أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

قدم الرياضي (سعفة القدم)

موارد الموضوعات

قدم الرياضي أو سعفة القدم Athlete's Foot (Tinea Pedis) هي عدوى فطرية تُصِيب القدمين،

  • وتنطوي أعراضُ سعفة القدم على تراكم قشور جلدية على القدمين مع احمرار وحكَّةٍ في بعض الأحيان.

  • يستنِدُ الأطباء عند التشخيص إلى تفحُّص القدمين.

  • وتنطوي المُعالجة على الأدوية المُضادَّة للفطريات التي يجري تطبيقها على المناطق المُصابة مُباشرةً أو تُؤخذ عن طريق الفم، واتباع تدابير للحفاظ على جفاف القدمين.

تُعدُّ سعفة القدم أكثر أنواع الفُطار الجلديّ شيوعًا، لأنَّ تعرُّق القدم يُؤدِّي إلى تراكم الرطوبة في المناطق الدافئة بين أصابع القدم ويسمح بنمو الفطر. وقد تنتقل العدوى من شخص إلى آخر في الحمامات العامَّة أو في مناطق رطبة أخرى يقوم فيها الأشخاص المُصابون بالسير حفاة الأقدام. كما يُواجه الأشخاص الذين يرتدون أحذيةً ضيقةً خطر هذه العدوى. تنجُم العدوى عن الشعرويَّة Trichophyton عادةً.

الأعراض

يُمكن أن يُسبِّب الفطر تقشُّرًا خفيفًا للجلد مع أو من دون احمرارٍ وحكَّةٍ. وقد يحدُث التقشُّر في منطقةٍ صغيرةٍ (خُصوصًا بين أصابع القدم) أو في كامل باطن القدم. وفي بعض الأحيان، يكون التقشُّر شَديدًا مع اهتراء وشُقوق مُؤلمة fissuring في الجلد. كما يُمكن أن تتشكَّل فقاعات. وقد يتثخَّن الجلد على باطن القدم مع مُرور الزَّمن. قد يُسبِّبُ الفطر تشقُّق الجلد، ولذلك يُمكن أن تُؤدِّي سعفة القدم إلى عدوى بكتيريَّة خُصُوصًا عند كبار السنّ والأشخاص الذين يُعانون من نقص التروية في القدمين.

التَّشخيص

  • فحص الطبيب للقدمين

  • تفحُّص كشاطة جلديَّة، في بعض الأحيان

يكون تشخيصُ سعفة القدم واضحًا للأطباء عادةً، وذلك استنادًا إلى الأعراض ومظهر المنطقة المُصابة.

وإذا لم يكن التشخيص واضحًا، يأخذ الأطباء كُشاطةً جلديَّةً لتفحُّصها تحت المجهر.

المُعالجَة

  • الأدوية المُضادَّة للفطريات التي يجري تطبيقها على الجلد، أو تؤخذ عن طريق الفم

  • تدابير للحفاظ على جفاف القدمين

تنطوي أكثر طرق مُعالجة سعفة القديم أمانًا على استخدام الأدوية المُضادَّة للفطريات التي يَجرِي تطبيقها مباشرة على المنطقة المصابة (موضعيًا)، ولكن من الشائع أن تعود هذه العدوى، ممَّا يجعل من الضروري استخدام الأدوية المضادة للفطريات لفترةٍ طويلةٍ من الزمن عادةً. الأدوية المُضادَّة للفطريات التي تُؤخَذ عن طريق الفم، مثل إتراكونازول وتربينافين، فعَّالة؛ ولكن قد يكون لها تأثيرات جانبيَّة. ولكن، قد يُساعد تطبيقُ الأدوية المُضادَّة للفطريات على الجلد على التقليلِ من عودة العدوى.

ويُساعد التقليل من الرطوبة على القدمين وفي الأحذية على الوقاية من عودة العدوى. من المهم ارتداء أحذية مفتوحة عند الأصابع، تُساعد على تهوية القدمين وتغيير الجوارب بشكلٍ منتظمٍ، خُصُوصًا في أثناء الطقس الحار. وينبغي تجفيفُ الفراغات بين أصابع القدمين بشكلٍ كاملٍ باستخدام المنشفة. وللمساعدة على الحفاظ على جفاف القدمين، قد يستخدم المرضى مساحيق مضادة للفطريات (مثل ميكونازول)، أو بنفسجية الجنطيان أو محلول كلوريد الألومنيوم، أو ينقعون أقدامهم في محلول بورو (تحت أسيتات الألومنيوم aluminum subacetate).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة