أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

السَّعفة المُبرقشة

(النخالية المبرقشة)

موارد الموضوعات

السعفةُ المبرقشة tinea versicolor هي عدوى فطرية في الطبقة العليا من الجلد، تُسبِّبُ بُقعًا مُتقشِّرةً مُتغيِّرة اللون.

  • وتنجُم هذه العدوى عن الخمائر.

  • تظهر بُقع متقشرة على الجلد عند المرضى عادةً.

  • ويستند التَّشخيصُ إلى مظهر الجلد والكُشاطات الجلديَّة.

  • وتعود هذه العدوى بعدَ شفائها عادةً،

  • وتستخدم لعلاجها منتجات مُضادة لفطريات الجلد وأنواع الشامبو، وأحيَانًا أدوية تُؤخَذ عن طريق الفم.

تُعدُّ هذه العدوى التي تنجُم عن الملاسيزيَّة النخاليَّة Malassezia furfur, شائعة جدًا، خُصُوصًا عند البالغين في مُقتبل العمر. الملاسيزية النّخالية Malassezia furfur هي من الخمائر غير الضارة غالبًا، وهي تعيشُ بشكلٍ طبيعيّ على الجلد، ولكنها تُسبِّبُ السَّعفة المبرقشة عند بعض الأشخاص. يكون مُعظمُ المرضى الذين لديهم هذه العدوى سليمينَ. ولكن، قد يكون لبعض المرضى استعداد وراثيّ لفرط نموّ هذه الخميرة.

وتنطوي عواملُ الخطر الأخرى للسَّعفة المبرقشة على الحرارة والرطوبة وضعف جهاز المناعة بسبب استخدام الستيرويدات القشرية والحمل ونقص التغذية والسكَّري واضطرابات أخرى.

السعفة المبرقشة هي عدوى خفيفة ولا تُعدُّ مُعديةً.

الأعراض

لا تُسبِّب السعفة المبرقشة أيَّة أعراض عادةً، ولكنها تُسبِّب العديد من البقع المتقشِّرة السمراء أو البنية أو السَّلمونيَّة أو البيضاء على الجذع والعنق والبطن، وفي بعض الأحيان على الوجه. وقد تندمج هذه البقعُ مع بعضها بعضًا لتُشكِّل بُقعًا أكبر. لا يتغيَّر لون البقع، ولذلك قد تُصبِح واضحةً في فصل الصيف عندما يُصبح لون الجلد المحيط بها مُسمرًّا أو داكنًا. وقد تبدو البقع فاتحة اللون عند الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة بشكلٍ طبيعيٍّ، بينما قد تُصبِحُ البقع داكنةً أو فاتحة أكثر بالنسبة إلى الأشخاص الذين بشرة فاتحة.

التَّشخيص

  • تفحُّص الطبيب للجلد والكشاطات الجلديَّة

  • تفحُّص الجلد بضوء وود أحيانًا

يُشخِّصُ الأطباء السعفة المبرقشة من خلال مظهر الجلد وتفحُّص كُشاطات الجلد تحت المجهر لرؤية الفطريَّات.

قد يستخدم الأطباء الضوء فوق البنفسجي (يُسمى ضوء وود) بحيث تظهر العدوى على الجلد بشكل أكثر وضوحًا.

المآل

قد لا يستعيد الجلدُ صباغه الطبيعيّ لعدَّة أشهر أو سنوات من بعد زوال العدوى.

ومن الشائع أن تعود السعفة المبرقشة من بعد نجاح العلاج، لأنَّ الخميرة التي تُسبِّبها تعيش على الجلد بشكلٍ طبيعيٍّ.

المُعالَجة

  • يجري تطبيقُ الأدوية المُضادَّة للفطريات على المناطق المتضررة، أو تؤخذ عن طريق الفم أحيانًا

وقد يجري استخدام أية أدوية تُطبَّق على المناطق المصابة مُباشرةً (موضعيَّة) لعلاج السعفة المبرقشة. يُعدُّ الشامبو الذي يحتوي على سلفيد السيلينيوم بموجب وصفةٍ طبيةٍ فعَّالاً إذا جرى تطبيقه على الجلد المُصاب (وليس على فروة الرأس فقط) لعشر دقائق في اليوم، ولمدَّة أسبوع، أو لمرَّة واحدة كل 24 ساعة أسبوعيًا ولمدَّة شهرٍ واحدٍ. وتنطوي طرائقُ المعالجة الأخرى على تطبيق كيتوكونازول الموضعي يوميًا لأسبوعين، والاستحمام بصابون يحتوي على بيريثيون الزنك zinc pyrithione أوالاستحمام بشامبو سلفور الساليسيك sulfur-salicylic shampoo لمدَّة تتراوح بين أسبوعٍ إلى أسبوعين.

وفي بعض الأحيان، يجري استخدام الأدوية المضادَّة للفطريات عن طريق الفم لعلاج المرضى الذين لديهم عدوى مُنتشرة (انظر جدول: الأدوية المُستخدَمة في مُعالَجة حالات العدوى الفطريَّة الخطيرة) أو عدوى مُتكرِّرة.

وللتقليل من فرصة عودة العدوى، ينصح العديد من الأطبَّاء بالالتزام بقواعد النظافة بشكلٍ دقيقٍ واستخدام الصابون الذي يحتوي على بيريثيون الزنك بشكلٍ مُنتظمٍ أو واحدة من طرائق المُعالجة الموضعية الأخرى كل شهر.

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة