أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

لمحة عامة عن ضوء الشمس والضَّرر في الجلد

حسب

Elizabeth H. Page

, MD, Harvard Medical School

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

يُحرِّضُ ضوءُ الشمس على إنتاج فيتامين د، ويُساعِد على ضبط بعض أمراض الجلد المُزمنة (مثل الصدفية)، ويُسبِّبُ إحساسًا بالعافية، ومع ذلك يُمكن أن يتسبَّب ضوء الشمس في ضررٍ للجلد أيضًا. لا ينطوي الضررُ على حرق الشمس حرقُ الشمس (انظُر لمحة عامة عن ضوء الشمس والضرر في الجلد أيضًا). يُسبِّبُ التعرُّضُ إلى الأشعة فوق البنفسجية حُروقَ الشمس، وتُؤدِّي حروقُ الشمس هذه إلى احمرار الجلد وألم، وإلى فُقاعات جلدية وحُمَّى وقشعريرة... قراءة المزيد المُؤلِم فقط، إنَّما أيضًا على التجاعيد وتغيُّرات أخرى تترافق مع شيخُوخة الجلد والزوائد الجلدية مُحتَملة التسرطُن التّقراناتُ السَّفعيَّة Actinic Keratoses: الزوائد الجلدية مُحتملة التسرطُن يُحرِّضُ ضوءُ الشمس على إنتاج فيتامين د، ويُساعِد على ضبط بعض أمراض الجلد المُزمنة (مثل الصدفية)، ويُسبِّبُ إحساسًا بالعافية، ومع ذلك يُمكن أن يتسبَّب ضوء الشمس في ضررٍ للجلد أيضًا. لا ينطوي... قراءة المزيد التّقراناتُ السَّفعيَّة Actinic Keratoses: الزوائد الجلدية مُحتملة التسرطُن وسرطانات الجلد لمحةٌ عامَّة حول سرطان الجلد يُعدُّ سرطان الجلد أكثر أنواع السرطان شُيوعًا، وهو شائِعٌ جدًّا بين الأشخاص الذين يعملون في مجال الرياضة أو يُمارسونها في الهواء الطلق وبين من يقومون بحمَّامات الشمس. يُعدُّ أصحابُ البشرة الفاتحة... قراءة المزيد وحتَّى التفاعُلات التحسُّسية وتَفاقُم بعض أمراض الجلد (انظر تفاعُلاتُ الحساسية للضوء تفاعُلاتُ الحساسية للضوء (انظُر لمحة عامة عن ضوء الشمس والضرر في الجلد أيضًا). يُمكن أن يُحرِّض ضوء الشمس تفاعلات الجهاز المناعيّ. يحدث عند المرضى طفح يُسبِّب الحكَّة أو مناطق من الاحمرار والالتهاب على رُقع من الجلد... قراءة المزيد ) . يحجُب الجلد أشعَّة الشمس عن بقية أجزاء الجسم.

الأشعَّةُ فوق البنفسجية

بالرغم من أنَّ الأشعَّة فوق البنفسجية غير مرئيَّة للعين البشرية، فهي من مُكوِّنات ضوء الشمس وذات التأثير الأقوى في الجلد. يصنف ضوءُ الأشعة فوق البنفسجية إلى ثلاثة أنواع، وذلك استنادًا إلى طول موجته:

  • الأشعة فوق البنفسجية أ (UVA)

  • الأشعة فوق البنفسجية ب (UVB)

  • الأشعة فوق البنفسجية سي (UVC)

تُؤدِّي الأشعة فوق البنفسجية (بجميع أنواعه) إلى ضررٍ في الحَمض النَّووي الرِّيبي منزوع الأكسجين deoxyribonucleic acid (الحمض النووي - المادَّة الجينيَّة في الجسم)، ممَّا يُمكن أن يُؤدِّي إلى السرطان في نهاية المطاف. كما تمتلك الأشعة فوق البنفسجية تأثيرات ضارَّة مثل الشيخوخة المُبكِّرة للجلد والتجاعِيد، ويُمكن أن ينجُم حرق الشمس عن الأشعَّة فوق البنفسجيَّة، وبشكلٍ أساسيّ عن الأشعة فوق البنفسجية ب. لا يُوجد مستوى آمن للأشعة فوق البنفسجية.

تزداد كمية الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى سطح الأرض، خُصُوصًا في خطوط العرض الشمالية، وتنجُم هذه الزيادة عن نُضوب طبقة الأوزون الوقائية الموجودة عالياً في الغلاف الجوي. ويعمل الأوزون، وهو مادة كيميائية تحدث بشكل طبيعي، على منع الكثير من الأشعة فوق البنفسجية من الوصول إلى سطح الأرض. تُؤدِّي التفاعلات الكيميائية بين الأوزون والمُركَّبات الكلورية الفلورية الكربونيَّة (المواد الكيميائية في السوائل المُبرِّدة refrigerants وعلب الرذاذ المضغوطة) إلى نُضوب كمية الأوزون في طبقة الأوزون الواقِية.

كما تختلف كميةُ الأشعة فوق البنفسجية التي تصِلُ إلى سطح الأرض استنادًا إلى عوامِل أخرى. تكون الأشعة فوق البنفسجية أقوى بين الساعة العاشرة صباحًا والساعة الثالثة مساءً، وفي الصيف وعلى الارتفاعات العالية وخطوط العرض المُنخفِضة (مثل منطقة خطّ الاستِواء). يعمل الزجاج والسُّحُب الكثيفة والدخان والضباب الدخانيّ على فلترة الكثير من الأشعة فوق البنفسجية، ولكن قد تخترِقُ هذه الأشعة الغيومَ والضباب ونحو قدم من المياه الصافية، وربما تُسبب حروقًا شديدةً.

الوقايَة الطبيعيَّة

تحدُث تغيُّرات مُعيَّنة في الجلد عندما يتعرَّض إلى الأشعة فوق البنفسجية، وذلك للوقاية من الضرر الذي يُصيبه، حيث تُصبِح البشرة (الطبقة العليا في الجلد) أكثر ثخانة لتمنع تأثيرات الأشعة فوق البنفسجيَّة. تُنتِجُ الخلايا الميلانينيَّة (خلايا الجلد المُنتِجة للصباغ) كميات أكبر من الميلانين، ممَّا يجعل الجلد داكناً أكثر ويُؤدِّي إلى اسمِراره. يُؤمِّنُ اسمِرارُ الجلد شيئًا من الوقاية الطبيعية ضدّ التعرُّض إلى الأشعَّة فوق البنفسجية في المُستقبل، لأنَّ الميلانين يمتصّ طاقة هذه الأشعَّة ويُساعد على منعها من التسبُّب في الضرر لخلايا الجلد والوُصول عميقًا إلى النُّسج، ولكن ليس للاسمِرار أيَّة منافع صحية غير تلك. يُشكِّلُ إضفاء السمرة بهدف اكتساب لون أسمر للبشرة خطرًا على صحَّة الإنسان (انظر هل تُعدُّ طُرق إضفاء السمرة على الجلد صحيَّة؟ هل تُعدُّ طُرق إضفاء السمرة على الجلد صحيَّة؟ (انظُر لمحة عامة عن ضوء الشمس والضرر في الجلد أيضًا). يُسبِّبُ التعرُّضُ إلى الأشعة فوق البنفسجية حُروقَ الشمس، وتُؤدِّي حروقُ الشمس هذه إلى احمرار الجلد وألم، وإلى فُقاعات جلدية وحُمَّى وقشعريرة... قراءة المزيد ).

تختلِفُ الحساسيةُ لأشعة الشمس بحسب كميَّة الميلانين لمحة عامة عن صباغ الجلد الميلانين هو صباغٌ بنيّ يُعطي الجلد مُختلف الألوان وتدرجاتها. ويجري تحديد التلوُّن (التصبغ) بحسب كمية الميلانين في الجلد؛ فمن دُون الميلانين، سيكون لون الجلد أبيضَ شاحبًا مع ظلالٍ من اللون الورديّ... قراءة المزيد لمحة عامة عن صباغ الجلد في الجلد. يمتلك أصحاب البشرة الداكنة كميات أكثر من الميلانين، ولذلك يتمتَّعون بوقاية ذاتية كبيرة ضدّ التأثيرات الضارَّة لأشعَّة الشمس. ولكن، يبقى أصحاب البشرة الداكنة عرضة إلى الضرر الناجم عن الشمس والتأثيرات طويلة الأمد للتعرُّض إلى الأشعة فوق البنفسجيَّة.

تستنِدُ كمية الميلانين الموجودة في جلد الشخص إلى الوراثة، بالإضافة إلى كمية التعرُّض إلى الشمس مُؤخرًا. يستطيع بعضُ الأشخاص إنتاجَ كميات كبيرة من الميلانين في استجابة للأشعة فوق البنفسجية، بينما يُنتِجُ آخرون كميات قليلةٍ جدًا. يكون أصحاب الشعر الأشقر أو الأحمر عرضةً بشكلٍ خاص إلى تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية على المدى القصير وعلى المدى الطويل، لأنَّهم غير قادرين على إنتاج كميات كافية من الميلانين. كما يُمكن أن يتوزَّع الميلانين في الجلد لديهم بشكلٍ غير مُتساو، ممَّا يُؤدِّي إلى ظهور نمشات freckling. تظهر عند مرضى البهاق البُهاق (انظر لمحة عامة عن صباغ الجلد أيضًا). البهاقُ vitiligo هو فقدانٌ للخلايا الميلانينية، يُؤدِّي إلى أن تُصبِح رقع من الجلد بلون أبيض، وتُوجد هذه الرقع المُبيضَّة على مُختلف أجزاء الجسم. يستنِدُ... قراءة المزيد البُهاق مناطق مُبقَّعة على الجلد من دون صباغ. تكون كمية الميلانين عند مرضى المهق المَهَق (انظر لمحة عامة عن صباغ الجلد أيضًا). المهقُ هو اضطرابٌ وراثي نادر، تكون فيه كمية صباغ الجلد الميلانين قليلة أو غير موجودة. ويُصيب هذا الاضطراب الجلدَ والعينين، أو العينين فقط أحيانًا. ويكون... قراءة المزيد المَهَق قليلة أو لا يكون لديهم ميلانين على الإطلاق.

أشعَّةُ الشمس والضرر في الجلد

يُؤدِّي التعرُّضُ إلى ضوء الشمس إلى شيخوخة مُبكِّرة للجلد. وتُعرَف الأضرار في الجلد الناجمة عن التعرُّض إلى ضوء الشمس لفتراتٍ طويلة بشيخُوخة الجلد بسبب ضوء الشمس photoaging. يُؤدِّي التعرُّضُ إلى الأشعَّة فوق البنفسجية إلى تجاعيد ناعمة وخشنة وتصبُّغ غير مُنتظم وبُقع كبيرة تُشبِهُ النمش تُسمَّى نمشات، وإلى لون أصفر للجلد وبنية جلدية خشِنة. على الرغم من أنَّ أصحابَ البشرة البيضاء هُم الأكثر عرضة، سيتغيَّر الجلد عند أي شخصٍ مع التعرُّض بشكلٍ كافٍ إلى الشمس.

كلما تعرَّض الأشخاصُ بشكلٍ اكثر إلى الشمس، ازداد خطر الزوائد الجلدية مُحتَملة التسرطن التّقراناتُ السَّفعيَّة Actinic Keratoses: الزوائد الجلدية مُحتملة التسرطُن يُحرِّضُ ضوءُ الشمس على إنتاج فيتامين د، ويُساعِد على ضبط بعض أمراض الجلد المُزمنة (مثل الصدفية)، ويُسبِّبُ إحساسًا بالعافية، ومع ذلك يُمكن أن يتسبَّب ضوء الشمس في ضررٍ للجلد أيضًا. لا ينطوي... قراءة المزيد التّقراناتُ السَّفعيَّة Actinic Keratoses: الزوائد الجلدية مُحتملة التسرطُن وسرطانات الجلد لمحةٌ عامَّة حول سرطان الجلد يُعدُّ سرطان الجلد أكثر أنواع السرطان شُيوعًا، وهو شائِعٌ جدًّا بين الأشخاص الذين يعملون في مجال الرياضة أو يُمارسونها في الهواء الطلق وبين من يقومون بحمَّامات الشمس. يُعدُّ أصحابُ البشرة الفاتحة... قراءة المزيد التي من بينها الكارسينومة الحرشفية الخلايا وكارسينوما الخلايا القاعدية والورم الميلانينيّ الخبيث. يشيعُ سرطان الجلد بشكل خاص بين الأشخاص الذين تعرضوا بشكل كبيرٍ إلى ضوء الشمس عندما كانوا أطفالاً ومُراهقين، وبين الذين تعرَّضوا بشكلٍ مُستمر إلى الشمس بسبب طبيعة العمل أو كنشاطاتٍ ترفيهيَّةٍ (مثل الرياضيين والمُزارعين على نطاق واسع لأشعة الشمس كأطفال ومراهقين وبين أولئك الذين يتعرضون باستمرار للشمس كجزء من مهنتهم أو كنشاطاتٍ ترفيهيَّةٍ (مثل الرياضيين والمزارعين ومربِّيي الماشية والبحَّارة ومن يأخذون حمامات شمسية بشكلٍ مُتكرِّرٍ). وبالإضافة إلى ذلك، يزيد التعرُّضُ إلى الأشعَّة فوق البنفسجية في صالونات تسمير الجلد من خطر سرطان الجلد وضرر الجلد.

المُعالجَة

ّللحدِّ من التأثيرات الضارَّة للشمس، من المهم جدًّا تجنُّب المزيد من التعرُّض إلى الشمس واستخدام أسرَّة تسمير الجلد وارتداء ثيابٍ واقية وتطبيق مُستحضرات الوقاية من الشمس (انظر الوقايَةُ من حروق الشمس الوقايَةُ من حروق الشمس (انظُر لمحة عامة عن ضوء الشمس والضرر في الجلد أيضًا). يُسبِّبُ التعرُّضُ إلى الأشعة فوق البنفسجية حُروقَ الشمس، وتُؤدِّي حروقُ الشمس هذه إلى احمرار الجلد وألم، وإلى فُقاعات جلدية وحُمَّى وقشعريرة... قراءة المزيد ). يصعب الشفاءُ من الضرر الذي أصاب الجلد بسبب التعرُّض إلى الشمس. ولكن، يُؤدِّي استخدام مُستحضرات ترطيب الجلد إلى أن تُصبِح التجاعيد مُمتلئةً بشكلٍ مُؤقَّت؛ وتُساعد مستحضراتُ التجميل على إخفاء العيوب في لون الجلد (مثل النمش وبقع الشمس والنمشات) وبعض التجاعيد الناعمة. قد تُؤدِّي بعضُ المُعالجَات، مثل التقشير الكيميائي وحمض ألفا هيدروكسي ورُهيمات تريتينوين وإعادة تشكيل سطح الجلد بالليزر، إلى تحسين مظهر التجاعيد الرقيقة والتصبُّغ غير المُنتظم، ولكن، تحتاج التجاعيد العميقة والضرر الكبير الذي أصاب الجلد إلى مُعالجة مهمَّة حتى يحدث الشفاء.

التّقراناتُ السَّفعيَّة Actinic Keratoses: الزوائد الجلدية مُحتملة التسرطُن

التّقراناتُ السَّفعية (التّقرانات الشمسيّة) هي زوائد جلدية مُحتَملة التسرطن، تنجُم عن التعرُّض إلى الشمس لفتراتٍ طويلةٍ. وتكون هذه الزوائد بلونٍ وردي أو أحمر عادةً، وتظهر على شكل مناطق مُتقشِّرة غير مُنتظمة، كما قد تكون بلونٍ رماديٍّ فاتحٍ أو بنيّ ويشعر المريض بأنها صلبة وخشنة أو كما لو أنَّها رملية.

يمكن إزالة التّقران السَّفعي عادة عن طريق التجميد بالنيتروجين السائل (المُعالجة بالبرودة) أو الكشط (التجريف curetting)، ومن ثم الحرق بتيار كهربائيّ (الكي بالكهرباء electrocautery). ولكن، إذا كانت لدى المريض الكثير من الزوائد الجلدية، قد يجري استخدام سائلٍ أو رُهيم يحتويان على فلوروراسيل fluorouracil (دواء للمُعالجة الكِيميائيَّة يجري تطبيقه على الجلد). يبدو الجلد عادةً في أثناء مثل هذه المُعالجة أسوأ، لأنَّ الفلوروراسيل يُسبِّب الاحمِرار والتقشُّر وحرق التقران والجلد المُحيط الذي أصابه الضرر من الشمس.

يُعدُّ دواء إيميكيمود imiquimod مفيدًا في مُعالَجَة التقران السفعيّ، لأنَّه يُساعِدُ جهاز المناعة على التعرُّف إلى الزوائد الجلدية مُحتَملة التسرطن والقضاء عليها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى السرطان المُبكِّر. يجري تطبيقُ إيميكيمود على الجلد لمدَّة تتراوح بين 12 إلى 16 أسبُوعًا تقريبًا. إنجينول ميبيوتات ingenol mebutate هو هلام حديث يَجرِي تطبيقه على الجلد لمدة تتراوح بين 2 إلى 3 أيَّام لمُعالجة التقران التسفعيّ، وتنطوي الميزةُ الرئيسية لهذا الهلام على أنَّه يحتاج إلى شوط علاجي قصير. ويُسبِّبُ كُلٌّ من إيميكيمود وإنجينول ميبيوتات الاحمرار والتقشُّر والحرق الذي يُشبه ما ينجُم عن استخدام فلورويوراسيل.

هناك مُعالجة أخرى تُسمَّى المُعالجة المُدعمة بالضوء photodynamic، وهي تنطوي على تطبيق مُستحضر كيميائيّ على الجلد، ومن ثمَّ يجري تطبيق ضوء اصطناعيّ على الزوائد الجلدية. وتُسبِّب هذه المُعالجة مظهرًا يُشبه حروق الشمس. تنطوي الميزة الرئيسية للمُعالجة المُدعمة بالضوء على أنَّها تستلزم إجمالاً عددًا أقل من الأيام التي يحدث فيها احمرار وتقشُّر وتهيُّج في الجلد.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل

اختبر معرفتك

الأورام الوعائية الدموية
أي من العبارات التالية صحيحة فيما يتعلق بالأورام الوعائية الدموية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة