أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الأورَام السَّرطاويَّة والمُتلازِمة السَّرطاويَّة

حسب

B. Mark Evers

, MD, Markey Cancer Center, University of Kentucky

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1440| آخر تعديل للمحتوى ربيع الأول 1440

الأورام السَّرطاويَّة هي أورامٌ غير سرطانيَّة (حَميدة) أو سَرطانيَّة (خبيثة)، تُنتِجُ أحيانًا كميَّاتٍ زائدةٍ من مواد تُشبه الهرمُون (مثل السيروتونين)، ممَّا يُؤدِّي إلى المُتلازمة السَّرطاويَّة. المُتلازِمة السَّرطاويَّة هي مجموعةٌ من أعرَاض مُحدَّدة تحدُث كنتيجةٍ لتلك الهرمونات.

  • قد يُعاني مرضى الأورَام السَّرطاويَّة من ألمٍ ماغصٍ ومن تغيُّرات في عمليَّة التبرُّز.

  • بينما يُعاني مرضى المُتلازمة السَّرطاويَّة عادةً من التبيُّغ ومن الإسهَال أحياناً.

  • يقيسُ الأطباءُ كمية السِّيروتونين المنتجة في بول المريض.

  • ويحتاجُون إلى إجراء فُحوص تصويريَّةٍ لتحديدِ موضع الوَرم.

  • يجري استئصال الأورَام جراحيًا في بعض الأحيَان،

  • وقد يحتاج المرضى إلى أخذ أدويةٍ للسيطرة على الأعراض.

تنشأ الأورام السَّرطاويَّة عادةً في الخلايا المُنتجة للهرمون، والتي تُبطِّنُ الأمعاء الدَّقيقة أو أجزاء أخرى من السبيل الهضميّ. كما يُمكن أن تحدُث أيضًا في البنكرياس أو الرِّئتين (ورم سرطاويّ قَصبيّ السَّرَطاوي القَصَبي (انظُر لمحة عامة عن أورام الرئة أيضًا). السَّرَطاويَّات القصبية bronchial carcinoids هي أورام نادرة بطيئة النمو في بطانة المسالك الهوائية (الشُّعَب الهوائية). وغالبًا ما تُصيب السَّرَطاويَّات... قراءة المزيد ) أو في الخصيتين أو المبيضين في حالاتٍ نادرةٍ.

قد تنتج الأورامُ السَّرطاويَّة كميةً زائدةً من موادّ تُشبه الهرمون، مثل السيروتونين والبراديكينين والهستامين والبروستاغلاندينات. ويمكن أحيانًا أن تؤدي المستويات الزائدة من هذه المواد إلى مجمُوعةٍ مُتنوِّعة من الأعراض تُسمَّى المُتلازمة السَّرطاويَّة. تستخدِمُ الأورَام السَّرطاويَّة الحمض الأمينيّ التريبتوفان لإنتَاج السيروتين الزائد. ونظرًا إلى أنَّه يجري استخدام التريبتوفان بشكلٍ طبيعيٍّ لصُنع النياسين (فيتامين ب3)، قد يكُون من النادر أن يُصاب المرضى بنقص النياسين النياسين (انظُر لمحة عامة عن الفيتامينات أيضًا). النياسين (حمض النيكوتينيك) وهو فيتامين ب الضروري لمعالجة (استقلاب) الكربوهيدرات والدهون والكثير من المواد الأخرى في الجسم ولأداء الخلايا لوظيفتها بشكل... قراءة المزيد والذي يُمكن أن يُسبِّب مرض البِلَّاغرَة.

عندما تحدُث الأورام السَّرطاويَّة في السَّبيل الهضمي أو البنكرياس، تدخل الموَاد التي تُنتِجها في الأوعية الدمويَّة التي تتدفَّق إلى الكبد مُباشرةً (الوريد البابيّ)، حيث تُخرِّبها الإنزيمات. ولذلك، لا تُسبِّبُ الأورام السَّرطاويَّة التي تنشأ في السبيل الهضميّ أيَّ أعرَاض إلّا إذا انتقلت إلى الكبد.

وإذا انتقلت الأورَام إلى الكبد، فإن هذا العضو يفقد قدرته على مُعالَجة المواد قبل أن تدخل إلى الدورة الدموية في الجسم. واستنادًا إلى المواد التي تُطلقها الأورَام، سيُعاني المريض من أعراضٍ مُختلفة للمُتلازمة السَّرطاويَّة. كما تُسبِّبُ الأورام السَّرطاوية في الرئتين والخصيتين والمبيضين أعراضًا، وذلك لأنَّ الموادّ التي تُنتجها تتجاوز الكبد، وتدخل في مجرى الدَّم حيث تدور في جميع أنحاء الجسم.

الأعراض

يُمكن أن تظهر أعراض عند مرضى الأورام السَّرطاوية، وذلك بسبب نموّ الورم، وهي تُشبه أعراضَ الأورام المعوية الأخرى. وتنطوي هذه الأَعرَاض بشكلٍ رئيسيٍّ على ألمٍ ماغِصٍ وتغيُّرات في عملية التبرُّز، وذلك نتيجة انسداد الأمعاء بالورم.

المُتلازمةُ السَّرطاويَّة

تصل نسبة مرضى الأورام السَّرطاوية الذين تظهر لديهم أعراض المُتلازمة السرطاويَّة إلى أقلّ من 10%، على الرغم من أنَّ النسبة تختلِفُ من مريضٍ إلى آخر استنادًا إلى موضع الوَرم.

إنَّ العرض الأكثر شُيوعًا والأوَّل غالبًا للمُتلازمة السرطاويَّة هُوَ:

  • تبيُّغ (احمرار) يُسبِّب الانزعاج، ويكون في الرأس والعُنق عادةً

بالنسبة إلى التبيُّغ الذي ينجم عن توسُّع الأوعية الدمويّة، يُمكن أن يجري تحريضه عن طريق الانفعالات أو الأكل أو شرب الكُحول أو السوائل السَّاخنة. وقد يُؤدِّي التبيُّغ إلى تغيُّرات في لون الجلد تتراوح بين الأحمر إلى البنفسجي والأرجوانيّ.

ويمكن أن تُؤدِّي التقلُّصَات الزائدة في الأمعاء إلى مغصٍ في البطن وإسهَال. وقد لا تتمكَّن الأمعاء من امتِصاص الموادّ المُغذِّيَة بشكلٍ مُناسب، ممَّا يُؤدِّي إلى نقص التَّغذية نقص التغذية نقص التغذية هو نقص في السعرات الحرارية أو في واحد أو أكثر من المُغذِّيات الأساسية. قد يتطور نقص التغذية نتيجةً لعدم تمكُّن الأشخاص من الحصول على الطعام أو تحضيره، أو الإصابة باضطرابٍ يجعل من... قراءة المزيد نقص التغذية وإلى براز دهنيّ برائحةٍ كريهةٍ.

قَد ينجُم الأزيز التنفُّسي وضيق النَّفس عن انسِداد مَجرى الهواء في الرئتين.

التَّشخيص

  • اختبار 5- حمض هيدروكسي إندول أسيتيك في البول

  • فحص تصويريّ أحيانًا لتحديد موضع الورَم

عندما تؤدي الأَعرَاض إلى أن يشتبه الطبيب في ورمٍ سرطاويّ، يُمكن تأكيد التشخيص غالبًا عن طريق قياس كمية 5- حمض هيدروكسي إندول أسيتيك، وهو من المُنتجات الثانوية الكيميائيَّة للسيروتونين، في بول المريض والذي يجري جمعُه على مدى 24 ساعةً. وقبل 3 أيَّام على الأقلّ من الخُضوع إلى هذا الاختبار، ينبغي أن يمتنع المريض عن تناوُل الأطعمة الغنيَّة بالسيروتونين، مثل الموز والبندورة والخَوخ والأفوكادو والأناناس والباذنجان والجوز.

كما تُؤثِّرُ أدوية مُعيَّنة في نتائج الاختبار أيضًا، وهي تنطوي على غايفينيسين (يُوجَد في الكثير من أدوية شراب السُّعَال)، وميثوكاربامول (مُرخِّي للعضَلات)، وفينوثيازينات (مُضادَّات الذهان). ينبغي على جميع المرضى الذين يأخذون أي من هذه الأدويَة استشارة الطبيب قبل أخذ عيِّنات من البول لهذا الاختبار.

وفي بعض الأحيان، عندما يكون التَّشخيص غيرَ مُؤكَّد، يُعطي الأطباءُ المريضَ دواءً لتحريض التبيُّغ (يُسمَّى الاختبار التحريضيّ). من النَّادر حاليًا أن يستخدِمَ الأطباء الاختبارات التحريضيَّة عن طريق إعطاء الأدوية، ولكنَّهم يسألون المرضى دائمًا حول الأطعمة أو الموادّ أو العوامل الأخرى التي يبدو أنَّها تُحرِّضُ التبيُّغ.

تحديدُ مَوضع الوَرم

يستخدِمُ الأطباءُ فُحوصات تصويريَّة مُختلفة لتحديد موضع الأورَام السرطاويَّة. وتنطوي هذه الفحوص على التَّصوير المقطعيّ المُحوسَب التصوير المقطعي المحوسب في التصوير المقطعي المحوسَب (التصوير المقطعي المحوسب computed tomography-CT)، يدور مصدرُ الأشعَّة السِّينية وكاشفها حولَ الشخص. في الماسحات الضوئيَّة الحديثة، عادة ما يكون لكاشف الأشعَّة السِّينية... قراءة المزيد التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسيّ التصويرُ بالرنين المغناطيسي في التصوير بالرنين المغناطيسي magnetic resonance imaging-MRI، يَجرِي استخدام مجال مغناطيسي قوي وموجات لاسلكية عالية التردّد لإنتاج صور مفصَّلة للغاية. ولا يستخدم التصويرُ بالرنين المغناطيسي... قراءة المزيد التصويرُ بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير بالأشعة السينيَّة بعدَ حقن مادَّة ظليلة (تُصبح مرئيةً في صورة الأشعَّة) في أحد الشرايين (تَصوير الأوعية تصويرُ الأوعيَة الدمويَّة في تصوير الأوعيَة angiography، تُستخدَم الأشعَّة السِّينية لإنتاج صور مفصَّلة للأوعيَة الدمويَّة. ويسمَّى تصوير الأوعيَة التقليدي أحيانًا، للتمييز بينه وبين التصوير المقطعي المحوسب وتصوير الأوعيَة... قراءة المزيد ). يحتاجُ الأطباء إلى القيام بجراحةٍ استكشافيَّة أحيانًا لتحديد موضع الورَم.

يُعدُّ التصوير أو المسح بالنيوكليدات المُشعَّة المسح أو التفرُّس بالنَّوويدات المشعَّة في المسحِ بالنَّوويدات المشعة radionuclide scanning، تُستخدَم النَّوويدات المشعة لإنتاج الصور. والنَّوويد المشعّ هو ذرة غير مستقرَّة تصبح أكثرَ استقرارًا من خلال إطلاق الطاقة بشكل إشعاع. تطلق... قراءة المزيد من الفحوص التصويريَّة الأخرى المُفيدة. ويجري في أثناء هذا الفحص حقن مادَّة تحتوي على مُتعقِّبٍ إشعاعيّ في الجسم عبر الوريد وتتجمَّع في عُضوٍ مُحدَّد. يُوجد في مُعظم الأورام السرطاويَّة مُستقبلات لهرمون السوماتوستاتين. ولذلك، يستطيعُ الأطباءُ حقن شكلٍ مُشعٍّ من السوماتوستاتين في الدَّم واستخدام التصوير بالنيوكليدات المُشعَّة لتحديد موضع ورم سرطاويّ، ومعرفة ما إذا انتشر الورم. يُمكن تحديد موضع نحو 90% من الأورام عن طريق استخدام هذه الطريقة. ويُمكن أن يُساعد التصوير بالرنين المغناطيسيّ أو التصوير المقطعيّ المُحوسَب على تأكيد ما إذا انتقل الورم إلى الكبد.

ينبغي استبعادُ الأسباب الأخرى للتبيُّغ، مثل سنّ اليأس سنّ اليأس سنّ اليأس هُوَ نِهاية دائمَةٌ للطمث وبالتالي الخُصوبة، ولسنواتٍ عَديدة قبل سنّ اليأس ومن بعده مُباشرةً، تتقلَّب مُستويات هرمون الإستروجين بشكلٍ كبيرٍ، ويُصبِح الطمث غيرَ مُنتظمٍ وقد تظهر أعرَاض... قراءة المزيد سنّ اليأس أو استهلاك الكحول. ويُمكن القيام بهذا عادةً عن طريق طرح أسئلة على المريض (مثل عُمره واستخدامه للكحول)، ولكن يكون الفحص ضروريًا أحيانًا.

العلاج

  • الجراحة لاستئصال الوَرَم

  • الأوكتريوتيد للتخفيف من التبيُّغ

الجرَاحة

عندما يقتصِرُ الورم السرطاويّ على منطقة مُحدَّدة، مثل الزائدة الدوديَّة أو الأمعاء الدقيقة أو المُستقيم أو الرئتين، قد يُساعد الاستئصال الجراحيّ على الشفاء من المرض. إذا انتقل الورم إلى الكبد، من النادر أن تساعد الجراحة على الشفاء من المرض، ولكنَّها قد تُساعِد على التخفيف من الأعراض. تنمو الأورامُ ببطء شديد إلى درجة أنَّ المرضى الذين انتقلت الأورام لديهم يتمكَّنون من النجاة لمدَّةٍ تتراوَح بين 10 إلى 15 عامًا.

تخفيف الأَعرَاض

لا تُعدُّ المُعالجَة الشعاعيَّة ولا المُعالجة الكِيميائيَّة فعَّالتين في الشفاءِ من الأورام السَّرطاويَّة. ولكن قد تُساعد توليفة من أدوية مُعيَّنة للمُعالَجة الكيميائيَّة (ستربتوزوسين مع فلورويوراسيل وأحيانًا مع دوكسوروبيسين) على التخفيفِ من الأعراض.

يستطيع دواء يُسمَّى أوكتريوتيد التخفيف من أعرَاض التبيُّغ. تتضمن العلاجات الأخرى للتبيُّغ على الفينوثيازينات (مثل بروكلوربيرازين) وعلى الأدوية الحاصرة للهستامين مثل فاموتيدين. وفي حالاتٍ نادرةٍ يستخدمُ الأطباء تاموكسيفين وإنترفيرون ألفا وفينتولامين للسيطرة على التبيُّغ عند مرضى المُتلازمة السَّرطاويَّة. يستخدِمُ الأطباء دواء بريدنيزون أحيانًا لدى مرضى الأورام السَّرطاويَّة في الرئة، والذين يُعانون من نوبات من التبيُّغ الشَّديد.

يُمكن السيطرة على الإسهَال عن طريق دواء لوبيراميد أو كوديين أو صبغة الأفيون أو ديفينوكسيلات أو سيبروهيبتادين.

قد تجري الوِقاية من مرض البِلَّاغرة عن طريق الحُصول على كمية مناسبة من البروتين في النظام الغذائيّ وعن طريق أخذ دواء نياسين. كما تُساعِدُ الأدوية التي تمنع إنتاج السيروتونين، مثل مثيلدوبا، على الوقاية من مرض البِلَّاغرة أيضًا.

اختبر معرفتك

الحُماض
قد يحدث الحُماض نتيجة فرط إفراز الأحماض في الدم أو فرط خسارة البيكربونات من الدم (الحُماض الأيضي). أم إنه قد يحدث نتيجةً لتراكم ثاني أكسيد الكربون في الدم (الحُماض التنفسي). إذا غلبت الزيادة في الأحماض على أجهزة الجسم التي تتحكم في التوازن الحمضي-القاعدي في الجسم، فيصبح الدم حمضياً. أيٌّ من الأعضاء التالية يحاول التعويض عن فرط الأحماض في الدم؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة