Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الورم الجزيريّ

حسب

Elliot M. Livstone

, MD, Sarasota Memorial Hospital, Sarasota, FL

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438

الورمُ الجزيريّ insulinoma هو نوع نادر من أورام البنكرياس، يُفرز الأنسولين، وهو هرمون يقلل من مستويات السكر (الغلُوكُوز) في الدم.

  • تنشأ هذه الأورام من خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين.

  • وتنطوي الأعراضُ الناجمة عن انخفاض سكَّر الدَّم (نقص سكَّر الدَّم) على الإغماء والضعف والصداع والتخليط الذهنيّ.

  • ويقوم التَّشخيصُ على اختبارات الدَّم وفحوصات التصوير.

  • تنطوي المعالجةُ على الجراحة، والمُعالجة الكيميائيَّة أحيانًا.

الأورام الجزيريَّة هي نوع من الورم الصمَّاوي في البنكرياس. وتكون نسبة 10% فقط من الأورام الجزيريَّة سرطانيةًَّ. متوسط العمر عند التَّشخيص هو 50 عامًا.

الأعراض

تنجُم أعراضُ الورم الجزيريّ عن المستويات المنخفضة للسكَّر (الغلُوكُوز) في الدَّم (نقص السكر في الدم)، والتي تحدُث عندما لا يأكل المريض لعدة ساعات (غالبًا في الصباح من بعد صيام الليل بأكمله). وتنطوي الأعراض على الإغماء والضعف والارتِعاش والإحساس بنبضات القلب (الخفقان) والتعرق والعصبيَّة أو النَّزق والجوع الشديد. كما تنطوي الأَعرَاض الأخرى على الصداع والتَّخليط الذهنِي وعُيوب الرؤية وعدم الثبات (الترنُّح) وتغيُّرات ملحُوظة في الشخصيَّة. وقد يُؤدِّي انخفاض مستويات السكر في الدَّم حتى إلى فقدان الوعي والاختلاجات والغيبوبة.

التَّشخيص

  • الاختبارات الدموية

  • فُحوصات التصوير

يُمكن أن يكون تشخيص الورم الجزيريّ صعبًا، ويحاول الأطباء إجراء اختبارات الدَّم في الوقت الذي تظهر فيه الأعراض لدى المريض. تنطوي اختباراتُ الدَّم على قياس مستويات السكر في الدَّم ومُستويات الأنسولين. وتُشيرُ المستوياتُ المنخفضة جدًّا للغلوكوز والمستويات المرتفعة للأنسولين في الدَّم إلى وُجود ورمٍ جزيريّ. ولكن، نظرًا إلى أنَّ الكثير من المرضى تظهر لديهم الأعراض فقط من حينٍ إلى آخر، قد ينصح الأطباء بإدخالهم المستشفى. في المستشفى، يصوم المريض لمدَّة تصل إلى 48 ساعة على الأقل وإلى 72 ساعة في بعض الأحيان، وتجري مُراقبته عن كثب. وفي أثناء ذلك الوقت، تظهر الأَعرَاض عادةً، ويخضع المريض إلى اختبارات الدَّم لقياس مستويات الغلُوكُوز و الأنسولين.

إذا أشارت اختبارات الدَّم إلى أن المريض لديه ورم جزيري، ينبغي حينها تحديد موضع الورم. ويُمكن استخدام فُحوصات التصوير، مثل تخطيط الصدى بالتنظير الداخليّ (وهو يُظهر بطانة القناة الهضميَّة بشكلٍ أكثر وُضوحاً لأنَّه يجري وضع مسبار الموجات فوق الصوتية على طرف المنظار)، أو التصويرالمقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، وذلك لتحديد موضع الورم، ولكن قد تحتاج الحالة إلى جراحة استقصائيَّة أحيانًا.

المُعالجَة

  • استئصال جراحي

  • ديازوكسيد أو أوكتريوتيد أحياناً

  • المُعالجة الكِيميائيَّة أحيَانًا

يُعدُّ الاستئصال الجراحيّ العلاج الرئيسيّ للورم الجزيري، حيث تصل مُعدلات الشفاء من بعد الاستئصال إلى حوالى 90%.

ولكن، عندما لا يُمكن استئصال الورم الجزيريّ بشكلٍ كاملٍ وتستمرّ الأعراض، يُمكن أن تُساعد أدوية مثل ديازوكسيد أو أوكتريوتيد أحيانًا على عدم انخفاض غلوكوز الدَّم بشكلٍ كبير. وقد تُساعد أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة على ضبط الورم.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عامَّة عن عدم تحمُّل اللاكتوز
Components.Widgets.Video
لمحَة عامَّة عن عدم تحمُّل اللاكتوز
لمحة عامة عن داء كرون
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن داء كرون

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة