أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

عدوى القَمل

(القُمال Pediculosis)

حسب

James G. H. Dinulos

, MD, Geisel School of Medicine at Dartmouth

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438
موارد الموضوعات

عدوى القمل هي نوع من أنواع العدوى الجلديَّة، تُسبِّبها حشرات صغيرة عديمة الأجنحة.

  • ينتشرُ القمل في أغلب الأحيان عن طريق المُخالطة بين شخصٍ وآخر،

  • ويُعاني المرضى الذين لديهم قمل من حكَّة شديدة عادةً.

  • يُمكن العثورُ على حشرات القمل وبيوضها من خلال مُعاينة شعر الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم.

  • تنطوي مُعالجة القمل عادةً على استخدام أنواع من الشامبو والرهيمات أو الغسولات، وتطهير الملابس والملاءات أحيانًا.

  • يحتاج بعضُ المرضى إلى دواء مُضادّ للطفيليَّات يجري أخذه عن طريق الفم.

القمل هو حشرات عديمة الأجنحة بالكاد يُمكن رؤيتها، تقوم بغزو الرأس والجسم او منطقة العانة وتعيشُ على امتصاص الدَّم. ينتقل القمل بسهولة من شخصٍ إلى آخر عن طريق المُخالطة ومُشاركة الملابس، وغير ذلك من الأشياء الشخصيَّة. تعيش 3 أصنافٍ من القمل في أجزاء مُختلفةٍ من الجسم، حيث يعيش قمل الرأس وقمل العانة على جسد المريض مُباشرةً، بينما يعيش قمل الجسم على الملابس وأغطية السرير. تحدُث جميع أنواع عدوى القمل في مُختلف أنحاء العالم.

نظرة فاحِصة حول القمل

هناك ثلاثة أنواع من القمل تغزو الجسم، ويصل عرض الحشرة إلى 1/8 بوصة (3 ميليمترات).

نظرة فاحِصة حول القمل

قمل الرأس

يغزو قمل الرأس الشعرَ وفروة الرأس، وتنتقل العدوى عن طريق المُخالطة، وربَّما استخدام أمشاط وفراشي وقبَّعات مُشتركة أو غيرها من الأشياء الشخصية المُشتركة. قد تُخرِجُ الكهرباء الساكنة أو الرياح القملَ من الشعر. يُعدُّ قمل الرأس أكثر شُيُوعًا بين الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهنَّ بين 5 إلى 11 عامًا، ولكن يُمكن تحدُث العدوى عند أي شخصٍ تقريبًا. ومن النادر أن تُصيبَ عدوى قمل الرأس أصحابَ البشرة السوداء، ولا يُوجد أي ارتباط بين قمل الرأس وسوء النظافة أو الحالة الاجتماعية الاقتصادية المُتدنِّية.

قملُ الجسم

تُصيب عدوى قمل الجسم الأشخاصَ الذين يُعانون من سوء النظافة، والأشخاص الذين يعيشون في أماكن ضيِّقة ومُزدحِمة (مثل الثَّكنات العسكريَّة)، والأشخاص ذوي الحالة الاجتماعية الاقتصادية المتدنِّية. يعيش قمل الجسم على الملابس وأغطية الأسرَّة التي تُلامس الجلد، ولا يعيش على الأشخاص. ينتشر هذه القمل عن طريق المشاركة في استخدام ملابس وأغطية أسرة مُلوَّثة، وعلى العكس من قمل الرأس، ينقل قمل الجسم أحيانًا أمراضًا خطيرة مثل التيفوس وحمى الخنادق والحمَّى النَّاكسة.

قملُ العانة

ينتشرُ قمل العانة ("القمل الذي يُشبه السرطان crabs")، والذي يغزو بشكلٍ رئيسيّ الشعر في منطقة الأعضاء التناسلية والشرج، بين المراهقين والبالغين غالبًا، وذلك عن طريق الاتصال الجنسيّ. قد تنتقل هذه الحشرات إلى الأطفال عن طريق المُخالطة مع الآباء، كما قد تنتقل عن طريق الجماد، مثل المناشف وأغطية الأسرَّة والثياب. قد تغزو هذه الحشرات الصدر والفخذ وشعر الوجه أيضًا (اللحية والشارب والرموش).

أعراضُ القمل

تُسبِّبُ عدوى القمل حكةً شديدة في المنطقة المصابة عادةً.

تُسبِّبُ لدغات قمل الجسم ثُقوبًا دقيقة حمراء في الجلد، وتظهر عند المرضى علامات الخدش والطفح الجلديّ، أو عدوى بكتيريًَّة إذا أدى الخدش الشديد إلى تهتُّك الجلد. هذه الأَعرَاض شائعة خُصُوصًا على الكتفين والأرداف والبطن.

كما قد تُسبِّبُ لدغات قمل العانة بُقعًا رمادية مُزرقَّة، تتشكَّل على الصدر والأرداف والفخذين. ويُمكن أن تتورَّم العُقَد اللِّمفِية. وقد يُؤدِّي القمل الذي غزا الرموشَ إلى حكَّة في العينينِ وحرقٍ وتهيُّجٍ.

وقد يصعُب على الأطفال مُلاحظة قمل الرأس أو قد يكون لديهم فقط تهيُّج مُبهَم في فروة الرأس.

تشخيصُ القمل

  • وجود الصئبان وحشرات القمل أو كليهما

يمكن العثور على القمل عن طريق تحريك مشط بأسنان ناعمة عبر الشعر الرَّطب ابتداءً بفروة الرأس ونحو الخارج. يوجد القملُ عادةً في الجزء الخلفي من الرأس أو خلف الأذنين. ويصعُب العثور على حشرات القمل نفسها أحيانًا، ولكن من السهل مُشاهدة بيوضها. تضع إناث القمل بيوضًا بيضاء مائلة للرمادي لامِعة (الصئبان)، ويُمكن مُشاهدة هذه البيوض على شكل كُريَّاتٍ دقيقة ملتصقة بثبات بقاعدة سيقان الشعر. تضع كل أنثى بالغة لحشرات القمل من 3 إلى 5 بيوض في اليوم، ولذلك تفوق أعداد الصئبان أعداد حشرات القمل بشكلٍ كبيرٍ. عندما تكون عدوى القمل في فروة الرأس مُزمنةً، يخرج الصئبان مع الشعر ولذلك يُمكن العثور عليه على مسافةٍ ما من فروة الرأس، وذلك استنادًا إلى فترة العدوى.

ويُمكن التفريقُ بين الصئبان والمواد الغريبة الأخرى الموجودة على سيقان الشعر من خلال حقيقة أنَّ الصئبان تلتصق بشكلٍ قوي بسيقان الشعر.

كما قد توجد حشرات قمل الجسم البالغة وبيوضها في طيات الملابس وأغطية الأسرَّة.

ويُمكن التحرِّي عن قمل العانة باستخدام الأشعَّة فوق البنفسجيَّة أو عن طريق تفحُّصه بعدسةٍ مُكبِّرة. كما قد يترك قمل العانة نُقاطًا بنية داكنة (براز feces) على الجلد أو الملابس الداخليَّة.

مُعالجةُ القمل

  • أنواع الشامبو والرهيمات لقمل الرأس وقمل العانة

  • إزالة الصئبان من الشعر

  • غسل شامل أو تنظيف بالبخار أو استبدال الملابس والبياضات

بالنسبة إلى جميع أنواع القمل، يُنصَح باستبدال أو تطهير الثياب والبياضات التي تحتوي على القمل، وذلك من خلال الغسل الشامل أو التنظيف بالبخار. يُمكن وضع المواد التي لا يُمكن غسلها في أكياسٍ بلاستيكيَّةٍ مُحكَمة لأسبوعين للقضاء على القمل.

مُعالجةُ قمل الرأس

هناك العديد من الأدوية الفعَّالة التي تُباع بوصفةٍ طبيةٍ أو من دون وصفةٍ طبيةٍ لمُعالجة قمل الرأس.

  • يجري تطبيقُ أنواع الشامبو والرهيمات التي تُباع من دون وصفةٍ طبيةٍ والتي تحتوي على البيرثنيات pyrethrins بالإضافة إلى بوتوكسيد البيبرونيل piperonyl butoxide، وذلك لمدة 10 دقائق ومن ثمّ يجري شطفها بالماء.

  • كما يُعدُّ بيرميثرين permethrin الذي يصفه الاطباء (شكل اصطناعيّ للبيرثرين)، والذي يجري تطبيقه كسائلٍ أو رُهيم، فعَّالاً أيضًا.

  • ويُساعد ليندان lindane، وهو دواء يصفه الطبيب ويُمكن تطبيقه كغسولٍ أو شامبو، على الشفاء من عدوى القمل، ولكنه ليس فعَّالاً مثل المُستحضرات الأخرى، ولا يُنصح باستخدامه مع الأطفال دون العام الثاني من العُمر، وكذلك بالنسبة إلى الحوامل أو المُرضِعات أو المرضى الذين يُعانون من اضطراب الصرع، وذلك بسبب تأثيراته الجانبية السميَّة المُحتَملة.

  • يُعدُّ المالاثيون malathion الذي يصِفهُ الطبيب فعَّالاً بشكلٍ كبيرٍ في القضاء على القمل والبيوض معًا، ولكنه ليس أول مُعالَجَة ينصح بها الأطباء نظرًا إلى أنَّه قابل للاشتِعال وله رائحة كريهة، وينبغي أن يبقى على المريض لمدةٍ تتراوح بين 8 إلى 12 ساعةً.

ينبغي تكرار كل هذه الطرق في مُعالجة القمل لمدَّة تتراوح بين 7 إلى 10 أيَّام للقضاء على القمل الذي فقس حديثًا. لقد بدأ القمل في اكتساب قدرة على مُقاومة الأدوية، وقد يكون من الصعب القضاء عليه. يَجرِي إِعطاءُ جرعة واحدة من دواء آيفيرميكتين ivermectin عن طريق الفم عادةً إذا كان القمل يُقاوم المعالجة المعياريَّة.

كما تقضي معظم المُعالجات الدوائية على الصئبان، ولكنها لا تستطيع إخراجها من أمكنتها. لا يحتاج الصئبان الميت إلى إزالته، ولكن لا تقضي الأدوية على كل الصئبان دائمًا. ونظرًا إلى أنَّه ليس من المُمكن عادةً التفريق بين الصئبان الحيّ والصئبان الميت، ينصح الأطباء بإزالته، وبالإضافة إلى ذلك، تبقى نسبة صغيرة جدًّا من الأطفال الذين لديهم صئبان في فروة الرأس، لا يزال لديهم قمل حيّ. تحتاج إزالة الصئبان إلى مشطٍ بأسنان ناعمة، وهو متوفِّر عادةً في عبوات مُنتجات إزالة القمل، وإلى بحثٍ دقيقٍ، ومن هنا جاءَ مُصطلح "التقاط الصئبان أو التفلية nit-picking".

نظراً إلى أنَّ الصئبان يلتصق بالشعر بشكلٍ قويّ، هناك العديد من المستحضرات التي تُباع من دون وصفةٍ طبيةٍ (أنواع الشامبو والهلام والرذاذ) والتي يُمكنها أن تُقلِّل من شدَّة التصاقه وتجعل من السهل انتزاعه. كما قد يُساعد استخدام مُجفِّف الشعر مع الهواء الساخن لثلاثين دقيقةً على القضاء على الصئبان (ولكن ليس القمل). ينجرف الصئبان بعيدًا عن فروة الرأس مع نموّ الشعر. إذا لم يكن هناك صئبان داخل ¼ بوصة من فروة الرأس، يعني هذا أن المريض ليس لديه أي قمل حيّ. بالنسبة إلى قمل الرأس، ليس لدى الأطباء دليل واضِح على أنَّه من الضروريّ تنظيف الأشياء الشخصية للمرضى أو التخلُّص منها أو منعهم من الذهاب إلى المدرسة أو العمل، ولكن يوصي العديد من الخبراء بأن يَجرِي استبدال الملابس وأغطية الأسرة الملوَّثة بصئبان القمل أو تطهيرها عن طريق الغسل الشامل أو التنظيف بالبخار. يجب تجفيف هذه الأشياء بشكلٍ مُناسب في آلة تجفيف تصل درجة حرارتها إلى 130 فهرنهايت (54.4 مئويَّة) لمدة 30 دقيقة تقريبًا.

مُعالجةُ قمل العانة

يمكن مُعالَجَة قمل العانة بأنواع الشامبو والرهيمات التي تُباع من دون وصفةٍ طبيةٍ والتي تحتوي على البيرثرينات، بالإضافة إلى بوتوكسيد البيبرونيل أو ليندان، وذلك عندما تجري مُعالجة قمل الرأس. كما ينبغي مُعالجة الشركاء الجنسيين. يُمكن مُعالجة القمل الذي يُصيب الرموش بهلام النفط (الفازلين) الذي يجري تطبيقه لفترةٍ تتراوح بين 8 إلى 10 أيَّام، وبقطرات عينيَّة تحتوي على الفلوريسين وبدواء آيفرمكتين الذي يجري أخذه عن طريق الفم أو مرهم الفازلين petrolatum salve أو مرهم فيزوستيغمين physostigmine، أو إزالة كل قملة بحذر باستخدام أداةٍ مناسبة.

مُعالجةُ قمل الجسم

لا يُستخدم عادةً أيّ دواء للقضاء على قمل الجسم، لأن هذا القمل يعيش في الملابس والبياضات وليس على جسم المريض. يعالج الأطباء الأعراض عند المريض وينصحون باستبدال أو تطهير الملابس والبياضات الملوَّثة من خلال الغسل الشامل أو التنظيف بالبخار. ومن الأفضل تعريض هذه الملابس والبياضات إلى درجة حرارة لا تقلّ عن 149 فهرنهايت (65 مئويَّة) في أثناء التجفيف.

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الأورام الوعائية الدموية
أي من العبارات التالية صحيحة فيما يتعلق بالأورام الوعائية الدموية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة