أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

المناعة الخَلقية

حسب

Peter J. Delves

, PhD, University College London, London, UK

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438

يُطلق على المناعة الخَلقية (أو الطبيعية أو الفطرية) هذا الاسم لأنها تكون موجودة منذ الولادة، ولا يجري اكتسابها من خلال التعرض للكائنات الغازية. وبالتالي فإنها توفر استجابة فورية تجاه الكائنات الغازية الأجنبية. ولكن مُكَوِّناتها تتعامل مع جميع الغزاة بنفس الطريقة. حيث إنها لا تستطيع التعرف سوى على عدد محدود من الأجسام الأجنبية أو الكائنات الغازية (المستضدات). ولكن هذه المستضدات تكون موجودة عند العديد من الكائنات الغازية. على العكس من المناعة المكتسبة، ليس للمناعة الخَلقية ذاكرة للمواجهات السابقة، ولا تتذكر مستضدات أجنبية بعينها، ولا توفر أي حماية مستمرة ضد العدوى في المستقبل.

كريات الدَّم البيضاء التي تشارك في المناعة الخًلقية هي:

  • الوحيدات monocytes (والتي قد تتطور إلى بالعات كبيرة)

  • العَدِلات nutrophils

  • الحَمضات eosinophils

  • القَعِدات basophils

  • الخلايا القاتلة الطبيعية

يتمتع كل نوع له بوظيفة مختلفة.

العناصر الأخرى التي تشارك في المناعة الخَلقية هي:

  • الخلايا البدينة mast cells

  • النظام التكميلي the complement system

  • السيتوكينات

الوحيدات والبالعات الكبيرة

تنشأ البالعات الكبيرة macrophages من أحد أنواع الكريَّات البيض التي تُسمى الوحيدات. تصبح الوحيدات بالعات كبيرة عندما تنتقل من مجرى الدَّم إلى الأنسجة.

تتحرك الوحيدات إلى الأنسجة عندما تحدث العدوى. وهناك، وفي غضون 8 ساعات تقريبًا، تتضخم الوحيدات بشكل كبير وتنتج حبيبات في داخلها، فتتحول إلى بالعات كبيرة. تكون الحبيبات مليئة بالإنزيمات وغيرها من المواد التي تساعد على قتل وهضم البكتيريا والخلايا الأجنبية الأخرى. تبقى البالعات الكبيرة ضمن الأنسجة. تقوم البالعات الكبيرة بالتهام البكتيريا، والخلايا الأجنبية، والخلايا التالفة والميتة. (يُطلق اسم البلعمة على العملية التي يجري فيها ابتلاع الكائنات الحية الدقيقة، أو الخلايا الأخرى، أو الأشلاء الخلويَّة، وتسمى الخلايا التي تقوم بهذه العملية بالبلاعم phagocytes).

تقوم البالعات الكبيرة بإفراز مواد تجذب الكريَّات البيض الأخرى إلى موقع العدوى. كما أنها تساعد الخلايا التائية على التعرف على الغزاة، وتشارك بذلك أيضًا في المناعة المكتسبة.

العَدِلات

تُعد العَدِلات، النوع الاكثر شُيُوعًا من الكريَّات البيض في مجرى الدم، وتكون من بين الخلايا المناعية الأولى للدفاع عن الجسم ضد العدوى. فهي بلاعم، تقوم بالتهام البكتيريا والخلايا الأجنبية الأخرى. تحتوي العَدِلات على حبيبات تطلق الإنزيمات للمساعدة على قتل وهضم هذه الخلايا.

تتجول العَدِلات في مجرى الدَّم، ويجب أن تتلقى إشارة من أجل مغادرة مجرى الدَّم والعودة إلى داخل الأنسجة. غالبًا ما تأتي هذه الإشارة من البكتيريا نفسها، أو من البروتينات التكميلية، أو من الأنسجة المتضررة، التي تنتج مواد تجذب العَدِلات إلى منطقة المواجهة. (وتسمى عملية استخدام المواد لجذب الخلايا إلى موقع معين بالانجذاب الكيميائي chemotaxis).

تقوم العَدِلات أيضًا بإطلاق مواد تنتج الألياف في الأنسجة المحيطة بها. قد تقوم هذه الألياف بأسر البكتيريا، فتحول دون انتشارها، وتجعل تدميرها أسهل.

الحمضات

يمكن للحمضات eosinophils ابتلاتع البكتيريا، ولكنها تستهدف أيضًا الخلايا الغريبة التي يكون حجمها كبير جدًّا بحيث يصعب ابتلاعها. تحتوي الحمضات على حبيبات تحرر الإنزيمات والمواد السامة الأخرى عند مواجهة خلايا أجنبية. تؤدي هذه المواد إلى عمل ثقوب في الأغشية الخلوية المستهدفة.

تتجول الحمضات في مجرى الدم. ولكنها أقل نشاطًا ضد البكتيريا من العَدِلات والبالعات الكبيرة. وإحدى المهام الرئيسية للبالعات الارتباط بالطفيليات وشل حركتها وقتلها.

يمكن للحمضات أن تساعد على القضاء على الخلايا السرطانية. كما أنها تنتج مواد تشارك في الالتهاب وردة الفعل التحسسية. غالبًا ما يمتلك المرضى الذين يعانون من الحساسية، أو حالات العَدوَى الطُّفَيليَّة، أو الربو عددًا أكبر من الحمضات في الدَّم، وذلك بالمقارنة مع الأشخاص غير المصابين بهذه الاضطرابات.

القَعِدات

لا يمكن للقعدات basophils ابتلاع الخلايا الأجنبية. ولكنها تحتوي على حبيبات مليئة بالهستامين، وهي مادة تشارك في ردات الفعل التحسسية. عندما تواجه القعدات مهيجات الحساسية (المستضدات التي تسبب الحساسية)، فإنها تطلق الهستامين. يزيد الهستامين يزيد من تدفق الدَّم إلى الأنسجة التالفة، مما يؤدي إلى تورمها والتهابها.

تنتج القعدات أيضًا المواد التي تجذب العَدِلات والحمضات إلى منطقة المواجهة.

الخلايا القاتلة الطبيعية

وتسمى هذه الخلايا القاتلة بالطبيعية لأنها مستعدة للقتل بمجرد تخلقها. يمكن للخلايا القاتلة الطبيعية التعرف على الخلايا المصابة أو الخلايا السرطانية والارتباط بها، ثم الإفراج عن الإنزيمات والمواد التي تُلحق الضرر بالأغشية الخارجية لهذه الخلايا. تكون الخلايا القاتلة الطبيعية مهمة في الدفاع الأولي ضد العدوى الفيروسية.

كما تنتج الخلايا القاتلة الطبيعية السيتوكينات التي تنظم بعض وظائف الخلايا التائية، والخلايا البائية، والبالعات الكبيرة.

الخلايا البدينة

تتواجد الخلايا البدينة mast cells في أنسجة الجسم. تشبه وظيفتها وظيفة القعدات في الدم. عندما تواجه مهيجات الحساسية فإنها تطلق الهستامين وغيرها من المواد التي تشارك في الالتهابات وردة الفعل التحسسية .

النظام التكميلي

يتكون النظام التكميلي complement system من أكثر من 30 من البروتينات التي تعمل ضمن سلسلة محددة: يقوم أحد البروتينات بتنشيط بروتين آخر، والذي بدوره ينشط بروتينًا آخر، وهكذا بهدف الدفاع ضد العدوى. يسمى هذا التسلسل بالتتابع التكميلي.

تمتلك البروتينات التكميلية العديد من الوظائف في المناعة المكتسبة وكذلك الخَلقية، مثل:

  • قتل البكتيريا مباشرة

  • تساعد على تدمير البكتيريا عن طريق الارتباط بها، وبالتالي تُسهل على العدلات والبالعات الكبيرة التعرف على البكتريا والتهامها

  • جذب البالعات الكبيرة والعَدِلات إلى منطقة المواجهة

  • القضاء على الفيروسات

  • مساعدة الخلايا المناعية على تذكر كائنات غازية محددة

  • تعزيز تشكل الأجسام المضادة

  • تعزيز فعالية الأجسام المضادة

  • تساعد الجسم على التخلص من الخلايا الميتة والمعقدات المناعية (التي تتكون من الأجسام المُضادَّة المرتبطة بالمستضدات)

السيتوكينات

السيتوكينات هي مراسيل الجهاز المناعي. تقوم كريات الدَّم البيضاء وخلايا معينة أخرى من الجهاز المناعي بإنتاج السيتوكينات عند اكتشاف وجود مستضد أجنبي.

هناك العديد من أنواع السيتوكينات، والتي تؤثِّر في أجزاء مختلفة من الجهاز المناعي:

  • يمكن لبعض السيتوكينات أن تحفز النشاط. تحفز السيتوكينات أنواعًا محددة الكريَّات البيض لتصبح قاتلة بشكل أكثر فعالية، وجاذبة للكريَّات البيض الأخرى لمنطقة المواجهة.

  • في حين تثبط أنواع أخرى من السيتوكينات النشاط، مما يساعد على إنهاء الاستجابة المناعية.

  • تؤثر بعض السيتوكينات، المُسماة إنتيرفيرونات interferons، في استنساخ (تكاثر) الفيروسات.

كما تساهم السيتوكينات أيضًا في آلية حدوث المناعة المكتسبة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحة عامة عن وظيفة الخلايا البائيَّة والخلايا التائيَّة
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن وظيفة الخلايا البائيَّة والخلايا التائيَّة
يوجد صنفان رئيسيَّان من الخلايا اللِّمفاوية (اللِّمفاويَّات) التي تشارك في دفاعاتٍ مُحدَّدة وهي: الخلايا...
حالات الحَساسية
Components.Widgets.Video
حالات الحَساسية
تحدث الحَساسية (الأَرَج) allergy عندما يتفاعل الجسم مع المواد التي لا يمكن تحمّلها. وتسمى المواد، مثل...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة