ خزعةٍ للتأكُّد من التشخيص.

  • قد تقوم المُعالجة على الجراحة وحدها أو على توليفةٍ من المُعالجَة الشعاعيَّة والمُعالجة الكِيميائيَّة أو المُعالجَة الشعاعيَّة والجراحة.

يُصيبُ السرطانُ الشرجي خلايا الجلد في المنطقة المجاورة مُباشرةً حول فتحة الشرج، أو في بطانة المنطقة الانتقالية بين الشرج والمُستقيم (القناة الشرجية). وعلى العكس من السرطانات في المستقيم والأمعاء الغليظة، والتي تكون سرطانات غدِّية في مُعظمها تقريبًا، تكون سرطاناتُ الشرج حرشفيَّة الخلايا squamous cell carcinomas بشكلٍ رئيسي.

يُصيب سرطانُ الشرج حوالى 8080 شخصًا في الولايات المتحدة كلَّ عام، ويُسبِّبُ أكثر من 1080 حالة وفاة. ويُعدُّ هذا السرطان أكثر شُيوعًا بين النساء.

تنطوي عواملُ خطر سرطان الشرج على ما يلي:

الأعراض

يُعاني مرضى سرطان الشرج عادةً من نزفٍ في أثناء التغوُّط وألم، وحكَّة حول الشرج أحيانًا. لا تظهر أيَّة أعراض عند نحو 25% من مرضى سرطان الشَّرج، وفي هذه الحالة، يجري اكتشافُ السرطان في أثناء فحصٍ دوريّ فقط.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

  • التنظير السيني أو تنظير القَولون

  • خزعَة

لتشخيص سرطان الشرج، يقوم الطبيب أوَّلاً بتفحُّص الجلد حول فتحة الشرج، للتحرِّي عن أيَّة تشوُّهات أو تغيُّرات، ثُمَّ يرتدي القفَّاز ليسبر الشرج والجزء السفليّ من المستقيم، للتحرِّي عن أيّ أجزاء من البطانة تبدو مُختلفةً عن المناطق المحيطة بها. يستخدِمُ الطبيبُ المنظار السيني المرن (أنبوب قصير مُزوَّد بكاميرة في نهايته)، لتقييم الشرج والمستقيم. وقد يقوم الطبيبُ بإدخال منظار الشَّرج (أنبوب صغير وصلب مُزوَّد بضوء) لعدَّة بوصاتٍ في فتحة الشرج، للمساعدة على الفحص؛

ثم يأخذ عَيِّنَة من النَّسيج من منطقة يشتبه فيها، ويتفحَّصها تحت المجهر (تسمَّى خزعة).

إذا كان هناك نزفٌ عند المرضى، قد يقوم الأطباء بتنظير القولون للتحرِّي عن سرطان القولون المرافق coexisting. ويجري تفحُّص المِعَى الغليظ بأكمله في أثناء تنظير القولون. قد يقوم الأطباء بتنظير القولون حتى عندَ المرضى الذين لديهم بواسير واضحة (أوردة ملتوية موجودة في جدار المستقيم والشرج)، والتي يمكن أن تسبِّب النَّزف.

المُعَالجَة

  • توليفةٌ من الإشعاع مع المُعالجة الكِيميائيَّة

  • الجراحة في بعض الأحيان

تستنِدُ مُعالجة ومآل سرطان الشرج إلى مدى تفاقمه،

ويَجرِي أوَّلاً استخدام توليفةٍ من المُعالجة الشعاعيَّة مع المُعالجة الكِيميائيَّة عادة.

ويستخدم الأطباءُ الجراحة لدى المرضى الذين لا يتعافون من السرطان بعد المُعالجَة الشعاعيَّة والمُعالجة الكِيميائيَّة، أو يتعافون منه ولكنه يعود من جديد. وعندَ الجراحة، ينبغي على الطبيب أن يحرص على عدم التأثير في وظيفة المصرَّة الشرجيَّة، أي العضلة التي تُبقي الشرج مُغلقًا. تبقى المصرَّة الشرجية مغلقةً حتى يشعر الشخص بحاجة إلى التغوُّط؛ حيث يُمكن أن تُؤدِّي المصرَّة الشرجية التي لا تعمل بشكلٍ صحيحٍ إلى عدم تمكُّن المريض من التحكُّم بعملية التغوُّط (سلس البراز).

بالنسبة إلى المرضى الذين لم ينتشر السرطان لديهم، تُساعِدُ المُعالجة الكيميائيَّة على الشفاء من العديد من سرطانات الشرج، وتصل نسبة النجاة أو البقاء لأكثر من 5 سنوات إلى 70% أو أكثر.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة