أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد

(التهاب الغُدَّة الدرقية الحبيبي Granulomatous Thyroiditis؛ التهاب الغُدَّة الدرقية بحسب دي كورفان de Quervain Thyroiditis؛ التهاب الغُدَّة الدرقية ذو الخلايا العرطلة Giant Cell Thyroiditis)

حسب

Jerome M. Hershman

, MD, MS, David Geffen School of Medicine at UCLA

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1437| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1437

قٌد ينجم التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد Subacute thyroiditis عن عدوى فيروسية.

عادةً ما يبدأ التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد بشكل مفاجئ. في هذا الاضطراب، يسبب الالتهاب تحرير كميات هائلة من هرمونات الغُدَّة الدرقية، مما يؤدي إلى فرط نشاط الغُدَّة الدرقية، والذي غالبًا ما يتبعه قصور غدة درقية عابر، وأخيرا استعادة الغُدَّة الدرقية لوظيفتها الاعتيادية.

الأعراض

غالبًا ما يحدث التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد بعد عدوى فيروسية، ويبدأ لدى معظم المرضى بما يشبه التهاب الحلق، إلا أنه يكون في الحقيقة ألمًا رقبيًا متوضعًا في الغُدَّة الدرقية. يعاني الكثير من مرضى التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد بالتعب الشديد. تصبح الغُدَّة الدرقية مؤلمة بالجس على نحو متزايد، وعادة ما يصاب المريض بحمى بسيطة (37 إلى 38 درجة مئوية]). قد يتحول الألم من أحد جانبي الرقبة إلى الجانب الآخر، وقد ينتشر إلى الفك والأذنين، ويزداد سوءًا عندما يحرك المريض رأسه أو عندما يبتلع ريقه. غالبًا ما يختلط تشخيص التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد في البداية مع مشاكل الأسنان أو التهابات الحلق أو الأذن.

التَّشخيص

  • اختبارات وظائف الغُدَّة الدرقية

يجري تشخيص التهاب الغُدَّة الدرقية تحت الحاد بناء على أعراض المريض ونتائج الفحص السريري واختبارات وظائف الغُدَّة الدرقية.

المُعالجَة

  • الأدوية في بعض الأحيان لتخفيف الألم والالتهاب

يتعافى معظم المرضى بشكل كامل من هذا النوع من التهاب الغُدَّة الدرقية. يتعافى التهاب الغُدَّة الدرقية من تلقاء ذاته في غضون بضعة أشهر، ولكنه قد يعاود في بعض الأحيان ، أو قد يُلحق الضرر في الغُدَّة الدرقية بدرجة كافية لإصابتها بقصور دائم.

يمكن للأسبرين أو غيره من الأدوية المُضادَّة للالتهابات غير الستيرويدية أن يخفف من الألم والالتهاب. قد يوصي الأطباء في الحالات الشديدة باستخدام الستيرويدات القشرية، مثل بريدنيزون prednisone، والذي تُخفض جرعته تدريجيًا على مدى 6 إلى 8 أسابيع. في حال التوقف عن استخدام الستيرويدات القشرية بشكل مفاجئ، فغالبًا ما تعود الأَعرَاض بشكل كامل. إذا كانت أعراض فرط نشاط الغُدَّة الدرقية شديدة، فقد يوصي الطبيب باستخدام حاصرات بيتا.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة